الاتحاد

الإمارات

الرسائل تنهال على هواتف الناخبين فجراً

رسائل المرشحين تحاصر هواتف الناخبين فجراً-تصوير راميش

رسائل المرشحين تحاصر هواتف الناخبين فجراً-تصوير راميش

هدى الطنيجي (رأس الخيمة)

اكتظت الهواتف النقالة للناخبين في الدورة البرلمانية الجديدة بالرسائل النصية من صور ورسائل وفيديوهات متنوعة وذلك في الساعات الأولى من صباح فجر أمس مع بدء انطلاق الحملات الدعائية لمرشحي المجلس الوطني الاتحادي 2019.
واحتوت الرسائل المرسلة من قبل الناخبين للمرشحين على صور شخصية وأرقام الترشح بالإضافة إلى الشعارات الوطنية المتنوعة التي لامست مختلف قضايا المواطن والوطن من تعليم وإسكان وبنية تحتية وتوطين وغيرها من المحاور التي تضمنتها البرامج الانتخابية لعدد من المرشحين.
وقالت الناخبة منى عيسى: إنها تفاجأت في الساعة الأولى من صباح أمس بتلقي هاتفها النقال العديد من الرسائل النصية المرسلة من قبل عدد من مرشحي الدورة الانتخابية الجديدة، وذكرت أن المرشحين بدؤوا بث رسائلهم منذ الساعة الثانية عشرة ليلاً، وهي اللحظات الأولى من اليوم الأول للحملات الدعائية، حيث يدل ذلك على مدى الاستعداد المسبق والتنافس من قبل المرشحين للدورة الانتخابية.
وأشار الناخب سالم الشارجي أن الحملات الدعائية لمرشحي المجلس أظهرت حدة التنافس من خلال استغلال الوسيلة الأقرب والأسهل المتمثلة في الهاتف النقال عبر إرسال الرسائل النصية المدعمة بصوة المرشح ورقمه وشعاره الذي يلامس قضايا واحتياجات الشعب.
ولفتت علياء الشحي إلى أن ذاكرة هاتفها النقال اكتظت بصور ورسائل المرشحين للدورة الجديدة في اليوم الأول، وأوضحت أن المرشحين حريصون على استغلال كل ثانية من فترة انطلاق الحملات الدعائية التي سيتم من خلالها تقديم المواد وإرسال البرامج والحملات الدعائية التي توضح تواجدهم ليتمكنوا من الحصول على الدعم المطلوب وكسب الأصوات عبر التعريف بشعاراتهم وأرقامهم الانتخابية.
وقال الناخب زيد الخنبولي: إن استغلال المرشحين لمختلف الوسائل الدعائية المتاحة هو إحدى الطرق المتبعة لوصول المرشح لكافة أصحاب الأصوات الانتخابية في إمارته، ومن أهمها وأسرعها الهاتف النقال عبر إرسال الرسائل النصية المختلفة المدعمة بالصور والأخرى المتمثلة في الفيديوهات التي تقدم نبذة عن المرشحين ما يساعد الناخبين على اختيار الشخص الكفء القادر على تمثيلهم في المجلس الوطني.
فيما قال الناخب سالم محمد: إن الرسائل التي وصلت إلى هاتفه النقال منذ الصباح الباكر، من قبل مرشحي الدورة الجديدة، للتعريف بخوضهم التجربة الانتخابية.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: مع السعودية في مواجهة المخاطر