الاتحاد

الرياضي

«العقم الهجومي» مشكلة الظفرة وخورفكان

الاتحاد

الاتحاد

أبوظبي (الاتحاد)

كشفت مباراة الظفرة وخورفكان بالجولة الثالثة من كأس الخليج العربي، والتي انتهت بالتعادل السلبي، عن الكثير من مواقع الخلل عند الطرفين، الذين لعب حارساهما دوراً مهماً في نظافة الشباك، وبشكل خاص محمد يوسف حارس خورفكان الذي كان نجماً للقاء. ويعاب على الفريقين التركيز الضعيف في إنهاء الهجمة، والأخطاء الساذجة في الدفاع ووسط الملعب والدفاع، بجانب فقدان الكرة بسهولة في وسط الملعب، وهي كلها سلبيات يجب علاجها قبل انطلاقة دوري الخليج العربي.
واعترف الصربي فوك رازوفتيش، مدرب الظفرة، أن فريقه خالف توقعاته بالمستوى الذي قدمه في المباراة، خاصةً في إنهاء الهجمة بشكل منظم، واعتبر أن الحظ خدمه في الخروج بنقطة التعادل.
وقال رازوفيتش، فشلنا في تسجيل هدف خلال 90 دقيقة، كنا محظوظين بعدم استقبال هدف من ركلة الجزاء، التي احتسبت للمنافس نهاية الشوط الأول.
من جهته، قال باولو كاميلي: إن فريقه قدم مردوداً جيداً في الشوط الثاني، رغم تأكيده على البداية المتواضعة والأخطاء العديدة، وقال: كنا نعلم أن الظفرة سيضغط علي مرمانا، وقعنا في أخطاء عديدة وبشكل خاص في تمرير الكرة، لكننا مع ذلك أهدرنا ركلة جزاء، وفي الشوط الثاني قدمنا مردوداً جيداً وكان الأداء متكافئاً.

اقرأ أيضا

فرسان الإمارات أبطال العالم للقدرة في إيطاليا