الاتحاد

الإمارات

توعية في رأس الخيمة بمخاطر ضمور العضلات

مشاركون في الفعالية (من المصدر)

مشاركون في الفعالية (من المصدر)

مريم بوخطامين (رأس الخيمة)

نظمت في قاعة مؤتمرات الحمرا في رأس الخيمة يوم أمس الأول فعالية صحية توعوية حول مرض «ضمور العضلات دوشين»، وذلك تزامنا مع اليوم العالمي للمرض بالتعاون مع جمعية الإمارات للأمراض الجينية، بهدف التعريف بالمرض وكيفية التعايش معه وتوعية المجتمع وأفراده بكيفية التعامل مع أصحاب هذا المرض.
وحضر الفعالية رئيسة الجمعية الدكتورة مريم مطر وعائشة سالم إبراهيم الزعابي سفيرة جمعية الإمارات للأمراض الجينية والوراثية لإمارة رأس الخيمة وجمع من الأطباء والمختصين وأفراد المجتمع والمؤسسات.
وعبر عبد الله الصوري أحد مصابي مرض «دوشين» عن سعادته خاصة أن الفعالية تنظم للمرة الثانية في الإمارة، والتي شارك فيها مجموعة من الأطباء المختصين بالمرض وأطباء العناية المركزة وأطباء الأطفال والعلاج الطبيعي، والتي تستهدف تعريف المجتمع بالتعايش الصحيح للمرض وفهم متطلباته ودمجهم بالمجتمع وسوق العمل وتوفير وظائف أماكن تناسبهم لخدمة وطنهم واثبات أنفسهم، خاصة أن هناك عددا ملحوظا بالمصابين فيه بالدولة وله مراكز علاجية لتلقي العلاج منه، ولكن المجتمع لايزال حتى الآن غافلا عنه وليست لديه دراية كافة عنه. وعرض عبدالله الصوري تجربته وكيفية تعايشه مع المرض بالهمة والإرادة ومساعدة والديه ومثابرته وكفاحه وحصوله على نسبة 93‎%‎ في الثانوية العامه وإكمال دراسته الجامعية وحصوله على امتياز مع مرتبة الشرف في الجامعة عن تخصص الحاسوب.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: الشهداء كوكبة جديدة تنضم إلى موكب العز