الاتحاد

عربي ودولي

في ذكرى التحرير.. إطلاق عملية «إعمار الموصل» بـ 10 آلاف وحدة سكنية

رجال إطفاء يحاولون إطفاء حريق هائل التهم مستودعاً وسط بغداد (أ ف ب)

رجال إطفاء يحاولون إطفاء حريق هائل التهم مستودعاً وسط بغداد (أ ف ب)

سرمد الطويل، باسل الخطيب، وكالات (عواصم)

اعتبر رئيس الوزراء العراقي القائد العام للقوات المسلحة، حيدر العبادي، بمناسبة الذكرى الأولى لتحرير الموصل، أن معركة تحرير المدينة التي أعلن «داعش» منها دويلته المزعومة، «ملحمة خالدة أثلجت الشعب وقصمت ظهر» التنظيم الإرهابي، وحذر من عودة «الدواعش»، انطلاقاً من سوريا، كما ألمح إلى إمكانية «امتداد الفساد المالي والإداري المتفشي في مفاصل الدولة العراقية إلى السلطة القضائية» الأمر الذي يتطلب «جهداً استخبارياً» لمحاربته.
من جهته، أعلن مدير إعمار مشاريع جامعة نينوى وعضو لجنة إعمار الموصل، يونس شريف داود أمس، عن الشروع قريباً في إعادة تأهيل وبناء 10 آلاف وحدة سكنية في المنطقة القديمة من المدينة عاصمة محافظة نينوى، مبيناً أن تكلفة الوحدة الواحدة 4 آلاف دولار.
وقال العبادي في بيان، بمناسبة ذكرى تحرير الموصل من سيطرة «داعش» الإرهابي :«نستذكر اليوم وبكل فخر واعتزاز الذكرى الأولى لتحرير الموصل العزيزة تلك الملحمة الخالدة التي أثلجت صدور شعبنا وقصمت ظهر داعش الإرهابي الذي استباح الموصل في غفلة من الزمن».
وأضاف :«كتب مقاتلونا الشجعان، وبكل صنوفهم سطور هذه الملحمة الخالدة بالدماء والتضحيات الجسام التي فتحت أبواب الاستقرار والأمن في ربوع بلدنا العزيز في مرحلة صعبة وتحدٍ كبير قاتل فيه رجال قواتنا المسلحة من الجيش والشرطة الاتحادية والمحلية وجهاز مكافحة الارهاب ورجال الحشد الشعبي والعشائري والبيشمركة وجميع الخيرين جنباً إلى جنب».
وتعهد العبادي بالقضاء على ما تبقى من العصابات «الداعشية» وخلاياها المجرمة، وتعقبها حتى خارج الحدود، حيث تسطر القوات المسلحة والجهد الاستخباري، البطولات ويلاحقونهم لتخليص البلد من شرورهم نهائياً. وقال: «مرحلة البناء والإعمار والاستقرار للمناطق المحررة وكل مناطق العراق، بدأت خطواتها... وضعنا الخطط والاستراتيجيات الكاملة لأعمار وبناء البلد».
وحذر العبادي في مؤتمره الأسبوعي عقب اجتماع الحكومة، من أن «القضاء على الفساد المالي والإداري يطلب جهداً استخبارياً» مضيفاً، «أدعو القضاء إلى بذل جهد لملاحقة الفاسدين، ومنع امتداد الفساد إلى مؤسساته».
من جهته، أعلن عضو لجنة إعمار الموصل مباشرة بناء 10 آلاف وحدة سكنية في الموصل القديمة والمناطق القريبة منها بتكلفة 4 آلاف دولار لكل وحدة سكنية في المدينة القديمة التي طالها دمار رهيب جراء المعارك ضد «داعش». وأوضح أن الدفعة الأولى ستشمل 400 وحدة سكنية، مبيناً أن المنازل المدمرة كلياً لن تشمل بهذا المشروع حالياً.
أمنياً، أفادت قيادة العمليات المشتركة العراقية أمس، بأن طيران التحالف الدولي تمكن من قتل 10 من عناصر «داعش» أثناء محاولتهم نصب سيطرة وهمية في تلول حمرين بمنطقة كباشي بمحافظة ديالى.
وأضافت أن هذه الضربة الدقيقة قضت على 8 عناصر إرهابية، بينما أسفر القصف عن تدمير سيارة ودراجة نارية يستقلها إرهابيان وكهف يستخدم مضافة للإرهابيين.

اقرأ أيضا