الاتحاد

الاقتصادي

«الإمارات للتحكيم البحري» يبرم اتفاقية تعاون مع «تحكيم أبوظبي العالمي»

 ماجد عبيد وليندا فيتز يوقعان الاتفاقية (من المصدر)

ماجد عبيد وليندا فيتز يوقعان الاتفاقية (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

وقع مركز «الإمارات للتحكيم البحري» اتفاقية تعاون مع مركز «تحكيم سوق أبوظبي العالمي»، تهدف إلى مواصلة الطرفين العمل على توفير خدمات الحلول البديلة لحل المنازعات في القطاع البحري.
وقع الاتفاقية، كل من ماجد عبيد بن بشير رئيس مجلس الأمناء بالإنابة والأمين العام لمركز الإمارات للتحكيم البحري، وليندا فيتز ألان الرئيس التنفيذي لمحاكم سوق أبوظبي العالمي، في مقر مركز تحكيم سوق أبوظبي العالمي في أبوظبي.
وقال ماجد عبيد بن بشير، في بيان، أمس: «هذا التعاون يسهم بشكل كبير في تعزيز إمكانية الوصول إلى أفضل الخدمات الرائدة للتحكيم والوساطة في القطاع البحري، وزيادة الوعي حول أهمية هذه الحلول في المنطقة، من خلال الفعاليات التي تتيح تبادل المعرفة والخبرات بين المعنيين في القطاع».
ومن جهتها، قالت ليندا فيتز ألان: «يمثل سوق أبوظبي العالمي مركزاً دولياً للتحكيم، ويقدم خدماته من خلال مركز تحكيم سوق أبوظبي العالمي، الذي يوفر بيئة تحكيم محايدة متاحة للأطراف كافة».

اقرأ أيضا

"توماس كوك" البريطانية للسياحة والسفر تعلن إفلاسها