صحيفة الاتحاد

الرياضي

«الكتيبة 25».. بصمة «الزعيم»

بيرج واصل تألقه بتسجيل هدفين (تصوير أنس قني)

بيرج واصل تألقه بتسجيل هدفين (تصوير أنس قني)

مراد المصري (العين)

برغم كثرة المكاسب التي حققها فريق العين بانتصاره الكبير على حتا 6/‏‏ 2، في افتتاحية الجولة الـ13 لدوري الخليج العربي، حيث أكد العين مجدداً أنه بمن حضر، مع تمسكه بصدارة الترتيب محافظاً على فارق النقاط مع ملاحقيه انتظاراً لسقوط المنافسين، فإن الأهم بالنسبة للزعيم هو الاطمئنان على الصفقات الجديدة المنضمة للفريق في «الميركاتو الشتوي»، خصوصاً الثنائي أحمد خليل وحسين الشحات، حيث صنع الأول هدف الفوز على الظفرة في كأس صاحب السمو رئيس الدولة، وعاد فسجل هدفاً أمام حتا، أما الثاني فأظهر مستوى متميزاً في المباراتين ووضح أنه نال رضا الجهاز الفني والجماهير، بعد أن أجاد أمام الظفرة وسجل وصنع 3 أهداف في مرمى حتا.
واعتمد «الزعيم» في إنجاز مهمة الصدارة في الجولات الـ13، على 25 لاعباً تبادلوا الأدوار في هذه المباريات، لكن المحصلة جاءت واحدة بعدما حقق الفريق فوزه التاسع مقابل 4 تعادلات دون أي خسارة، واعتلى صدارة ترتيب أكثر الفرق تسجيلاً للأهداف مؤقتاً بالهدف رقم 31 متجاوزا «العنابي»، بانتظار مباراته أمام النصر غداً.
وغاب عن العين في المباراة نجمه عمر عبد الرحمن «عموري» والحارس خالد عيسى والبرازيلي كايو والمدافع مهندي العنزي، ومعهم عامر عبد الرحمن الغائب منذ فترة، لكن هذا الأمر لم يمنع الفريق مرة أخرى من حصد الانتصار، وتقديم عرض قوي وممتع.
ولم يشارك أي لاعب على الإطلاق في جميع المباريات الـ13 للفريق في الدوري هذا الموسم، لكن الفريق عرف كيف يتماسك ويقدم أداءً متوازناً باستخراج أفضل ما لدى 25 لاعباً استخدمهم الجهاز الفني في هذه المباريات، كان آخرهم المنضم حديثاً أحمد خليل الذي تحمل شباك بالنسبة لهداف منتخبنا الوطني ذكري خاصة، حيث سجل في شباكه للمرة الخامسة خلال مسيرته، بعدما أحرز 4 في مرمى المنافس بقميص الفرسان سابقاً، منها هدف في عام 2008، ثم عاد وسجل هدفاً أمامهم في ذهاب الموسم الماضي، وهدفين في لقاء الإياب، لينجح هذه المرة بالتسجيل في شباكهم للمرة الخامسة بقميص «الزعيم».
وأوضح محمد عبيد حماد، المشرف العام على فريق العين، أن فريقه كان يسعى بالمقام الأول للحصول على النقاط الكاملة في هذه المباراة، لكن النتيجة الكبيرة جاءت لتكون محصلة إضافية، موضحاً أن الفوز بهذه الطريقة وسط الغيابات يعتبر أهم المكتسبات المتحققة من مواجهة حتا، حيث جاءت استمرارية مشاركة ريان يسلم وسعيد جمعة والأداء القوي من المصري حسين الشحات الذي يثبت أنه إضافة في محلها للفريق، وقال: الفريق الذي ينافس على البطولات يجب أن يمتلك دكه بنفس مستوى اللاعبين، في العين لا يوجد لاعب أساسي أو احتياطي، والمنافسة بين اللاعبين للتواجد في التشكيلة الأساسية رائعة وتعزز من المستويات في المباريات.
وأوضح أن العين معتاد على ضغوط المباريات بانتظار لقائه شباب الأهلي، ثم المالكية البحريني في البطولة الآسيوية، وهو ما يجعله يقوم بالمداورة سواء بقرارات فنية، أو ما تفرضه الإيقافات أو الغيابات.
وأكد حماد أن المنافسة على لقب دوري الخليج العربي ما زالت طويلة ولن تحسم قبل الأسابيع الأخيرة، وأن اللقب ما زال في الملعب وبحاجة للمزيد من الجهد والتركيز في جميع المباريات المقبلة.
وأكد حماد أن تسجيل أحمد خليل لهدف يعتبر أمراً طبيعياً وليس مفاجأة، نظراً لكونه لاعباً بغنى عن التعريف وقادراً على تقديم أداء أفضل في المباريات المقبلة، وذلك مع استفادته من تجانسه مع اللاعبين، كما أوضح أن تجانس الشحات سريعاً مع اللاعبين نظراً لمعايشته معهم منذ اليوم الأول واستفادته من الروابط القوية بين المجموعة، عبر تواجده معهم خارج الملعب أيضاً وهي خصلة إيجابية.
وعبر أحمد خليل عن رضاه بتسجيل هدف في أول ظهور له مع العين، وقال: الأهم تحقيق الفوز بغض النظر عن تسجيلي هدفاً، لكنه دافع جيد، وأريد الاجتهاد أكثر في قادم المباريات لمساعدة الفريق، حيث لم أقدم المستوى المطلوب بعد، وبإمكاني أن أقدم المزيد وأعود إلى مستواي السابق وأفضل.
واعترف أحمد خليل أن الأجواء العامة الإيجابية وعلاقته مع اللاعبين تساعده، موضحاً أن المجموعة دائماً تسعى لمساندة بعضها البعض واللعب على قلب رجل واحد من أجل المنافسة على الألقاب وإسعاد الجماهير، وقال: لا شك أن البداية الطيبة مع العين سيكون لها أثر كبير في الاستمرار في التألق، خصوصاً في ظل التعاون بين كل اللاعبين للفوز بالبطولات.