صحيفة الاتحاد

الرياضي

الوكيل الحصري يشكو الاتحاد التونسي لـ «الفيفا»

ساسي جبيل (تونس)

كشف فخري يعيش، الوكيل الحصري للاتحاد التونسي لكرة القدم والمتعدد الوحيد لبرمجة المباريات الودية، عن أنه سيقاضي الاتحاد التونسي أمام لجنة النزاعات بالاتحاد الدولي «الفيفا»، للمطالبة بالتعويض عن الضرر الناتج عن إخلال الاتحاد بالعقد الذي يربط بينهما، لأنه المتعهد الحصري ببرمجة المباريات الودية لـ «نسور قرطاج».
ويعود الخلاف بين الاتحاد التونسي وفخري يعيش، إلى أن الأخير تعهد بتنظيم مباراة إسبانيا الودية التي أقيمت 7 يونيو الماضي، في كراسنودار الروسية، وبعد إتمام كل الإجراءات، لجأ الاتحاد التونسي إلى شركة سويسرية، وأرسل المتعهد تحذيراً عن طريق محاميه سامي بوصرصار إلى الاتحاد قبل مباراة إسبانيا، إلا أنه أمام عدم الاستجابة، رفع الأمر إلى غرفة فض النزاعات بـ «الفيفا».
وبعد عودة المنتخب التونسي من روسيا، إثر مشاركته المخيبة للآمال، أبرزت بعض المواقع وجود شبهة فساد كبيرة بهذا الملف، بما أن المباريات الخمس الودية التي خاضها المنتخب من المفروض ألا تكلف الاتحاد التونسي أي مقابل مادي، غير أن البعض أكد وجود فواتير ووصولات متعلقة بهذه المباريات تناهز المليون ونصف مليون دولار.