الاتحاد

الرياضي

ارتياح مصري لتجنب المواجهة مع تونس

عماد متعب مهاجم مصر (يسار) يسدد الكرة برأسه في حراسة كامبامبا مدافع زامبيا

عماد متعب مهاجم مصر (يسار) يسدد الكرة برأسه في حراسة كامبامبا مدافع زامبيا

كوماسي- سادت حالة من الارتياح أعضاء الجهاز الفني واللاعبين بوقوع الفريق في مواجهة أنجولا ثاني المجموعة الرابعة في دور الثمانية بعد غد باستاد بابا يارا بكوماسي وظهرت علامات السعادة على وجوه أعضاء الجهاز الذين تواجدوا في صالة استقبال الفندق وطالبوا إدارة الفندق بنقل العشاء من المطعم الرئيسي إلى حمام السباحة للخروج باللاعبين من حالة الملل·
ولم يخف حسن شحاتة سعادته بابتعاد الفريق عن مواجهة تونس، وقال أرجو ألا يفسر البعض كلامي بالخوف من مستوى تونس وإنما هو سعادة بالابتعاد عن مواجهة كل ما هو عربي لأنه يحمل عبئاً إضافياً على اللاعبين بدليل أن مباراة السودان كانت الأصعب علينا رغم الفوز الكبير التي سبقها على الكاميرون وهزيمة السودان من زامبيا· وأضاف شحاتة أردت أن أكون صريحاً مع نفسي دون تكلف لكن ذلك لا يعني التقليل من أنجولا فهو فريق محترم ويكفي أن صعوده كان عن جدارة على حساب السنغال وبدون أي هزيمة وواصل الفريق يضم مجموعة من أفضل اللاعبين الذين ظهروا في البطولة وخطورته في الكرة الجماعية التي يؤديها الفريق، وأكد شحاتة أن فريقه جاهز في ظل اكتمال الصفوف والحالة المعنوية للاعبين·
كان شحاتة قد فضل أن يشاهد كل عضو بالجهاز المباراة منفرداً في غرفته على أن يتقدم إليه بتقرير خاص عن الفريق، وتجمع أعضاء الجهاز بعد العشاء، وعقب صعود اللاعبين إلى غرفهم للحديث عن المباراة وأفضل لاعبي أنجولا وكيفية التعامل معهم، ويفكر الجهاز الفني في مفاجأة المنتخب الأنجولي بخطة هجومية لرغبة شحاتة في حسم المباراة من الشوط الأول خصوصا أن تأخر الفوز قد يعود على اللاعبين بالسلب ويسبب التوتر· واستقرار الجهاز الفني على الدفع بمحمد أبوتريكة من بداية اللقاء مع الاعتماد على نفس خطة مباراة الكاميرون بتنفيذ الضغط على المنافس من منتصف الملعب وسرعة نقل الهجمات على أمل التسجيل المبكر·
من ناحية أخرى ألغى الجهاز الفني مران الفريق أمس الأول تجنباً لإرهاق اللاعبين خصوصا أن الفريق لم يحصل على راحة منذ مباراته الأولى مع الكاميرون وسمح الجهاز للاعبين بجولة حرة في مدينة كوماسي قبل الخروج في رحلة جماعية بإحدى البحيرات القريبة من المدينة، وبدأ الفريق أمس استعداداته للمباراة حيث تدرب على ملعب أوبوكو وارى في الرابعة عصرا، وعقب تناول العشاء دعا أحمد حسن كابتن الفريق اللاعبين إلى اجتماع عاجل في غرفته رقم 1318 بالدور الثالث بفندق جولدن تيوليب للتأكيد على أن الفرصة سانحة أمام الفريق الآن للوصول إلى الدور نصف النهائي·
وقال أحمد حسن إن وصول الفريق إلى هذا الدور يعني تمسكه أكثر بالمنافسة وطالب اللاعبين بالرد في مباراة أنجولا وتعويض الجماهير المصرية عن سوء الأداء في مباراتي السودان وزامبيا وتمنى حسن أن يكون الاجتماع مفتاح الفوز مشدداً على ضرورة إحساس اللاعبين من داخلهم بالمسؤولية·
يأتي هذا في الوقت الذي جدد فيه الجهاز الفني طلبه بالتدريب على ملعب بابا يارا قبل المباراة وقال شوقي غريب نحن متمسكون بحقنا في المران على الملعب الرئيسي قبل لقاء أنجولا وأضاف على اللجنة المنظمة أن تراعي ذلك كما راعينا نحن قبل المباراة السابقة رفضهم بسبب استقبال الملعب لمباراة السنغال وجنوب أفريقيا على نفس الملعب·
من ناحية أخرى وصل أحمد شاكر أمين صندوق اتحاد الكرة إلى كوماسي صباح أمس بعد اضطر إلى المغادرة قبل أيام لحسم بعض الأمور الخاصة وتسببت عودة شاكر فى موافقة سمير زاهر على البقاء مع الفريق وتراجعه عن فكرة العودة إلى القاهرة وظل اللاعبون في انتظار شاكر للتعرف على مصير الحصول على مكافآت الدور الأول·

اقرأ أيضا

خادم الحرمين يتوج القلعة الحمراء بـ «رموز» المهرجان