عربي ودولي

الاتحاد

14 قتيلا بانفجار عبوة على حافلة في بوركينا فاسو

جنود من قوات الدرك في بوركينا فاسو (أرشيفية)

جنود من قوات الدرك في بوركينا فاسو (أرشيفية)

قُتل 14 مدنيا، على الأقل اليوم السبت، في انفجار عبوة يدوية الصنع لدى مرور حافلة في شمال غرب بوركينا فاسو.
وأوضح مصدر أمني أن "آلية نقل مشترك انفجرت بعبوة يدوية الصنع هذا الصباح على محور تويني-توغان (بمحافظة سورو المحاذية لمالي) والحصيلة الموقتة هي 14 قتيلا وأربعة جرحى إصاباتهم خطيرة".
وأضاف "وقع الحادث قرابة الساعة التاسعة بالتوقيتين المحلي والعالمي وتم إرسال فرق أمنية واأرى للإغاثة إلى المكان".
وقال مصدر أمني آخر إن "الضحايا هم بشكل أساسي تلاميذ كانوا يعودون إلى منطقة دراستهم بعدما قضوا أعياد نهاية السنة مع عائلاتهم".
يأتي الحادث بعد يوم من إعلان قوات الأمن في بوركينا فاسو عن القضاء على عشرة إرهابيين في منطقة "إناتا".
وفي بيان اليوم السبت، أشارت رئاسة أركان الجيش إلى هجوم آخر على وحدة للدرك في إيناتا (شمال) وقع "الجمعة في الثالث من يناير قرابة الخامسة صباحا".
وأضاف البيان أن "عناصر (الدرك) تمكنوا من التصدي للمهاجمين وتم تحييد نحو عشرة إرهابيين"، لافتا إلى "مصادرة أسلحة وذخائر ومعدات مختلفة بينها مخدرات".
وتتعرض بوركينا فاسو، الواقعة في غرب أفريقيا والمحاذية لمالي والنيجر، إلى هجمات إرهابية أسفرت، منذ 2015، عن نحو 750 قتيلا وتسببت بتشريد 560 ألف شخص.
وفي الخامس والعشرين من ديسمبر الماضي، وقع أحد أكثر الهجمات دموية حيث قتل ثمانون إرهابيا بعد تصدي جنود من جيش بوركينا فاسو لهجوم شنه المتطرفون عليهم.
وقالت السلطات إن الهجوم، الذي وقع في شمال البلاد، أدى أيضا إلى مقتل 35 مدنيا وسبعة أفراد من قوات الأمن التي تمكنت، في نهاية الأمر، من صد المهاجمين.

اقرأ أيضا

مسؤولة طبية بريطانية: إجراءات الإغلاق قد تستمر شهوراً