الاتحاد

عربي ودولي

الصين تسابق الزمن لإنهاء بناء مستشفى في ووهان لـ«كورونا»

بناء مستشفيات في ووهان لمكافحة فيروس كورونا

بناء مستشفيات في ووهان لمكافحة فيروس كورونا

يخوض مئات العمال في ووهان سباقاً ضد الزمن لإنهاء بناء مستشفى بسعة ألف سرير خلال فترة 10 أيام ضمن سعي السلطات لمكافحة فيروس كورونا المستجد.
وسط الجرافات ومقاييس الحرارة للكشف عن حالات الالتهاب الرئوي الفيروسي، يعمل مئات العمال في إحدى ضواحي مدينة ووهان على استكمال بناء المستشفى.
وقال عامل ثلاثيني في الموقع، طلب عدم ذكر اسمه، «يجب أن نسرّع الأمر لمكافحة الوباء».
ويضيف أنه يجب العمل، في المدينة التي تعيش عملياً في ظل حجر صحي، تسع ساعات يومياً «تزيد وتنقص حسب الحاجة».
وتواجه المستشفيات صعوبات في المدينة، التي تمثل مركز انتشار الفيروس، نظراً لأعداد المرضى المصابين بالالتهاب الرئوي الحاد أو الخائفين من التقاط العدوى.
لذا، بدأت السلطات بناء مستشفيين إضافيين، يجب الانتهاء من أشغالهما في زمن قياسي.
ووفق وسائل الإعلام المحلية، بدأت أعمال بناء المستشفى الأول الجمعة وتنتهي بحلول 3 فبراير. ويمتد «مستشفى آلهة النار»، على مساحة 25 آلف متر مربع.
ومن المنتظر بناء مستشفى ثان، بسعة 1300 سرير، خلال أسبوعين، وأطلق عليه اسم «آلهة البرق».
وقال المسؤول السامي السابق في وزارة الصحة شين بينغزونغ إنه «يجب عزل المرضى ومعالجتهم بأسرع وقت ممكن»، وأضاف «سرعة انتقال عدوى هذا الفيروس كبيرة جداً، ويوجد خطر انتقالها إلى المرضى الآخرين والطاقم الطبي».
على بعد نحو 20 كلم جنوب غرب مركز المدينة، هناك أشغال على حافة طريق مزدوجة أغلقت إحدى اتجاهاتها بالكامل لتوفير مساحة لعشرات شاحنات نقل مواد البناء ومعدات الحفر.
وفي مقدمة شاحنة علقت لافتة تشجيعية تحض السكان على الصمود وشحذ الهمم، وانتشرت لافتات مماثلة في المدينة منذ أن صارت معزولة عن العالم.
خلف الأسيجة، تعمل حفارات على تعبئة الرمال في الشاحنات بينما تسوي الجرافات الأرض التي سيبنى عليها المستشفى الذي يفترض أن يستقبل أول المرضى خلال أسبوع.
يعمل تقنيون على تجهيز البنية التحتية للكهرباء، وبينما يضع آخرون هوائيات الجيل الخامس من تكنولوجيا الاتصال، يتولى فريق آخر وضع شبكة أنابيب لتصريف المياه.
وتم وضع مساكن جاهزة على مقربة من موقع العمل.
يجب على العمال إجراء فحص حرارة عند عودتهم إلى أماكن الراحة الموجودة في الطريق المقابل. ويتولى عملية الفحص التي تدوم ثواني معدودة حارس مجهز بقياس حرارة إلكتروني.

اقرأ أيضا

البحرية المصرية والفرنسية تنفذان تدريباً بحرياً في «المتوسط»