الاتحاد

عربي ودولي

هجوم مسلح على السفارة الإسرائيلية في نواكشوط

جندي موريتاني يغلق الشارع الذي تقع فيه السفارة الإسرائيلية في نواكشوط التي تعرضت لهجوم مسلح أمس

جندي موريتاني يغلق الشارع الذي تقع فيه السفارة الإسرائيلية في نواكشوط التي تعرضت لهجوم مسلح أمس

هاجم ستة مسلحين السفارة الإسرائيلية في العاصمة الموريتانية نواكشوط بالأسلحة الرشاشة فجر أمس، مما أسفر عن إصابة 3 أشخاص يحملون الجنسية الفرنسية، ولم يصب في الهجوم أي من أفراد السفارة الإسرائيلية·
وأوضح والي نواكشوط الأمين ولد زين أن المسلحين أطلقوا النار على السفارة وعلى ملهى ليلي يبعد نحو 50 متراً عن السفارة بنفس الشارع مما أدى إلى إصابة 3 فرنسيين بينهم امرأة· وذكر مصدر في الشرطة المورتانية أن صاحب الملهى الليلي (وهو موريتاني يحمل الجنسية الفرنسية) أصيب برصاص طائش خلال تبادل إطلاق النار وكان بصحبته شخص آخر اصيب بكسر في عظم الفخد·
وأصيبت كذلك فرنسية صادف وجودها في سيارة مع صديقها في الحي· وأظهرت لقطات تلفزيونية أن السفارة الإسرائيلية لم تتعرض لأضرار، غير أنه كانت هناك ثلاثة ثقوب أحدثها إطلاق الرصاص في الزجاج الأمامي لسيارة متوقفة بالخارج·
وقال شاهد عيان إنه رأى ستة أشخاص يرتدون زياً محلياً ينزلون من سيارة ومشوا باتجاه مطعم قريب من السفارة الإسرائيلية، وقالوا بالعربية بصوت عال ''لنذهب'' ثم هتفوا ''الله أكبر'' وفتحوا النار على حراس السفارة الذين ردوا باطلاق النار ليفر المهاجمون· وتقع السفارة الإسرائيلية في شارع صغير بالقرب من مطعم ومرقص ''في اي بي'' في حي سكني في نواكشوط·
ووصف المتحدث باسم وزارة الخارجية الاسرائيلية آرييه ميكيل الهجوم بانه ''عمل إرهابي واضح يندرج في اطار سلسلة طويلة من الاعتداءات التي استهدفت ممثلياتنا الدبلوماسية في الخارج منذ عدة سنوات''· وشدد على ''الأهمية التي توليها إسرائيل لعلاقاتها مع موريتانيا احدى الدول العربية الثلاث (إلى جانب مصر والاردن) التي تقيم معها علاقات دبلوماسية كاملة'' على مستوى السفراء· وقال المتحدث إن إسرائيل أرسلت الى نواكشوط ''اختصاصيين امنيين'' لدراسة سبل حماية السفارة بعد هذا الهجوم· وذكر راديو إسرائيل أن السفارات الإسرائيلية في انحاء العالم وضعت في حالة تأهب·
وأكد السفير الاسرائيلي في نواكشوط بوعز بيسموث ''أن لا جرحى في صفوف موظفي السفارة ولا في صفوف الموريتانيين'' العاملين في السفارة·
وأوضح أن السفارة كانت خالية عند وقوع الهجوم من صباح أمس في الساعة الثانية بالتوقيت المحلي وتوقيت جرينتش (السادسة صباحاً بتوقيت الإمارات)·
وأشار السفير إلى أن الاشتباك المسلح أيقظه هو وطاقم العاملين بالسفارة من النوم· وأشاد بـ''التعاون بين الاجهزة الامنية للسفارة وعناصر الأمن الموريتانيين المكلفين بحمايتها''· وأضاف أن ''هذا أمر محزن· العلاقات بين اسرائيل وموريتانيا رمز للسلام·'' وأضاف أن ''اطلاق الرصاص على سفارة أجنبية حادث بالغ الخطورة''·
وصرح وزير الخارجية الموريتاني السابق أحمدو ولد عبدالله وهو مبعوث الامم المتحدة لدى الصومال لـ''رويترز'' بأنه ''أمر مؤسف وغير مقبول أن يتعرض بلد لثلاث هجمات كبيرة في شهر واحد·'' وأضاف ''أنه بلد صغير ونحن لا نتحمل هذا·''
وقال جميل ولد محمد منصور الذي يرأس حزبا إسلامياً ''القاعدة كتنظيم لا وجود لها هنا لكننا بلد كبير له حدود مع الجزائر والمغرب ومالي لذلك من الممكن دخول أشخاص وافكار على صلة بالقاعدة''·
وذكر مركز ''انتل'' ومقره الولايات المتحدة الذي يراقب رسائل الجماعات الاسلامية على الانترنت أن أيمن الظواهري الرجل الثاني في تنظيم ''القاعدة'' الإرهابي دعا إلى شن هجمات على السفارة الإسرائيلية في نواكشوط· وقال بن فينزكي رئيس المؤسسة إن ''هذا يندرج في اطار نهج القاعدة الإرهابي التي تشير إلى أهدافها المفضلة في رسائل علنية قبل سنة او اكثر من وقوع الهجمات''· وأضاف فينزكي أن هذه الدعوة اتت ضمن شريط فيديو بثه موقع ''السحاب'' الذي يبث أشرطة ''القاعدة'' في 13 فبراير،2007 وتضمنت فقرة من الشريط، دعوة الى طرد السفارة الإسرائيلية من موريتانيا·
ووقع الهجوم في اعقاب دعوات علنية صدرت في الآونة الاخيرة عن احزاب سياسية في موريتانيا دعت الرئيس سيدي محمد ولد شيخ عبدالله إلي قطع العلاقات الدبلوماسية مع اسرائيل وسط انتشار مشاعر غضب في موريتانيا بسبب الاحداث الاخيرة في غزة التي تخضع لحصار اسرائيلي· وأقامت موريتانيا علاقات دبلوماسية مع إسرائيل في 1999 في عهد الرئيس معاوية ولد طايع الذي اطاح به انقلاب عسكري في ·2005
وزاد الهجوم المخاوف من تصاعد أعمال العنف من جانب متشددين في موريتانيا في أعقاب مقتل أربعة سياح فرنسيين وعدد من قوات الحكومة هناك على يد من يشتبه بأنهم متشددون موريتانيون ينتمون الى تنظيم ''القاعدة'' في ديسمبر الماضي· والغاء رالي داكار 2008 بسبب مخاطر إرهابية·

اقرأ أيضا

«شينخوا» تعلن تحقيق أول نجاح في علاج مرضى فيروس «كورونا»