الاتحاد

ألوان

«جلسات حوارية» تواكب معرض «الحج: رحلة في الذاكرة»

مراكب كانت تنقل الحجاج قديماً (من المصدر)

مراكب كانت تنقل الحجاج قديماً (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

ينظم مركز جامع الشيخ زايد الكبير سلسلة من الحوارات التفاعلية، بمشاركة مجموعة من الخبراء والمختصين والفنانين، وذلك على هامش فعاليات معرض «الحج: رحلة في الذاكرة» - المقام حالياً في الجامع تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وبالتعاون مع دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي.
تتيح سلسلة الحوارات التي من المقرر أن تبدأ غداً الأربعاء، التعرف إلى تاريخ الحجّ وتطور الفنون الإسلامية على مرّ السنوات؛ بهدف نشر الوعي بالقيم الثقافية التي سادت مختلف مراحل الحضارة الإسلامية.
وتتكامل الجلسات الحوارية في مضمونها مع منظومة المفاهيم والقيم التي تتمحور حولها أهداف المعرض، وتنبثق بدورها من رؤية ورسالة المركز في نشر القيم الإنسانية النابعة من روح الإسلام وجوهره، وفي إطار السعي لإطلاع الزوار من مختلف أنحاء العالم على مكنونات الحضارة الإسلامية. ويبدأ برنامج الحوارات بجلسة تحت عنوان «طرق الحج التاريخية» تسلط الضوء على طرق الحج الرئيسة التي سلكها الحجاج عبر الزمن، حيث كانت رحلة الحج تستغرق أشهراً عدة ينطلق خلالها الحجاج من مواطنهم في قوافل إلى مكة المكرمة، أو سيراً على الأقدام سالكين الطرق التي سلكها آباؤهم وأجدادهم من قبلهم.
أما الجلسة الحوارية الثانية في السلسلة، والتي ستقام 24 فبراير، فتحمل عنوان «كل عمل فني يروي قصة»، وتسلط الضوء على الأعمال الفنية التي ساهمت في نشر الدين الإسلامي وتاريخه والتعابير المتعلقة بفريضة الحج في كل أنحاء العالم، وشرح قصص الأعمال الفنية المذهلة التي يحتضنها معرض «الحج: رحلة في الذاكرة». وتختتم السلسلة في 19 مارس بجلسة تحت عنوان «المخطوطات.. فن الإضاءة وفن الخط» لاستكشاف الأهمية التاريخية للخط العربي في الإسلام ومناقشة بعض الأعمال المميزة في المعرض، إضافة إلى تسليط الضوء على الدور المتواصل للفنانين في جميع أنحاء العالم الإسلامي ممن يستخدمون الخط العربي لتحويل الكتابة إلى فن مبدع.
وقد بلغ عدد زوار معرض الحج المقام في جامع الشيخ زايد الكبير، منذ افتتاحه وحتى شهر ديسمبر، الماضي 67.455 زائر، حيث يعد الإقبال المتزايد على المعرض، والذي يضم أكثر من 182 قطعة أثرية وأعمالاً فنية نادرة وصوراً تاريخية ومخطوطات وورشاً مصاحبة، مؤشر نجاح يضاف إلى سلسلة إنجازات جامع الشيخ زايد الكبير، الذي يقدم على مدار العام العديد من الأنشطة والبرامج الثقافية، التي ترسخ مكانته كمنبر إشعاع ثقافي مرموق.

اقرأ أيضا