الاتحاد

الرئيسية

الإمارات والسودان

 فرحة السودانيين تسود في شوارع البلاد (أرشيفية)

فرحة السودانيين تسود في شوارع البلاد (أرشيفية)

وقفت الإمارات مع خيار الشعب السوداني ومساره السياسي ضمن الإطار الوطني الذي أدى إلى تشكيل المجلس السيادي بعد حوار مسؤول قاده المجلس العسكري وقوى المعارضة، واضعين نصب أعينهم مصلحة الوطن واستقراره، مدعومين بتطلعات الشعب المشروعة إلى مستقبل مزدهر لهم وللأجيال القادمة.
حرصت الدولة على تقديم الدعم للمسار السياسي والحوار السوداني إلى أن استطاع الوصول لتشكيل حكومة ستؤدي اليمين القانونية اليوم ممثلة لأغلب الأطياف والقوى السودانية، في مؤشر واضح على مستوى الوعي الوطني الذي تمتعت به جميع تلك الأطراف للوصول إلى صيغة ترضي الجميع، وتحمي الوطن من محاولات «الإخوان» إشاعة الفوضى والقتل.
ويأتي اتصال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مع رئيس المجلس السيادي عبدالفتاح البرهان، ليعطي دفعة للعلاقات الثنائية المميزة القائمة بين البلدين، ويؤكد استمرار وقوف الإمارات إلى جانب السودان الشقيق في سعيه نحو بناء الوطن وتحقيق التنمية.
مرحلة جديدة يدخلها السودان بتفاؤل عقب نجاحه في هذه الخطوات، والإعلان عن اكتمال التشكيلة الحكومية، للانطلاق نحو الإنجاز، مستعيناً بأصدقاء ومحبي الشعب السوداني، وما تحقق من انفراجة كبيرة بوقف عقوبات دولية فرضت على السودان وشعبه جراء سياسات النظام السابق.

"الاتحاد"

اقرأ أيضا

رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون الرئيس التونسي المنتخب