الاتحاد

عربي ودولي

صواريخ سعودية تمطر مواقع الحوثيين بصعدة

الاتحاد

الاتحاد

عقيل الحلالي (صنعاء)

شهدت الحدود الجنوبية السعودية مع اليمن اشتباكات بين القوات السعودية ومجموعات من الحوثيين. وقصفت راجمات الصواريخ السعودية عدداً من المواقع التي يتمركز فيها الحوثيون داخل الأراضي اليمنية، ما ساهم في حسم الموقف بقتل عدد من عناصر الجماعة.
ووفقاً لمصادر عسكرية، فإن الراجمات السعودية وجهت ضربات ناجحة ضد عدد من المواقع التي يسيطر عليها الحوثيون داخل صعدة.
وشنت مقاتلات التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن، أمس، غارات على مواقع وتحركات لميليشيات الحوثي الانقلابية والمدعومة من إيران في محافظة صعدة، معقل الميليشيات في أقصى شمال البلاد.
وذكرت مصادر ميدانية في صعدة لـ«الاتحاد» أن مقاتلات التحالف قصفت موقعاً للميليشيات الحوثية في مديرية رازح غرب المحافظة على حدود السعودية، مشيرة إلى أن المقاتلات العربية استهدفت أيضاً تحركات للميليشيات على أطراف مديرية الظاهر في جنوب غرب صعدة.
وأوقعت الضربات الجوية خسائر بشرية ومادية في صفوف ميليشيات الحوثي.
وفي تعز، ثالثة مدن البلاد، أفشلت قوات الجيش اليمني المدعومة من التحالف العربي هجوماً للميليشيات الحوثية على مواقع تابعة لها في مديرية مقبنة غرب المحافظة. وذكرت مصادر محلية وعسكرية أن ميليشيات الحوثي شنت هجوماً على مواقع الجيش في مديرية مقبنة، موضحة أن الهجوم رافقه قصف عشوائي من قبل الميليشيا على المنطقة، ما أسفر عن إصابة امرأتين بجروح بالغة، وصفت حالة إحداهما بالحرجة.
وأكدت المصادر أن قوات الجيش تمكنت من التصدي للهجوم الحوثي بعد ساعتين من الاشتباكات العنيفة.
وفي الضالع، أحبطت القوات اليمنية المشتركة المدعومة من التحالف العربي، هجوماً عنيفاً شنته ميليشيات الحوثي، ليل الجمعة، على أطراف مديرية قعطبة، شمال غرب المحافظة الجنوبية.
وقالت مصادر في القوات المشتركة إن ميليشيا الحوثي نفذت هجوماً مباغتاً وعنيفاً على مواقع القوات في جبهة حجر غربي قعطبة، مؤكدة أن القوات المشتركة تمكنت من التصدي للهجوم وإفشاله بعد مواجهات عنيفة، خلفت قتلى وجرحى في صفوف الميليشيات.
وفي سياق ميداني آخر، واصلت ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران خروقاتها النارية للهدنة الإنسانية الهشة في محافظة الحديدة الساحلية، غرب البلاد.
واستهدفت ميليشيات الحوثي بالمدفعية الثقيلة والقذائف الصاروخية والرشاشات المتوسطة، مواقع قوات المقاومة المشتركة في منطقة كيلو 16 شرق مدينة الحديدة، وفي منطقة الجاح الساحلية بمديرية بيت الفقيه.
كما استهدفت الميليشيات الحوثية بكثافة مواقع القوات المشتركة شمال مديرية حيس الواقعة جنوب محافظة الحديدة، حيث طالت الاعتداءات الحوثية تجمعات سكنية، ما أسفر عن إصابة مدني بجروح.
وكشفت إحصائية حقوقية عن مقتل وإصابة نحو 118 مدنياً جراء الهجمات التي شنتها ميليشيات الحوثي الانقلابية على مديرية حيس منذ إعلان الهدنة الأممية عقب اتفاق ستوكهولم قبل 8 شهر.
ووثق تقرير حقوقي، نفذه ناشطون محليون في المديرية، أن خروقات وأعمال القصف والاستهداف التي شنتها ميليشيات الحوثي منذ دخول اتفاق السويد حيز التنفيذ في 18 ديسمبر 2018 وحتى نهاية أغسطس 2019 أودت بحياة 33 مدنياً، بينهم نساء وأطفال، وإصابة 85 آخرين.
أوضح أن القصف الحوثي تسبب في أضرار كبيرة في منازل المواطنين والمرافق الحكومية والمزارع والبنية التحتية، مشيراً إلى أن الأهالي في حيس يعيشون أوضاعاً معيشية صعبة جراء استمرار الانتهاكات الحوثية، وسط فرار عدد من الأسر والنزوح باتجاه مناطق ومخيمات آمنة، خشية تعرضهم للاستهداف في منازلهم.

اقرأ أيضا

قتلى في تفجير حافلة في كربلاء العراقية