الاتحاد

الرياضي

«سوبر» الإمارات والبحرين لليد 6 ديسمبر بالمنامة

الشارقة بدأ الموسم بلقب السوبر (تصوير أفضل شام)

الشارقة بدأ الموسم بلقب السوبر (تصوير أفضل شام)

رضا سليم (دبي)

حدد الاتحادان الإماراتي والبحريني لكرة اليد، 6 ديسمبر المقبل، موعداً للنسخة الثالثة لكأس السوبر الإماراتي البحريني، في العاصمة المنامة، ويأتي الموعد الجديد بدلاً من 11 أكتوبر، ووضعه اتحاد اليد في أجندة الموسم، بسبب انشغال اللاعبين الدوليين لمنتخب البحرين في التصفيات المؤهلة إلى «أولمبياد طوكيو 2020»، في الشهر المقبل، وأيضاً الشارقة بطل السوبر، الطرف الأول للمواجهة مع بطل البحرين، بالمشاركة في منافسات الأندية الآسيوية خلال نوفمبر المقبل، بجانب وجود فرق بحرينية في البطولة.
واجتمع محمد عبدالكريم جلفار رئيس اتحاد اليد، مع علي عيسى رئيس الاتحاد البحريني، بعد انتهاء مباراة كأس السوبر، والتي فاز بها الشارقة للعام الثالث على التوالي، بعد تفوقه على غريمه التقليدي شباب الأهلي 26-24، مساء أمس الأول، وتم الاتفاق على التأجيل وتحديد الموعد الجديد الذي يتزامن مع احتفالات الدولة باليوم الوطني 2 ديسمبر واليوم الوطني للبحرين 16 ديسمبر.
حضر الاجتماع صالح عاشور رئيس لجنة الحكام بالاتحاد الآسيوي، ونبيل عاشور أمين عام اتحاد اليد، والأعضاء محمد طابور، وداود مليح، وناصر الحمادي، وعبدالله الكعبي، ومحمد الحوسني، ومن البحرين الدكتور خالد نائب رئيس الاتحاد.
وأعرب جلفار عن سعادته بالمستوى الذي ظهرت عليه مباراة السوبر، في افتتاح موسم «أقوياء اليد»، كما أشاد بالحضور الجماهيري المميز، والذي دائماً ما يثري اللعبة، ويحفز اللاعبين على الأداء الجيد، ووجه جلفار التهنئة إلى الشارقة بطل السوبر، مؤكداً أن الفريقين قدما مباراة كبيرة، بجانب التزام اللاعبين بالروح الرياضية، وهو ما يتمناه في كل المباريات، مع انطلاقة الدوري بعد غد، ونوه إلى أن موعد السوبر الإماراتي البحريني يناسب الطرفين، وهو ما تم الاتفاق عليه في الاجتماع، مع علي عيسى، ووجه له الدعوة لحضور كأس السوبر، والاتفاق على الموعد النهائي للسوبر الإماراتي البحريني الذي وصل إلى نسخته الثالثة.
وقال علي عيسى إن ظروف المنتخبات والأندية في البلدين، وراء تعديل الموعد الذي دائماً ما كنا نقيمه في الشهر الأول من انطلاقة الموسم، إلا أن الموعد الجديد احتفالية بمناسبة اليوم الوطني في الدولتين.
وأشار إلى أن كأس السوبر جاء متميزاً، وسيطر شباب الأهلي على الشوط الأول، وعالج الشارقة الأخطاء في الشوط الثاني، مؤكداً أن وجود اللاعب البحريني في الدوري الإماراتي، مكسب كبير لكرة اليد البحرينية، وأيضاً الخليج، نظراً لأن الإمارات تستفيد من مشاركة لاعبينا في الأندية، من خلال رفع مستوى اللاعبين المواطنين، ونحن دائماً نشجع على احتراف لاعبينا في كل الدوريات الخارجية.
وحول بطل السوبر البحريني، قال: لم يتحدد بعد، و«السوبر» بين باربار والنجمة، والفائز منهما ويواجه الشارقة.
في الوقت نفسه، أغلق الشارقة ملف الفوز بكأس السوبر، بعد الاحتفالات داخل صالة النصر عقب التتويج، استعداداً للجولة الأولى للدوري، والتي يدشنها حامل اللقب بمواجهة مليحة، أحدث الوجوه الجديدة في دوري الأقوياء.
وأكد محمد عبيد الحصان رئيس إدارة الألعاب الجماعية عضو مجلس إدارة نادي الشارقة، أن المستوى الذي قدمه الفريق متميز، رغم أنه لم يلعب سوى ودية محلية، ولم يخرج في معسكر خارجي، ورغم تفوق شباب الأهلي في الشوط الأول، إلا أنه انتظر التعديل والعودة إلى المباراة في الشوط الثاني، وهو ما حدث بالفعل، وكان «الملك» الأفضل.
وأضاف «شباب الأهلي قدم مباراة كبيرة، وظهرت قوته من أول مباراة، ولن يكون موسم الدوري سهلاً على جميع الفرق، في ظل استعدادات الأندية، سواء الجزيرة والعين والوصل والنصر، بجانب التعاقدات الجديدة التي سيكون لها كلمة.

اقرأ أيضا

43 ميدالية تزين أبطال «جو جيتسو الإمارات»