الاتحاد

الرياضي

شخصية المدرب

الاتحاد

الاتحاد

توج الزمالك بطلاً لكأس مصر للمرة رقم 27، على حساب منافسه بيراميدز، وهي المرة السادسة التي يحرز فيها اللقب خلال سبع سنوات، وقد قدم الفريق عرضاً تكتيكياً جيداً، ونجح خلاله مدربه الصربي ميلوتان ميتشو في محاصرة أهم لاعبي بيراميدز، والحد من قدراتهم، وهو ما منح لاعبيه تفوقاً واضحاً منذ بداية اللقاء، لا سيما في ثلث الملعب الأخير، أو على وجه الدقة في ملعب بيراميدز.
يملك ميتشو شخصية قوية، وهو صاحب قرارات، لا يهتز برأي الجمهور، ولا يقبل بتدخل أي إنسان في عمله، ومنذ تولي مسؤولية قيادة الزمالك حافظ المدرب الصربي على الهيكل الأساسي للفريق، لكنه أجرى تعديلات بسيطة في التشكيل في بعض المباريات، لكنها كانت مؤثرة للغاية، فبدأ أحياناً بالظهير الطائر عبدالله جمعة، وفي أحيان بالظهير العائد محمد عبدالشافي، ثم دفع بهما معاً في مباراة أخرى وفي مرة بدأ بشيكابالا، وفي مرة أخرى لم يبدأ به، وإنما أضاف سرعة وقوة على الهجوم بالرباعي بن شرقي وأوناجم ويوسف أوباما وعمر السعيد، وأمام بيراميدز دفع بعبد الشافي وشيكابالا، وصنع بذلك توازناً دفاعياً وهجومياً، لأن عبدالشافي لم يتقدم، وظل ظهيراً مدافعاً، بينما شكل شيكابالا خطورة مستمرة بالتعاون مع حمدي النقاز في الجبهة اليمنى، وكانت مهارة شيكابالا وضغطه الهجومي من عناصر دفاع الزمالك غير المباشرة، فكلما هاجم فريق بيراميدز بالكرة وامتلكها، كان ذلك موقفاً دفاعياً إيجابياً.
قطع ميتشو خطوط الاتصال بين لاعبي بيراميدز، وساعد على ذلك تراجع الفريق بحذر مبالغ وواضح من البداية، فكانت هناك مساحة واسعة بين رأس الحربة جون أنطوي وخط وسطه المعاون، كما أن أهم مفاتيح بيراميدز ظلت مقيدة، وهم عبدالله السعيد، وإريك تراوري، وجون أنطوي، ورجب بكار، وإسلام عيسى.
وصحيح أن قوة وضغط لاعبي الزمالك وذكاء ميتشو، وراء غياب نجوم بيراميدز، لكن ديسابر وقع في أخطاء، ومنها بدء المغامرة الهجومية في بداية الشوط الثاني مباشرة، كما أنه وقع في خطأ استبعاد الأوغندي عبده لومالا من تشكيل البداية، وفقد بذلك الفريق لاعباً مميزاً دفاعياً وهجومياً.
وفى المقابل، وعلى الرغم من تألق شيكابالا، وعلى الرغم من إحراز يوسف أوباما للهدف الأول الذي فتح باب البطولة، أخرجهما ميتشو في الشوط الثاني، ودفع بأوناجم وإمام عاشور، وهو ما يعكس فلسفة الدفاع الإيجابي، بالهجوم أو بلاعبين من أصحاب النزعة الهجومية، وقد أتى التغيير بنتيجة.
** شخصية الفريق من شخصية المدرب.

اقرأ أيضا

إسبانيا تهزم الأرجنتين 95-75 لتحرز لقب كأس العالم لكرة السلة