الاتحاد

الرياضي

حبيب نور محمدوف: سأضع كل انتصاراتي و أرقامي خلف ظهري عندما أواجه داستين غداً

 حبيب نور محمدوف

حبيب نور محمدوف

أكد المصارع العالمي حبيب نور محمدوف أنه لن يعتمد على تاريخه الطويل في الانتصارات و سجله الخالي من الهزائم في آخر 27 نزالا عندما يواجه منافسه الأمريكي داستين بويريرو غدا في النزال المرتقب بينهما على صالة ذا أرينا في مرسى ياس ضمن بطولة UFC 242 مشيرا إلى أنه سينسى أيضا كل ما حدث في موقعته الأخيرة التي كانت حديث العالم أمام المصارع الأيرلندي كونور ماجريجور لأن طريقة لعب داستين تختلف تماما عن طريقة لعب ماجريجور.
و قال محمدوف في تصريحاته اليوم على هامش إجراءات الوزن ووقفة التحدي : " لن يكون نزالي أمام داستين سهلا على الإطلاق، داستن يميل أكثر إلى الهجوم بعكس ماكجريجور، وأعتقد أنه في الوقت الراهن أكثر جاهزية من ماكجريجور في فنون القتال المختلطة خاصة مع سجله المذهل، حيث هزم العديد من اللاعبين البارزين في فئة الوزن الخفيف، كما أنه فاز على لاعب من العيار الثقيل هو مايكل بيج، ولا أذكر أن كونور قد حقق نتائج جيدة في الوزن الخفيف، حيث تخلو خزائنه من أي انتصار منذ وقت طويل باستثناء فوزه على اللاعب ألفيراس.. ولهذا السبب أعتقد بأن داستن هو الأفضل.
و عن استعداداته لموقعة الغد المرتقبة مع داستين بويريرو قال: " كانت تحضيراتي بسيطة، حيث أقمت معسكرا تدريبيا لمدة شهر في داغستان، وشهرين في الولايات المتحدة الأمريكية، وأنهيت أمس إستعداداتي في المرحلة الأخيرة التي أقيمت على مدار الأيام الماضية في أبوظبي وأعتبر نفسي حاليا في أتم جاهزية، وأترقب هذا النزال بكل شغف لأنه يشكل بالنسبة لي فرصة رائعة للغاية.. كما يعد من الفعاليات الضخمة التي تقام في منطقة الشرق الأوسط، وتحديدا في أبوظبي.. لذلك أشعر بحماس شديد لبداية النزال خاصة مع حضور العديد من الأصدقاء من داغستان وروسيا ودول الاتحاد السوفيتي السابق لمتابعة هذا اللقاء.. فالجميع يتوقعون مشاهدة عرض استثنائي ونزال مميز ستشهده المنطقة".
وأضاف :" من ناحيتي أشعر بالفخر وبسعادة بالغة للمشاركة في المباراة الأساسية وباللعب على أرض مدينة أبوظبي التي أحبها ولدي أصدقاء كثر بها ومتابعون بلا حدود فيها وفي كل الدول العربية أيضا" .
وعن توقعاته للدعم الجماهيري الذي سيلقاه وهو يلعب غدا أمام داستين قال: " لا أعرف بصراحة لأنني لم يسبق لي أن حصلت على دعم كبير من الجمهور في ساحة القتال خلال جميع جولات النزال في بطولة "يو إف سي".. لكن يبدو لي الأمر مختلفا هنا فأنا أشعر بأن النزال على أرضي وليس على أرض داستن.. فالجمهور الذي يستعد للقدوم هنا لن يأتي لتشجيع داستن، وإنما لدعمي أنا و أنا واثق من ذلك لأنني أعشق الإمارات وأحب كل دول المنطقة وأثق في أنهم يبادلونني الشعور نفسه و أتوقع أن الصالة ستصدح بالهتافات الداعمة لي من الأصدقاء والمتابعين في المنطقة إضافة إلى المئات من المتابعين القادمين من دول الاتحاد السوفيتي السابق وروسيا وداغستان والدول العربية " .
وحول رأيه في العاصمة أبوظبي قال: " سبق لي أن زرتها منذ عدة أشهر، وشعرت بارتياح كبير فيها، ولقيت حفاوة بالغة من الجميع، وأحمل رسالة حب وتقدير لقادة الإمارات الذين نجحوا في تأسيس دولة فتية يفخر بها كل إنسان لأنها تملك نموذجا فريدا يجمع بين الأصالة والعاصرة ولديه كل مقومات الحضارة الحديثة، وهي دولة متطورة ومتحضرة بكل معنى الكلمة، وأهلها كرماء ومتميزون" .
كانت قد أجريت اليوم إجراءات الوزن الرسمية ووقفة التحدي الأخيرة التي جمعت بين حبيب نور محمدوف وداستين بويريرو على صالة ذا أرينا في حضور جماهيري واعلامي كبيرين مع اقتراب لحظة الحسم والنزالات النهائية لبطولة UFC 242 حيث رحبت صالة "ذا أرينا" بنخبة من أبطال الفنون القتالية المختلطة وما يزيد عن 5500 من عشاق هذه الرياضة وسط ترقب كبير لمسك ختام فعاليات أسبوع أبوظبي للتحدي غدا وتجمع عدد كبير من عشاق الفنون القتالية المختلطة عند المنطقة الخاصة بالمشجعين ليشهدوا مرحلة قياس الوزن الرسمية لـ26 مقاتلا يتنافسون خلال 13 مواجهة.
و يحمل أولئك المشجعون جنسيات مختلفة بما يعكس التنوع الذي تتمتع به العاصمة الإماراتية أبوظبي كونها تشكل ملتقى للثقافات المختلفة.
و أعلنت اللجنة المنظمة للنزالات اليوم أن الجماهير ستكون على موعد مع الفرصة الأخيرة للحصول على تذكرة مع طرح 100 تذكرة إضافية.. ويمكن للجماهير الحصول على التذاكر ابتداء من 1495 درهما إماراتيا عبر الموقع الاليكتروني الخاص بالبطولة.
من ناحيته أكد داستين بويريرو أنه سيقاتل من أجل تحقيق الفوز على حبيب نور محمدوف لأنه سيمثل بالنسبة له أغلى كنز على الإطلاق لأن مثل هذه الفرصة لا تتاح كل يوم .. مشيرا إلى أنه استعد جيدا للقاء حبيب نور محمدوف ويطمح في استغلال تلك الفرصة، لتحقيق المجد، وأنه ينتظر لحظة بداية النزال بفروغ الصبر.
و عن رأيه في منافسه حبيب نور محمدوف قال: " حبيب واحد من المصارعين الأقوياء لا يخسر بسهولة أرقامه مذهلة، يتدرب على مدار العام، ويحرص على التطور وفق منظومة محترفة وبالتالي فلن تكون موقعة سهلة على الاطلاق.. ومع ذلك فأنا أثق بأني سأكون الطرف الأفضل خلال الدقائق الـ 25 التي سأقضيها داخل الحلبة وسأحرص على الفوز و إيجاد المفتاح الذي سيجعلني المقاتل الرابح" .
وعن دخوله الموقعة وهو الطرف الأقل في الترشيحات للفوز أوضح داستين أنه مر بحالات مشابهة عديدة خلال مسيره الاحترافية وقال : " أما في هذه المرحلة فأرى هذا مجرد نزال آخر.. ينظر إلي الناس على أني الطرف الأقل حظا مجددا لأن حبيب لم يتعرض للهزيمة بعد.. وبالطبع قد يرى العديد من الناس أني المقاتل الأقل حظا، إلا أنني سأدخل تلك الحلبة وأقوم بما لم يسبق لغيري القيام به و سأضع أول خسارة على سجل حبيب الاحترافي وأهديها لكل المقاتلين ممن اعتبروني الأقل حظا.. وسأثبت للجميع أن الثقة بالنفس والعمل الجاد و التركيز والتصميم الكافيين هي عوامل كفيلة بدفعي للقيام بأمور عظيمة خلال تلك الدقائق الـ 25.. لدي فرصة حقيقية لأحقق المجد أمام المشجعين والقيام بشيء غير مسبوق، ولن أسمح لهذه الفرصة بأن تفوتني على الإطلاق.
و عن تحضيراته للمواجهة أكد أنه خضع للعديد من التدريبات المختلفة خلال أكثر من معسكر تدريبي و أضاف : " أجريت بعض التدريبات في الهواء الطلق وركزت فيها على مسألة السرعة، إلى جانب مجموعة من التدريبات الداخلية.. أما فيما يتعلق بفارق التوقيت بين بلده أميركا وبين أبوظبي فقد أكد أنه حضر منذ 9 أيام وأصبح متكيفا مع الأجواء ومع التوقيت وقد رافقني في رحلتي أخصائي تغذية وطاه محترف ".

اقرأ أيضا

الفجيرة والوحدة.. "سعادة الذئاب"