الاتحاد

عربي ودولي

انتشار أمني لمنع المتظاهرين من استهداف مطار هونج كونج مجدداً

جانب احتجاجات سابقة في هونج كونج

جانب احتجاجات سابقة في هونج كونج

انتشر رجال الشرطة بأعداد كبيرة، اليوم السبت، في هونج كونج لمنع المتظاهرين المؤيدين للديموقراطية من التسبب باضطراب في عمل المطار الذي يعد من الأكبر في العالم، وذلك بعد ثلاثة أيام على تنازل قدمته السلطة التنفيذية واعتبره المحتجون غير كاف.
وتؤمن قطارات وحافلات خدمة محدودة إلى المطار بعد ظهر السبت خوفاً من تدفق المتظاهرين بأعداد كبيرة. وأبلغت السلطات المسافرين الذين سيتوجهون إلى المطار بأنهم سيحتاجون إلى وقت طويل للوصول إلى المطار.

ودعت رسائل نشرت على مواقع الكترونية مستخدمة منذ بدء التحرك، المتظاهرين إلى اختبار إمكانات المقاومة للمطار السبت، مقترحة أنشطة مختلفة لإحداث اضطرابات في السكك الحديد والطرقات المستخدمة للوصول إلى ثامن مطار دولي في العالم.
ومنذ ثلاثة أشهر تشهد المستعمرة البريطانية السابقة أسوأ أزماتها منذ إعادتها للصين في 1997 مع تحركات شبه يومية للتنديد بتراجع الحريات وتدخلات بكين المتنامية في شؤون هونج كونج.

وأثارت رئيسة السلطة التنفيذية في هونج كونج كاري لام الموالية لبكين، الأربعاء الماضي، مفاجأة بإعلان سحب نهائي لمشروع القانون المثير للجدل حول تسليم المطلوبين إلى الصين كان وراء اندلاع حركة الاحتجاج في يونيو.
وأعلنت أن هذه الخطوة التي كانت المطلب الرئيسي للمحتجين، محاولة لنزع فتيل الأزمة وبدء حوار.
لكن هذا القرار لم يرض المتظاهرين الذين يعتبرون أنه جاء متأخراً وغير كاف نظراً إلى مجمل مطالبهم.

اقرأ أيضاً... مسؤولو هونج كونج يحذرون المحتجين من القيام بأعمال إرهابية

اقرأ أيضا

قتلى وجرحى في اشتباكات بين طالبان و"داعش" شرق أفغانستان