الاتحاد

الرياضي

الجويلي الضحية الثامنة في دوري المحترفين

خسارة الخليج أمام الوحدة عجلت برحيل المدرب

خسارة الخليج أمام الوحدة عجلت برحيل المدرب

بقرار إدارة نادي الخليج إقالة التونسي سمير الجويلي من تدريب الفريق الأول لكرة القدم، أصبح سمير الجويلي المدرب الثامن الذي يرحل عن عالم الأضواء والشهرة بدوري المحترفين، وشمل التغيير مدربي ستة أندية من بين الفرق المشاركة بالدوري وهي الوصل والنصر والوحدة والظفرة والشعب وأخيراً الخليج·
استقال المصري أحمد عبدالحليم من تدريب الفريق الأول بنادي الوحدة، وشمل التغيير ثلاثة مدربين دفعة واحدة بنادي الوصل، وهم برانيك وستريشكو وخليفة مبارك، وغير النصر مدرباً عندما استغنى عن خدمات لوكا واستقال السوري محمد قويض من تدريب الظفرة، ورحل لوكا من البيت الشعباوي، وأصبح التونسي سمير الجويلي الضحية الثامنة في الدوري حتى الآن·
وفي نفس الوقت احتفظت فرق الجزيرة والأهلي والعين وعجمان والشارقة والشباب بمدربيها·
ويعتبر الوصل أكثر فرق الدوري استهلاكاً للمدربين، حيث بدأ الموسم بالتشيكي ميروسلاف برانيك الذي تمت إقالته بعد خسارة الفريق في الجولة الثانية أمام الوحدة، وتمت الاستعانة بمدرب فريق الرديف هوراك لمباراة واحدة، قبل أن يأتي الكرواتي ستريشكو اعتباراً من الجولة الرابعة، وحتى الجولة العاشرة قبل أن يتم الاستغناء عن خدماته إثر خسارة الوصل أمام العين، ويتم التعاقد مع المدرب المواطن خليفة مبارك في فترة توقف المسابقة قبل أن يقدم استقالته قبل استئناف البطولة، ليعود هوراك من جديد ويقود الفريق في المباراة الأخيرة بالدور الأول في ''ديربي دبي'' والفوز على النصر·

اقرأ أيضا

فرسان الإمارات أبطال العالم للقدرة في إيطاليا