عربي ودولي

الاتحاد

الحكومة الفلسطينية تطالب المجتمع الدولي بمقاطعة خطة السلام الأميركية

محمد اشتية

محمد اشتية

طالبت الحكومة الفلسطينية، اليوم الاثنين، المجتمع الدولي بمقاطعة الخطة الأميركية المرتقبة لحل النزاع الفلسطيني-الإسرائيلي.
ومن المتوقع أن يعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب خلال الساعات المقبلة عن خطته للسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.
وقال رئيس الحكومة الفلسطينية محمد اشتية قبيل اجتماع الحكومة، اليوم، "هذه الخطة لا تعترف بالقدس أرضا محتلة بل تعطيها لإسرائيل".
وأكد رئيس الوزراء على رفض الخطة معتبراً إياها "تصفية للقضية الفلسطينية، ونطالب المجتمع الدولي أن لا يكون شريكا فيها لأنها تتعارض مع أبجديات القانون الدولي وحقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف".
من جهة ثانية، أشار اشتية إلى أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس سيدعو إلى اجتماع للقيادة الفلسطينية "لمناقشة كيفية وشكل ومحتوى الرد على هذه الخطة، وسيقول شعبنا أيضا كلمته بأعلى صوته ضدها".
وفي وقت سابق، صرح أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات عن إمكانية انسحاب الفلسطينيين من اتفاقية أوسلو التي تحدد العلاقة مع إسرائيل.
ونصت اتفاقات أوسلو الثانية على فترة انتقالية من خمس سنوات يتم خلالها التفاوض على قضايا القدس واللاجئين والمستوطنات والترتيبات الأمنية والحدود والعلاقات والتعاون مع جيران آخرين.
وكان من المقرر أن تنتهي هذه الفترة بحلول العام 1999 لكن تم تجديدها بشكل تلقائي من قبل الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني.

اقرأ أيضا

الأزهر ينوه بتعليق السعودية منح تأشيرات العمرة لمنع انتشار "كورونا"