الاتحاد

الإمارات

«خليفة لنخيل التمر» تبدأ التشغيل التجريبي لمجمع تمور في مصر

محمد الزملوط وعبد الوهاب زايد وعدد من المسؤولين خلال جولة بالمصنع (من المصدر)

محمد الزملوط وعبد الوهاب زايد وعدد من المسؤولين خلال جولة بالمصنع (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

سلمت الأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي بشكل رسمي مجمع تمور الوادي الجديد الذي قامت بتأهيله وتشغيله من جديد باستخدام أحدث المعدات وخطوط الإنتاج والتقنيات الصناعية وفق أفضل المواصفات الدولية. إلى محافظة الوادي الجديد بجمهورية مصر العربية لبدء التشغيل التجريبي للمجمع حيث يأتي المشروع نتيجة للتعاون المثمر بين وزارة التجارة والصناعة وجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي.
وحضر فعاليات التسليم اللواء محمد الزملوط، محافظ الوادي الجديد والدكتور عبد الوهاب زايد أمين عام جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي والمهندسة حنان الحضري مقرر مجلس الصناعة للتكنولوجيا والابتكار والدكتور أمجد القاضي المدير التنفيذي لمركز الصناعات الغذائية ممثلين عن وزارة التجارة والصناعة إلى جانب عدد من ممثلي الجهات المعنية. وأكد اللواء محمد الزملوط، أن مجمع تمور الوادي الجديد الحكومي التابع للمحافظة يعتبر من أقدم مصانع التمور بمصر حيث أنشئ عام 1990، والمشروع يستهدف زيادة الطاقة الإنتاجية للمصنع إلى 5000 طن سنوياً وتنوع في خطوط الإنتاج وتحسين في جودة المنتجات وإضافة منتجات جديدة باستخدام أحدث الماكينات والتقنيات العالمية، بالتوافق مع الاشتراطات الصحية المعتمدة، مشيراً إلى أن قطاع التمور بالمحافظة يتركز بواحات الخارجة والداخلة والفرافرة، ويمثل مصدر الدخل الرئيسي لأهالي الواحات، حيث يصل تعداد النخيل بالواحات البحرية إلى ما يزيد على 2.2 مليون نخلة تمثل 15% من تعداد النخيل في مصر تنتج الأصناف النصف جافة وعلى رأسها الصنف السيوي والصعيدي بإنتاجية تصل إلى 120 ألف طن سنوياً.
ومن جانبه، قال الدكتور عبد الوهاب زايد، إن افتتاح هذا الصرح الصناعي الكبير يأتي في إطار العلاقات والروابط الأخوية والتاريخية التي تربط بين البلدين والشعبين الشقيقين الإماراتي والمصري، واستكمالاً للدعم الإماراتي المستمر لقطاع زراعة النخيل وإنتاج وتصنيع التمور بجمهورية مصر العربية.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: نبحث عن كفاءات شغوفة بخـدمة الوطن