الاتحاد

الاقتصادي

وباء انفلونزا الطيور يطرق أبواب العالم!

لندن ـ هوشي منه ـ رويترز :
يخشى علماء احتمال ان تكون انفلونزا الطيور التي أودت بحياة 46 شخصا في آسيا هي السلالة التي ستسبب وباء الانفلونزا القادم على مستوى العالم ولكنهم قالوا ان هناك حاجة لمزيد من الادلة حول مدى قدرته على الانتقال الى البشر· وقال البرت اوترهوس خبير علم الفيروسات البارز بمستشفى جامعة ايرازموس في روتردام 'اعتقد ان انفلونزا وبائية تطرق الابواب'· ومع اجتماع خبراء في آسيا لبحث خطط لمكافحة فيروس انفلونزا الطيور المعروف باسم (اتش5ان1) قال علماء انهم يفتقرون لمعرفة ما اذا كانت هذه السلالة التي ادت لقتل عشرات الملايين من الطيور لديها القدرة على الانتشار الوبائي مثل الانفلونزا الاسبانية في عام 1918 والتى قتلت مايترواح بين 20 الى 40 مليون شخص· ولكي يتحول فيروس (اتش5ان1) الى فيروس شديد العدوى بين البشر الذين لايتمتعون بحماية منه يتعين ان يطور نفسه ذاتيا بشكل كافٍ او يخلط مواده الوراثية مع فيروس اخر يصيب البشر·
وقال اوترهوس في مقابلة مع رويترز 'لانعرف ما إذا كان فيروس (اتش5ان1) المتفشي حاليا في الطيور الداجنة في جنوب آسيا سيكون قادرا في النهاية على اعادة تشكيل مواده الوراثية مع انفلونزا تصيب البشر· ·هذا هو السؤال الرئيسي·' ولم يثبت حتى الان ان الفيروس اصبح شديد العدوى بين البشر· ولايعرف العلماء ايضا عدد الاشخاص الذين ربما تعرضوا للعدوى به· ولكن لورانس تيلي اختصاصي الجزيئات الفيروسية في جامعة كمبردج بانجلترا قال إن سلالة فيروس (اتش5ان1) فتاكة·
واضاف 'انها المرشح الاكثر احتمالا للتطور والتحول لسلالة وبائية لاننا لن نكون قادرين على التخلص منها بسهولة'· ويشعر خبراء الصحة بالقلق تجاه فيروس (اتش5ان1) على نحو خاص لانه مثل السلاسات الوبائية السابقة يحمل تركيبة جديدة من جزيئين بروتينيين على السطح يرمز لهما بحرفي (اتش) و (ان)·
وقال تيلي ان هذين الجزيئين هما اكثر البروتينات اهمية فيما يتعلق بنظام مناعة المصاب· وكانت فيروسات (اتش1ان1) و (اتش2 ان2)و (اتش3ان2) سلالات لانفلونزا وبائية اخرى· واذا تعرض انسان للعدوى بفيروس (اتش5ان1) وهو مصاب بفيروس انفلونزا بشرى فإن مكونات الاثنين يمكن ان تنتج فيروسا قادراً على الانتقال من شخص لاخر وقادراً على الانتشار في مناطق واسعة وبسرعة كبيرة في انحاء العالم· وقال تيلي 'جميع السكان سيكونون من دون حماية وعرضة له· وهذا هو السبب في ان الاوبئة السابقة تزامنت مع وجود جزيء بروتين (اتش) او (ان) على الفيروسات الجديدة·' وقال 'نعلم ان فيروس الانفلونزا فعل نفس الشيء في الماضي·' وقتل فيروس (اتش5 ان1) نسبة عالية من بين الاشخاص الذين شخصت حالاتهم على انهم اصيبوا به ولم يظهر الى الان دليل واضح على قدرته على الانتشار بسهولة بين البشر· وقال تيلي 'هذه السلالة الخاصة فتاكة جدا· وفي الوقت الحالى فإن انتقال العدوى بها ضعيف للغاية'· ويمثل حجم الافراد الذين تعرضوا للاصابة بالفيروس عاملا مهما لانه يعطى العلماء فكرة عن حجم الفرصة التي حصل عليها الفيروس لان يتطور· وقال اوترهوس 'توجد ارقام (لاعداد) للاشخاص الذين مرضوا او ماتوا ولكننا لانعرف كم من الاشخاص انتقلت اليهم العدوى به'· واضاف: 'اختبارات الدم مطلوبة بين السكان لمعرفة الحجم الذي وصله انتشار الفيروس·· يجب اعطاء هذا اولوية كبيرة'· ويعتقد اوترهوس انه حتى اذا لم يكن لسلالة (اتش5ان1)القدرة على انتشار وبائي فإن جميع العوامل التي ادت لاوبئة الانفلونزا السابقة لاتزال موجودة· وقال 'اعتقد انه من الافضل ان نعمل معا·· حتى اذا كان هذا الفيروس لن يفعل ذلك سيكون هناك فيروس انفلونزا اخر وراء الوباء القادم···انها فعلا مسألة متى سيحدث وليس ما اذا كان سيحدث ام لا'·
في تطور متصل، قال مسؤولون من الأمم المتحدة إن العالم يجب أن يتخذ إجراءً حاسماً تأخر عن موعده لمنع انتشار مرض انفلونزا الطيور الذي تحول إلى وباء بالفعل في بعض مناطق آسيا، وعادة ما يشهد العالم تحول انفلونزا الطيور إلى وباء كل 20 أو 30 عاما لكن مضت اربعون عاما منذ آخر وباء·
وقال شيجيرو اومي رئيس منظمة الصحة العالمية في آسيا في مؤتمر عن انفلونزا الطيور في فيتنام الدولة الأكثر تضررا بالفيروس المسبب للمرض 'العالم الآن في أكبر لحظات الخطر لمواجهة الوباء'· وقال إنه 'من المرجح بدرجة كبيرة' أن يكون فيروس انفلونزا الطيور الذي اجتاح اجزاء كبيرة من آسيا منذ نهاية عام 2003 مصدرا لفيروس جديد ما لم تتخذ إجراءات ملموسة· ودعا جوزيف دومينيك من منظمة الأغذية والزراعة التابعة للامم المتحدة (الفاو) الدول الغنية لبذل المزيد· وأبلغ الصحفيين في هوشي منه التي يقطنها عشرة ملايين نسمة والقريبة من دلتا نهر ميكونج حيث ظهر أحدث انتشار للمرض في فيتنام في ديسمبر الماضي 'إذا لم تبذل (الدول الغنية) المزيد فإن المشكلة ستظهرعاجلا أم آجلا في بلادهم'· وأضاف 'الكرة في ملعبهم' وقتل أحدث انتشار للمرض في فيتنام 13 شخصا· وجميعهم مثل الضحايا السابقين يبدو انهم التقطوا الفيروس من اتصال مباشر مع طيور مصابة لكن ما يخشاه الخبراء هو ان يتحول الفيروس إلى نوع آخر يصيب الانسان أو الحيوان ومتحولا إلى سلالة تنتشر بين سكان العالم من دون عائق وتقتل الملايين· وفي أول مؤتمر لانفلونزا الطيور في بانكوك العام الماضي تحدث الخبراء بثقة عن القضاء على الفيروس· لكنهم الآن يقولون إن الأمر قد يحتاج لسنوات عديدة للقضاء عليه وإنه يتعين بذل جهد كبير لمجرد احتواء المرض الذي تخطى السلالات ليصل إلى حيوانات مثل القطط والنمور والآن إلى الذباب·
وقال اومي إن انباء صدرت أمس الأول أن باحثين يابانيين وجدوا ذبابا مصابا بانفلونزا الطيور العام الماضي تظهر أن الفيروس 'متحول ومرن'·

اقرأ أيضا

الذهب يتراجع مع صعود الأسهم بفضل تفاؤل التجارة