الاقتصادي

الاتحاد

أسعار النفط تهبط لمخاوف من تأثير "كورونا" على الاقتصاد

 منشأة نفطية

منشأة نفطية

أدت المخاوف من تاثير فيروس كورونا على الاقتصاد العالمي إلى انخفاض أسعار النفط، اليوم الإثنين، بنسبة تتجاوز الـ2 بالمئة بينما ارتفعت أسعار الذهب والين اللذين يعدان ملاذين آمنين للمستثمرين.

وبلغ سعر برميل النفط الخفيف (لايت كرود سويت) عند الساعة 02.30 بتوقيت جرينتش، 52.93 دولاراً في المبادلات الإلكترونية في آسيا بعد تراع نسبته 2.3 بالمئة.
أما سعر برنت، النفط المرجعي لبحر الشمال فقد انخفض 2.1 بالمئة إلى 59.41 دولاراً للبرميل الواحد.

ومع ارتفاع حصيلة ضحايا الفيروس إلى ثمانين شخصاً واقتراب عدد المصابين به من ثلاثة آلاف في العالم، يتحدث محللون عن مخاوف متزايدة من أن تصبح الأزمة مثل تلك التي حدثت في أسواق المال الآسيوية عندما تفشى فيروس سارس في 2003.
وأدى انتشار فيروس كورونا إلى إغلاق مدينة ووهان التي تضم 11 مليون نسمة وتشكل بؤرة المرض، وفرض قيود على السفر في عدد من المدن الصينية الأخرى بما فيها العاصمة بكين.

وجاءت هذه الأزمة في عيد رأس السنة الصينية التي تشهد تنقلات مئات الملايين من الأشخاص داخل البلاد وتشكل مناسبة لإنفاق مليارات الدولارات.

وقال ستيفن إينيس المحلل في مجموعة "أكسيكورب" إن الصدمة الاقتصادية للصين والعالم ،بينما يبدو النمو في تحسن، قد تكون كبيرة.

كتب في مذكرة أن "أكبر تهديد للاقتصاد العالمي ليس ناجماً عن انتشار المرض بسرعة في الدول عبر شبكة السفر العالمية فحسب".
وأضاف أن "السبب أيضاً هو أن أي صدمة اقتصادية للصناعة الصينية الهائلة ولمحركات الاستهلاك ستمتد بسرعة إلى دول أخرى نظراً للروابط التجارية والمالية المرتبطة بالعولمة".

وتراجعت أسعار النفط أكثر من 2 بالمئة بعد انخفاض تجاوزت نسبته 6 في المئة الأسبوع الماضي بسبب مخاوف بشأن الطلب في ثاني اقتصاد في العالم.
وارتفع سعر الين مقابل الدولار أكثر من واحد بالمئة بعد انخفاضه لثمانية أشهر متواصلة، وأصبح الدولار يعادل 108.93 يناً مقابل 109.23 الجمعة.

 

اقرأ أيضا

المصرف المركزي: 2.9 % نمو الاقتصاد الوطني خلال 2019