صحيفة الاتحاد

الرياضي

نهيان بن زايد: «جسدك أمانة» دعوة حقيقية لتغيير أنماط وسلوكيات الحياة

 أحمد بن طحنون آل نهيان يتوسط الحضور في مقدمتهم عارف العواني وسعيد حارب (من المصدر)

أحمد بن طحنون آل نهيان يتوسط الحضور في مقدمتهم عارف العواني وسعيد حارب (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

انطلقت المبادرة الوطنية «جسدك أمانة»، والتي تنظمها هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية تحت مظلة القيادة العامة للقوات المسلحة رسمياً، والتي تستمر نحو 12 شهراً، تزامناً مع أجندة الصحة العالمية ووزارة الصحة في الدولة، لتتوافق المواضيع المطروحة مع المبادرات والحملات والفعاليات العالمية، في خطوة نموذجية واعدة وبأسلوب غير مسبوق في مجال المبادرات التي تُعنى بالتوعية الصحية والبدنية، حيث سيتم تسليط الضوء على العديد من المواضيع من خلال فعاليات متنوعة بالتعاون مع مختلف المؤسسات المختصة في مجال الصحة والرياضة؛ بهدف خفض معدل الأمراض المزمنة والسلوكيات السلبية لدى بعض أفراد المجتمع بمختلف فئاته العمرية، وتثقيفهم بكيفية الوقاية منها.


وكانت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، قد أكدت أن هذه المبادرة جاءت لنشر الثقافة الصحية والرياضية بين المواطنين، لمدة عام كامل، وهي أول حملة تربط الرياضة بالصحة، وتكون على مستوى الوطن، وتعتمدها منظمة الصحة العالمية.
وبهذه المناسبة، أكد سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، أهمية حملة «جسدك أمانة» التي أطلقتها هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية تحت رعاية القيادة العامة للقوات المسلحة، التي تمثل ركيزة رئيسية ودعوة حقيقية لعموم فئات المجتمع لتغيير أنماط وسلوكيات الحياة اليومية، والاعتماد على ممارسات إيجابية نافعة تساهم في الحد من الظواهر السلبية والعوائق الصحية.
وأشاد سموه بالدور البارز للقيادة العامة للقوات المسلحة، بإطلاق المبادرات التوعوية والصحية والبرامج التثقيفية المجتمعية، التي تساعد لتخريج أجيال قادرة على خدمة الوطن بأفضل صورة، مبيناً سموه أن اهتمام هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية بمثل هذه الحملات والبرامج الداعمة لمجتمع واعٍ ومثقف رياضياً وصحياً، تنم عن درايتها التامة بضرورتها القصوى ومسؤوليتها المشتركة مع كافة الجهات والمؤسسات الحكومية والخاصة نحو ترسيخ المفاهيم الصحية والسلوكيات الإيجابية، معبراً سموه عن إعجابه بدور الحملة في تحديد أهدافها عبر برامجها التي تمتد لعام كامل، حيث تقدم في كل شهر برامج تثقيفية لرفع مستوى الوعي بأهمية ودور الرياضة والتي تساهم حتماً في توعية فئات المجتمع على اتباع الممارسات اليومية الصحية وتغيير سلوكيات الحياة اليومية نحو واقع أفضل.
وقال سمو رئيس مجلس أبوظبي الرياضي: نفخر بمثل هذه المبادرات الطموحة والبناءة والمشجعة لاتخاذ الرياضة وسيلة الحياة الأمثل لتغيير الأسلوب والنمط اليومي، الذي يتطلب وضع اعتبار رئيس لمثل هذه المبادرات وعدم إغفالها بغاية تحقيق أهداف الحملة الرامية لرفع مستوى الوعي الثقافي وتحسين اللياقة البدنية والحد من آفة الأمراض المزمنة.
وأضاف سموه: علينا جميعاً أن ندعم هذه المبادرة الوطنية الهادفة، لما لها من مخرجات ومكتسبات صحية كبيرة تحافظ على مستقبل أجيالنا وتدعوهم لممارسات مثالية تمكنهم من مساعدة أنفسهم بالدرجة الأولى للاهتمام بالجسد الذي يعد أمانة حقيقية لكل فرد من أفراد المجتمع، كما نوصي بضرورة رفع شعار «جسدك أمانة» في عامنا هذا والتفاعل مع المبادرة وأهدافها ومفاهيمها للوصول بنهاية العام لنتائج مثمرة تقود لاستمرارية مثل هذه المبادرات الفاعلة، التي نتطلع أن تكون من أهم المنصات في التوعية والتثقيف المجتمعي، مؤكداً سموه أن مجلس أبوظبي الرياضي يتبنى نهجاً ومساراً شاملاً لرفع مستوى الثقافة الرياضية ودعم نمط الحياة الصحية، من خلال خططنا الطموحة وشراكاتنا الاستراتيجية مع مختلف الجهات التي تؤكد أهمية ودور الرياضة في مواجهة العقبات الصحية في مجتمعنا والعمل على ضرورة التخلص منها لضمان الوصول لمجتمع مثقف ورياضي.
وشدد سموه على جميع أولياء الأمور العناية بسلوكيات ونمط الحياة الصحية لأبنائهم والالتفات لمثل هذه المسألة المهمة، التي تتطلب التفاعل الكبير من المجتمع بمثل هذه المبادرة، والعمل على غرس مفاهيم الحملة الوطنية «جسدك أمانة» عند جميع الأجيال، لضمان سلامتهم ووقايتهم من الأمراض والعوائق الصحية التي تعترض مسيرة طموحاتهم بكافة الاتجاهات، مؤكداً سموه أن مجلس أبوظبي الرياضي سيسخر جميع إمكاناته وقدراته لدعم نجاح الحملة بمحاورها وأنشطتها عبر خططه المتناغمة مع أهداف الحملة، والرامية لتغيير نمط الحياة الصحية لأفراد المجتمع وتحسين اللياقة البدنية وتشجعيهم على ممارسة الرياضة بصفة يومية من خلال باقة الفعاليات والأنشطة الرياضية المجتمعية التي يقيمها المجلس بالتنسيق مع شركائه على مستوى إمارة أبوظبي.
وبارك سموه إطلاق الحملة، مبيناً أن مجلس أبوظبي الرياضي سيعمل مع هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية لتفعيل البرامج والأنشطة الرياضية عبر مجموعة من المبادرات والمسابقات التي ستعمل على تحقيق أهداف الحملة التي تقام على مدار العام الجديد.
ولفت سموه إلى أن مجلس أبوظبي الرياضي ومن خلال شراكاته الاستراتيجية مع الهيئات والجهات الحكومية، وضع فئات المجتمع بالأعمار كافة نصب أعينه بخططه وبرامجه التطويرية كافة، كما أعد لهم الكثير من المبادرات التي تستهدف إشراكهم وتفاعلهم من خلال أنشطة أسبوعية أو مسابقات رسمية، بجانب الندوات والحملات التثقيفية.