الاتحاد

عربي ودولي

مدير مكتب البشير يكشف تفاصيل جديدة خلال جلسة محاكمة اليوم

عمر البشير

عمر البشير

شهد آخر مدراء مكتب الرئيس السوداني المعزول عمر البشير أمام المحكمة، اليوم السبت، بأن البشير كان الشخص الوحيد الذي يحمل مفتاح غرفة في القصر الرئاسي تحتوي على ملايين اليورو.

وفي شهادته التي أدلى بها خلال محاكمة البشير بتهمة الفساد وحيازة عملات أجنبية بشكل غير قانوني، قال ياسر بشير إن الرئيس السابق أعطاه أكثر من عشرة ملايين يورو (11 مليون دولار) نقداً في الشهور الأخيرة من حكمه لتسليمها إلى أطراف مختلفة.

وعزل الجيش السوداني البشير في أبريل بعد شهور من الاحتجاجات. وتعد محاكمته اختباراً يعكس إلى أي مدى ستتعامل الجهات العسكرية والمدنية، التي تتقاسم السلطة، مع إرث حكمه الذي دام 30 عاماً.

وجلس البشير داخل قفص معدني بقاعة المحكمة مرتدياً الجلباب والعمامة البيضاء التقليدية.

ورغم أنه لم يتحدث خلال جلسة المحكمة اليوم إلا أنه أنكر التهم حين وجهت إليه رسمياً قبل أسبوع.

اقرأ أيضاً... صحف سودانية: محاكمة البشير الأربعاء المقبل

وتصل العقوبة القصوى للاتهامات إلى السجن نحو عشر سنوات. وتعقد الجلسة القادمة للمحاكمة في الرابع عشر من سبتمبر.

وأصدرت المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي مذكرات اعتقال بحق البشر في 2009 و2010 في تهم ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية بإقليم دارفور السوداني.

اقرأ أيضا

مساعدات إماراتية تغيث أهالي «تريم»