الاتحاد

الإمارات

شركة نقل أموال تُسلب مرتين في دبي والمحكمة تعاقب الجناة

محمود خليل (دبي)

تعرضت شركة حراسات متخصصة بنقل الأموال والأشياء الثمينة في دبي للسرقة مرتين خلال اقل من شهرين بمبالغ وصلت إلى 1.3 مليون درهم، وأدين في واحدة من هاتين السرقتين موظف حراسة يعمل في الشركة.
جاء ذلك في حيثيات قضيتي سرقة أصدرت محكمة الجنايات قراراتها بحق المتهمين فيها.
وعاقبت المحكمة في الواقعة الأولى عاطلاً عن العمل عربي الجنسية بالسجن لمدة 3 سنوات والإبعاد عن أراضي الدولة، وذلك لتمكنه من سرقة 900 ألف درهم من مركبة تعود ملكيتها للشركة كانت في طريقها لتلقيم جهاز صراف يعود لأحد البنوك المحلية في منطقة المحيصنة في دبي، وذلك بعد أن تمكن من شل حركة السائق والحارس بصاعق كهربائي بحوزته.
أما في الواقعة الثانية، فعاقبت المحكمة 3 أشخاص من الجنسية الكينية بالحبس عاماً وتغريمهم 404 آلاف درهم من الشركة ذاتها أظهرت التفاصيل أن واحداً من الجناة موظف أمن في الشركة المجني عليها، بحيث استولى على صندوق كان يحتوي على 404 آلاف درهم كانت مخصصة لتلقيمها بجهاز صراف آلي، وأخفى المبلغ لدى المدانين الآخرين.
وعاقبت الهيئة القضائية في واحدة من قضايا السرقة التي فصلت بها أوزبكياً عاطلاً عن العمل عمره 23 عاماً بالسجن 5 سنوات لشروعه في قتل بائع هندي وهو يحاول سرقة حقيبة معه تحتوي على 200 ألف درهم، بالإضافة إلى معاقبته بالحبس 3 أشهر لدخوله الدولة بصورة غير مشروعة بعد أن كان قد أبعد في وقت سابق بحكم قضائي، وأمرت بإبعاده عن أراضي الدولة عقب تأديته ما تقرر من عقوبات بحقه.
وقالت المحكمة، إن المدان اعتدى أثناء ارتكابه جريمة السرقة على سلامة جسم المجني عليه بوساطة سكين ولكمه بقبضة يده على وجهه، الأمر الذي ألحق بالأخير إصابات أعجزته عن القيام بأعماله الشخصية مدة لا تزيد على عشرين يوماً.
وأوضحت أوراق القضية أن المدان تتبع المجني عليه أثناء عودته من مقر عمله إلى منزله في منطقة نايف، ودخل معه إلى المصعد وسدد له طعنة بوساطة السكين ولكمه على وجهه وتمكن من الاستيلاء على الحقيبة والفرار من المكان، بيد أن تحريات دبي تعرفت إلى هويته من خلال كاميرات المراقبة، وأجرت عملية بحث عنه حتى علمت بتواجده في إمارة الشارقة التي قامت شرطتها بإلقاء القبض عليه وتسليمه لشرطة دبي التي اعترف لها بارتكابه الجريمة لكونه يمر بضائقة مالية، وأنه عمد إلى تحويل المبلغ المسروق إلى موطنه. وأدانت المحكمة في قضايا سرقة أخرى 3 صينيين وقررت حبسهم عاماً وإبعادهم عن أراضي الدولة لسرقتهم ليلا باستخدام السلاح (مفك براغي وعتلة حديدية) مصوغات ذهبية وخاتم الماس تقدر قيمتها بـ50 ألف درهم من فيلا في منطقة الراشدية أثناء تغيب أصحابها عنها.
وقررت ذات العقوبة في قضيتين أخريين الأولى بحق أوغندي لسرقته حقيبة موظفة استقبال فلبينية أثناء توجهها إلى مصعد البناية التي تقطن بها في طريق عودتها إلى منزلها، أما الثانية فكانت بحق عاطلين عن العمل مواطن وإيراني لشروعهما باستعمال سيف وسكين في سرقة 6200 درهم من محل تجاري.
وأصدرت المحكمة أحكاما بالحبس 6 أشهر في 3 قضايا من ذات النوع الأولى بحق عاطل بنجالي لسرقته قضبانا حديدية قيمتها 25 ألف درهم والثانية بحق راع وسائق من الجنسية الباكستانية لسرقتهما 818 ليتراً من وقود الديزل والثالثة بحق 3 باكستانيين سرقوا 95 ألف درهم من محل تجاري.
كما دانت المحكمة طالباً مواطناً لسرقته 1500 درهم من شخص بنجالي بعد أن هدده بسكين كانت بحوزته وعامل نظافة بنجالي لسرقته 200 درهم وقضت بحبسهما 3 أشهر، فيما قررت وقف تنفيذ ذات العقوبة بحق 3 طلاب، اثنان باكستانيا الجنسية والثالث من جزر القمر عن شروعهما بسرقة هاتف من مركبة.
وبرأت المحكمة 3 أشخاص من الجنسية الباكستانية من قضية سرقة أسلاك كهربائية بقيمة 176 ألف درهم.

اقرأ أيضا