الاتحاد

عربي ودولي

مسؤول ليبي لـ«الاتحاد»: «الرئاسي» ينقل جرحى المعارك للعلاج في تركيا

الاتحاد

الاتحاد

حسن الورفلي (بنغازي،القاهرة)

قتل 65 من الميليشيات، بينهم سبعة إرهابيين من تنظيم القاعدة الإرهابي، خلال اليومين الماضيين، بعدما تمكنت القوات المسلحة الليبية من صد هجوم الميليشيات المسلحة في ضواحي طرابلس أول أمس السبت. ومن جانبها، أعلنت «الجماعة الليبية المقاتلة» المرتبطة بتنظيم القاعدة الإرهابي مقتل قائد في التنظيم يدعى «الفيتوري نصر الدباشي»، خلال قتاله ضمن ميليشيات حكومة الوفاق خلال مواجهات مع الجيش الليبي، في محور عين زارة جنوب طرابلس.
وأكد عقيلة الصابر، عضو مكتب الإعلام في غرفة عمليات إجدابيات، لـ «الاتحاد»، إصابة 57 مسلحاً يقاتلون إلى جانب الميليشيات المسلحة، لافتاً إلى أنه تم نقل عدد منهم لتلقي العلاج في تركيا عبر مطار مصراتة الدولي.
وأشار الصابر، إلى تمكن قوات الجيش الليبي من تحقيق تقدمات ملموسة في ثلاثة محاور بضواحي طرابلس، وذلك بعد إسناد من الطيران الحربي التابع للقيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، لافتاً إلى سقوط قتلى في صفوف الميليشيات المنتشرة في ضواحي طرابلس.
وسيطرت القوات المسلحة الليبية على محور الرملة بشكل كامل، وسط انسحاب وتقهقر لميليشيات الوفاق.
فيما أعلنت شعبة الإعلام الحربي التابعة للجيش الليبي، أن القوات المسلحة حققت تقدمات في عدة محاور بطرابلس، رافضةً الكشف عن الأماكن التي تم سيطر عليها لحين تأمينها بشكل كامل.
وبدأ الإعلام الممول من حكومة الوفاق وتركيا وقطر بشن هجوم شرس على القيادة العامة للجيش الليبي خلال الساعات الماضية، معترفين بفشل ميليشيات الوفاق في تحقيق أي انتصارات أو تقدمات منذ إعلانها التقدم لصد الجيش الليبي أول أمس السبت.
قالت غرفة عمليات الكرامة: إن سلاح الجو الليبي شن ضربات دقيقة ومركزة على معسكر التكبالي ومنطقة الكريمية، وتكبيد الميليشيات المسلحة خسائر فادحة في العتاد والأرواح.
واتهمت غرفة عمليات الكرامة، في بيان صحفي، من وصفتها بميليشيات مصراتة بفتح النار على المواطنين الليبيين، مساء السبت، أثناء تعبئة الوقود من محطة الجوادي، ما أدى لمقتل شخص مدني وإصابة آخر بجروح خطيرة.
وفي طرابلس، نشر أهالي منطقة السراج، أمس، مقطع فيديو لأحد المرتزقة من دولة تشاد، بعد القبض عليه داخل منزل في حي السراج. وقال المرتزق التشادي، عبر الفيديو المصور، إنه من مقاتلي الوفاق ويتبع لقائد ميليشيات الوفاق أسامة الجويلي، مضيفاً أنه جاء إلى ليبيا من أجل الحصول على المال.
ميدانياً، أعلن مركز الطب الميداني والدعم إصابة مسعفين اثنين وسائق جراء استهداف سيارة إسعاف خلال اشتباكات ليلة السبت في منطقة عين زارة.
إلى ذلك، أكد مصطفي الزائدي، أمين اللجنة التنفيذية للحركة الوطنية الشعبية الليبية، أن قادة تيار الإخوان يستدعون خطاب السبعينيات المتخلف لمواجهة الغضب الشعبي العارم ضدهم وضد مشروعهم.
وقال الزائدي، في تصريح صحفي، إن الشعب الليبي يقف مع القوات المسلحة الليبية وقيادتها الشجاعة، لأنها مشروع وطني تحرري، مضيفاً: «لا طريق لخلاص الوطن وبناء دولة مدنية ديمقراطية مزدهرة آمنة مستقلة مستقرة من دون القضاء على الإخوان ونزع سلاح الميليشيات».
بدورها، قامت شركة البريقة لتسويق النفط في طرابلس، بإخلاء موظفيها من مستودع مطار معيتيقة، وذلك بعد تعرض وحدة الإطفاء فيه للقصف يوم الجمعة الماضية. وأكدت شركة البريقة لتسويق النفط في طرابلس، أنها سحبت جميع صهاريج التخزين والشاحنات المخصصة لتزويد الطائرات بالوقود التابعة لها بسبب خطر القصف الشديد، وأبقت على سيارة واحدة من أجل تأمين إمدادات طائرات الإسعاف الطائر.

اقرأ أيضا

الأمن الروسي يحبط 39 عملية إرهابية خلال العام