الاتحاد

الإمارات

«التنمية الأسرية» تطلق التمكين الاجتماعي والاقتصادي للمرأة

جانب من دورات التمكين (من المصدر)

جانب من دورات التمكين (من المصدر)

بدرية الكسار(أبوظبي)

أطلقت مؤسسة التنمية الأسرية ثلاث خدمات لتمكين المرأة في جميع المراكز التابعة لها بأبوظبي والظفرة والعين، وذلك ضمن مشاريع المرأة التي تنفذها المؤسسة الهادفة لتعزيز مكانة المرأة في مجالات الحياة الاجتماعية والاقتصادية والثقافية وتهيئة أماكن عمل تدعم التوازن بين الجنسين.
وقالت خولة المهيري، رئيس قسم تمكين المرأة بالمؤسسة: تهدف الخدمات التي أطلقتها المؤسسة للتمكين الاجتماعي والاقتصادي للمرأة، وتعزيز مكانة المرأة وتشجيع مشاركتها في مجالات الحياة الاجتماعية والاقتصادية والثقافية، وتمكينها من متطلبات الحياة الاجتماعية والأسرية ومتطلبات التطوير المهني، والتوعية المجتمعية للحد من الإساءة للمرأة بكافة أشكالها.
وأوضحت أن الخدمة الأولى هي خدمة «حياتي بين الأهم والمهم» التي انطلقت أمس الأول في مراكز المؤسسة، وتستمر لغاية ديسمبر القادم، وهي خدمة وقائية تهدف إلى تمكين المرأة من الموازنة بين متطلبات الأسرة والتطوير المهني في القطاع العام والخاص تضمن إكساب المهارات متطلبات الموازنة الأسرية والمهنية ومتابعة أداء المشاركات في تحسين قدراتهن على الموازنة وأثرها على التطوير الوظيفي والأسرة، وتمكين المرأة من التخطيط للحياة السليمة والعمل على قيادتها ذاتياً، والعمل على رفع قدرات المرأة لتحديد أولويات العمل والأسرة، وصقل مهارات المرأة لتعزيز التمكين الأسري. ولفتت إلى أن المشروع يتضمن أيضا خدمة «رائدة»، والتي تستهدف المواطنات والمقيمات في إمارة أبوظبي، سواء موظفة أو رائدة أعمال أو طالبة أو خريجة جامعية، وتتيح هذه الخدمة الالتحاق في دورة لتنمية القدرات الإدراكية والحسية، وآليات توظيف التقنية الحديثة لدخول سوق العمل من خلال سلسلة من الورش بمستويات مختلفة.
أما الخدمة الثالثة فهي «كوني قائدة ناجحة»، وهدفها تشجيع روح المبادرة لدى المرأة وتنمية قدراتها الشخصية والمهنية والاجتماعية والثقافية والقيادية وإطلاق طاقاتها الإبداعية. واكتساب المهارات القيادية التي تساعد في تمكين المرأة وتعلم مهارات حل المشكلات واتخاذ القرارات بطرق إبداعية.
وأشارت إلى أن المؤسسة أطلقت 16 حملة تهدف إلى زيادة الوعي العام لإحداث التغيير حول التعامل الإيجابي والصحيح للحد من الإساءة للمرأة، والتعريف بالأنماط السلوكية الإيجابية.

اقرأ أيضا

الإمارات تزود مستشفيات تعز بـ 12 طنا من المكملات الغذائية