الاتحاد

الاقتصادي

«مياه وكهرباء الإمارات» راعياً رئيساً لمؤتمر الطاقة العالمي

الاتحاد

الاتحاد

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت اللجنة التنظيمية لمؤتمر الطاقة العالمي 2019، شركة مياه وكهرباء الإمارات راعياً رئيساً للمؤتمر في دورته الـ24، والتي تعقد في أبوظبي برعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، خلال الفترة من 9 إلى 12 سبتمبر بمركز أبوظبي الوطني للمعارض.
وتستعرض شركة مياه وكهرباء الإمارات، بصفتها راعياً رئيساً للمؤتمر، مساهماتها في مجال إنتاج المياه والكهرباء وتجربتها الناجحة واستثماراتها في قطاع الطاقة المتجددة، بالإضافة إلى رؤيتها حول توفير مصادر طاقة مستدامة، ودورها الرائد في تطوير قطاع المياه والكهرباء في الإمارات. ورحب الدكتور مطر النيادي، رئيس اللجنة التنظيمية لمؤتمر الطاقة العالمي الرابع والعشرين، بانضمام شركة مياه وكهرباء الإمارات، لتكون ضمن الجهات الرئيسة الراعية للمؤتمر العالمي، مؤكداً أن شركة مياه وكهرباء الإمارات قطعت خطوات كبيرة في تطوير وتوفير مصادر الطاقة المستدامة لدعم أهداف الإمارات، المتمثلة بتنويع مصادر ومشاريع الطاقة.
وأشار النيادي إلى أن انضمام شركة مياه وكهرباء الإمارات إلى كبرى شركات المياه والكهرباء، المعنية بتوفير الخدمات الأساسية في الإمارات، إلى مؤتمر الطاقة العالمي 2019 من شأنه أن يسلط الضوء على التجربة الإماراتية الناجحة في مجال إنتاج وإمداد الطاقة بكفاءة واستدامة وبطرق ومشاريع متقدمة.
ومن جانبه، قال عثمان جمعة آل علي، الرئيس التنفيذي لشركة مياه وكهرباء الإمارات، إن استضافة أبوظبي لمؤتمر الطاقة العالمي من شأنه أن يوفر فرصاً كبيرة لتعزيز دور الشراكات العالمية، والتفاعل مع رواد القطاع العالميين، والتعرف على المتطلبات التقنية المستقبلية لتلبية احتياجات الطاقة، من خلال استخدام الموارد التقليدية والمستدامة، على حد سواء، لتعود منافعها على الدولة وبقية دول العالم. ويمكن للزائرين والمسؤولين زيارة منصة شركة مياه وكهرباء الإمارات رقم H7-190 للتعرف على أعمال الشركة وإنجازاتها في قطاع الطاقة.
وتستعرض مجموعة كبيرة من الشركات الإماراتية سوف ابتكاراتها وخبراتها ضمن مؤتمر الطاقة العالمي الرابع والعشرين، إلى جانب شركة مياه وكهرباء الإمارات ومنها: الهيئة الاتحادية للكهرباء والماء، وهيئة كهرباء ومياه دبي، وسوق أبوظبي العالمي، وإكسبو دبي 2020، وهيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، والهيئة الاتحادية للتأمين، وموانئ دبي العالمية.
ويشهد المؤتمر مشاركة واسعة لأكثر من 300 متحدث رسمي والآلاف من ممثلي كبرى الشركات، وعقد أكثر من 80 جلسة حوارية، تستعرض حلقاتها جميع مجالات الطاقة من النفط والغاز والكهرباء، وتطوير مصادر الفحم النظيف والطاقة المتجددة والطاقة النووية، وقطاع النقل وكفاءة الطاقة والتمويل والاستثمار والاستشارات، وغير ذلك من القطاعات التي تؤثر وتتأثر بقطاع الطاقة.

اقرأ أيضا