الرياضي

الاتحاد

يوفانوفيتش: عدت لأستكمل النجاح مع النصر

الطاير ويوفانوفيتش خلال المؤتمر الصحفي (من المصدر)

الطاير ويوفانوفيتش خلال المؤتمر الصحفي (من المصدر)

وليد فاروق (دبي)

أكد الصربي إيفان يوفانوفيتش، المدير الفني الجديد لفريق النصر، أنه قبل التحدي والعودة من جديد لقيادة «العميد» من أجل استكمال العمل، الذي كان قد بدأه خلال فترة توليه المسؤولية المرحلة الماضية على مدار 3 مواسم، حقق خلالها العديد من النجاحات والألقاب، وقال: لم أكن قد أنهيت مهمتي بعد، لذلك كان قراري بالموافقة سريعاً على العودة من جديد لإكمال ما بدأته.
وعبر يوفانوفيتش عن بالغ سعادته بالعودة إلى أصدقائه في النصر، مؤكداً أنه يحتاج إلى التعاون من جميع العناصر المحيطة للوصول بالفريق إلى بر الأمان، مشدداً على أن الفريق ليس غريباً عليه ولم يتغير كثيراً.
وكشف يوفانوفيتش عن أن طموحه الحالي منصب على تطوير أداء الفريق، بما يسمح له بتحسين مركزه في دوري الخليج العربي، لضمان المنافسة على مركز مؤهل للمشاركة في دوري أبطال آسيا الموسم المقبل، وفي الوقت نفسه المنافسة على لقب بطولة كأس الخليج العربي، مع إيجاد حلول لبعض الثغرات الموجودة في الفريق
واعترف مدرب النصر بصعوبة المهمة التي تنتظره أمام فريق الوحدة، خاصة وأنه ما زال يتذكر أن آخر مواجهة له أمام الفريق نفسه هي التي تسببت في رحيله، مؤكداً أنه قبوله للتحدي لأن الظروف أرادت أن تمنحه فرصة جديدة، لذلك كان قراره بتحمل مسؤولية قيادة الفريق في هذه المباراة برغم وصوله قبلها بساعات وعدم الانتظار بعدها.
وأكد يوفانوفيتش أن تغيير الجهاز الفني في منتصف الموسم أمر صعب على اللاعبين وعلى المدرب الجديد معاً، لكن نظراً لسابق خبرته مع الفريق ومعرفة اللاعبين به، فإن التغيير لن يكون صعباً ولن يحتاج إلى وقت طويل، رافضاً التعليق في الوقت نفسه على أمرين، أولهما رؤيته للإدارة الفنية لسابقه برانديلي، والثاني هو العروض التي كان قد تلقاها من داخل الدولة الفترة الماضية.
وكانت شركة النصر لكرة القدم قد عقدت مؤتمراً صحفياً لتقديم يوفانوفيتش «العائد» لقيادة العميد لوسائل الإعلام، وذلك بحضور حميد الطاير رئيس مجلس شركة كرة القدم، وأعضاء مجلس الإدارة، علاوة على المدرب نفسه، الذي وصل إلى دبي صباح أمس لتولي مهمته الجديدة، والتوقيع على عقد لمدة موسم ونصف الموسم مع النصر.
ومن جانبه، وجه الطاير الشكر إلى الإيطالي تشيزاري برانديلي مدرب الفريق السابق، وإلى جهازه المعاون، مشيراً إلى أن الوضع الفني والنتائج لم تخدمهم، لذلك كان قرار التغيير بالاستعانة بيوفانوفيتش الذي لا يعد «غريباً» عن النصر، ويعلم كل شيء عن الفريق، وسبق له التعامل مع 95 ? من اللاعبين.
وكشف الطاير عن أن موافقة يوفانوفيتش وترحيبه «الفوري» بالعودة، شجعت إدارة النادي على الاستعانة به في هذه المرحلة، مؤكداً أن المرحلة السابقة التي تمت فيها إقالة يوفانوفيتش، كانت تتطلب ضرورة التغيير، وكرة القدم لا تعترف بالثوابت، مشيراً إلى أن النصر يعتبر محظوظاً لكون يوفانوفيتش غير مرتبط، وقبل على الفور العودة من جديد، خاصة وانه يعد الأنسب حالياً.
والتمس رئيس مجلس إدارة شركة كرة القدم «العذر» لجماهير النصر الغاضبة من الإدارة، مؤكداً أن الضغوطات ونقد الجماهير ضريبة كرة القدم، وقال: «الجماهير لها كل الحق في ذلك بعد تراجع الأداء والنتائج، خاصة بعدما ارتفع سقف الطموحات في السنوات الماضية».
وقال: «هيأنا قبل بداية الموسم كل العوامل التي تساعد على تقديم موسم ناجح، لكن العديد من العناصر وأمور خارجة عن إرادة الجميع مثل الإصابات، وهبوط مستوى بعض المحترفين والمواطنين، أدت إلى هذه النتائج والمستوى».
واعترف أن الإدارة تتحمل جزءاً من المسؤولية وبارتكابها بعض الأخطاء فيما يتعلق باختيارات بعض اللاعبين، مشيراً إلى أن يوفانوفيتش لديه كامل الصلاحيات في تقييم اللاعبين، واختيار قائمة الموسم المقبل.
وشدد الطاير على أن جميع أعضاء مجلس الإدارة غير متمسكين بالمقاعد، ولكنهم يتحملون المسؤولية الموكلة إليهم من قبل سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، رئيس نادي النصر، وهم قائمون عليها بما يحقق مصلحة النادي، واعترف بارتكاب بعض الأخطاء قائلاً: «لكنها ضريبة العمل في الرياضة».

اقرأ أيضا

توقف الطيران يمدد إجازة ليوناردو