الاتحاد

كرة قدم

الشعب ودبا الفجيرة..«قمة الرعب» في «الأولى»!

الشعب يخوض اختباراً من العيار الثقيل (الاتحاد)

الشعب يخوض اختباراً من العيار الثقيل (الاتحاد)

سيد عثمان (الفجيرة)
يشهد افتتاح الجولة السابعة لدوري الدرجة الأولى لكرة القدم، 3 مباريات مهمة اليوم، يلتقي رحتا مع دبي، ومسافي مع الخليج، في الساعة الرابعة و50 دقيقة مساءً، والشعب مع دبا الفجيرة، في الساعة الرابعة و55 دقيقة مساءً، وتقام غداً مباراتان، يلعب دبا الحصن مع العروبة والتعاون مع الذيد، ويحصل رأس الخيمة على راحة.
وكانت الجولة الماضية شهدت نجاح الشعب في تعزيز قمته، بفوز عريض على العروبة بخماسية، وتألق في المباراة، الفرنسي ميشيل وسجل رباعية، بينما يعد دبا الفجيرة أكثر المتضررين، بتراجعه من المركز الثاني إلى الثالث، عقب تعادله بملعبه مع مسافي 3-3، في حين يعتبر دبي أكثر المستفيدين من تعثر «النواخذة»، لأنه عقب فوزه على رأس الخيمة بهدف قفز من المركز الثالث إلى «الوصيف».ولا شك أن ضيق الفارق في النقاط يشكل دفعة قوية للفرق الطموحة للتقدم خطوة إلى الأمام، بجانب ارتفاع درجة المنافسة على صدارة الدوري، وهو الأمر الذي يمكن توقع حدوثه في كل جولة، ويملك الشعب صاحب المركز الأول 15 نقطة، بفارق ثلاث نقاط عن دبي الوصيف، ويأتي دبا الفجيرة ثالثاً وله 11 نقطة، بفارق نقطة عن صاحب المركز الثاني، ويحتل حتا المركز الرابع ب 10 نقاط، ويليه مسافي في المركز الخامس 8 نقاط، ودبا الحصن سادساً «7 نقاط» بالتساوي مع الخليج، بفارق نقطتين عن الذيد الثامن، والعروبة التاسع «4 نقاط» والتعاون قبل الأخير «3 نقاط» ورأس الخيمة الأخير وله نقطتان.
الشعب ودبا الفجيرة
إنها المباراة الأصعب في مواجهات الأسبوع، وتترقب الجماهير حوار «قمة الرعب» بين الشعب صاحب المركز الأول، وله 15 نقطة من 5 مباريات، وضيفه دبا الفجيرة الثالث بـ 11 نقطة من 6 مباريات، ويتطلع «الكوماندوز» إلى الحفاظ على سجله نظيفاً من الخسائر، وأيضاً الاستمرار في العزف منفرداً دون مزاحمة على قمة المسابقة، لأن الخسارة اليوم مع فوز «أسود العوير» على حتا، تعنى أن «الكوماندوز»، يجد أمامه شريكاً على الصدارة، وهو دبي، ولهذا يسعى الشعب لتعزيز «الزعامة» رافضاً نزف أي من نقطة، ومع أن التعادل يكون كافياً للاستمرار في المركز الأول، ولكنه لن يكون مرضياً لأصحاب الأرض. ويأمل دبا الفجيرة في تعويض نزيف النقاط الخمس التي فقدها الفريق في الجولتين الأخيرتين، بالتعادل مع مسافي، والخسارة من حتا، وهو الأمر الذي تسبب في ضياع مقعد الوصيف. وتعد كفة الشعب هي الأرجح، من حيث القوة الهجومية والدفاعية، وهو الأفضل من الناحيتين على مستوى المسابقة، بعدما سجل هجومه بقيادة الفرنسيين ميشيل هداف المسابقة وسيمون، ومعهما التوجولى كوملان إميود 15 هدفاً، مقابل 11 هدفاً سجلها هجوم دبا الفجيرة بقيادة البرازيليين ديجو وكاريكا والنيجيري أوتشي أوجبا، بينما اهتزت شباك «الكوماندوز» بعدد 3 أهداف، مقابل 6 سكنت شباك أبناء دبا الفجيرة، ويبحث عيد باروت المدرب المواطن للشعب عن مواصلة فريقه عروضه القوية وانتصاراته، من دون خسارة، أوضياع أي نقطة من بداية المسابقة حتى الآن، ويأمل طارق السيد المدرب المصري لدبا الفجيرة عودة الروح لفريقه.
حتا ودبي
تشهد المباراة «الديربي» المهم بين الشقيقين اللذين يسعيان بقوة للمنافسة على بطاقتي الصعود لدوري الخليج العربي، ويدخل حتا صاحب الأرض والمركز الرابع برصيد 10 نقاط من 5 مباريات، لقاء اليوم، بطموح اقتحام مثلث الصدارة، لأن يفصله عن دبا الفجيرة الثالث نقطة واحدة، ومباراة أقل لمصلحته، ومقعد الوصيف نقطتين، وهو الأمر الذي يدركه دبي الذي يحتل المركز الثاني برصيد 12 نقطة من 5 مباريات، والذي يطمح للعودة بالنقاط الثلاث لتعزيز مكانته بالصدارة ومشاركة الشعب قمته في حالة تعثره أمام دبا الفجيرة.
وينتظر أن تأتي المباراة عامرة بالقوة والندية مع حرص كل فريق على ترجيح كفته ورفض الهزيمة الثانية، حيث إن كل منهما لم يخسر سوى مرة واحدة، منذ بداية المسابقة، بخلاف أن التعادل سيكون أيضاً مرفوضاً، لأنه سيكون بطعم الخسارة، علماً وأن «أسود العوير» لم يتذوق طعم التعادل حتى الآن.
ويملك الفريقان العديد من الأوراق الرابحة القادرة على حسم النقاط الثلاث، وتتمثل القوة الضاربة لحتا في الثلاثي الأجنبي الذي يضم الجامبي مصطفى جارجو والإسباني أنطونيو مورال وإبراهيم دياكيتي، وفي دبي يأتي المخضرم الفرنسي جريجوري، والإيفواري أمانجو، والبرازيلي باولو سيرجيو صاحب هدف الفوز الذي أهدى 3 نقاط غالية ل «أسود العوير» بملعبه أمام رأس الخيمة في الجولة الأخيرة.
مسافي والخليج
تأتي المباراة ضمن الصراع القوي بالمنطقة الدافئة، وفي الوقت نفسه يقف الفريقان على أبواب المقدمة، ويطمحان في ظل ضيق الفارق بين المقدمة والوسط إلى القفز خطوة أو أكثر إلى الأمام، ولهذا، فإن الفوز هدف مسافي صاحب الأرض والمركز الخامس بـ 8 نقاط من 5 مباريات والخليج السابع بـ 7 نقاط من 6 مباريات. ويدخل الفريقان مواجهة اليوم، وهما على طرفي النقيض، وكان مسافي «الحصان الأسود» في الجولتين الأخيرتين، بعدما أطاح دبا الفجيرة من مقعد الوصيف بالتعادل معه 3-3 والتعادل في الجولة قبل الماضية مع العروبة 1-1 بينما نزف الخليج 6 نقاط غالية بالهزيمة من دبي برباعية نظيفة وحتا بهدف.
ويأمل مسافي مواصلة عروضه القوية، وتذوق طعم الفوز الثالث له في البطولة، ويطمح الخليج لتضميد جراح الجولتين الأخيرتين، واستعادة نغمة الفوز من جديد، ومن هذا المنطلق يتوقع أن تأتي المباراة حافلة بالقوة والندية.
ويضع البرازيلي سيرجيو مدرب الخليج في اعتباره أن جماهيره وإدارته لن يصبروا طويلاً في حالة استمرار نزيف النقاط والهزائم التي بلغت ثلاث مرات في 6 جولات، ولكن لابد من التأكيد على أن الفريق عانى بشدة موجة الإصابات التي لاحقت نجومه وأجانبه، وأيضاً عناصر الدفاع، وبالتالي فإن فالمهمة صعبة اليوم، ويحاول إبراهيم بوفوت المدرب المغربي لمسافي، تكثيف الهجوم، رغم أنه سوف يقود فريقه من المدرجات، تنفيذاً لعقوبة اتحاد الكرة، بعدما حطم بـ «ضربة قوية» جزءاً من خلفية مقاعد البدلاء، خلال فرحته بإدراك التعادل مع دبا الفجيرة في الدقيقة 93 لمباراة الجولة الماضية.


ميشيل يغرد منفرداً بـ 10 أهداف
الفجيرة (الاتحاد)
يعزف الفرنسي ميشيل مهاجم الشعب منفرداً على قمة هدافي دوري الدرجة الأولى لكرة القدم، بعد أن أحرز أربعة أهداف دفعة واحدة، «سوبر هاتريك» لمصلحة «الكوماندوز» في مرمى العروبة خلال لقاء الجولة الماضية، ورفع حصاده إلى 10 أهداف، ويأتي بالمركز الثاني كل من مصطفى جارجو لاعب حتا، والمغربي بلال الدنكير لاعب التعاون، والسوري عبد الرزاق الحسين لاعب دبا الحصن، برصيد 5 أهداف لكل منهم، فيما يحتل المركز الثالث كل من دومينيك داسيلفا لاعب العروبة، والبرازيلي ديجو لاعب دبا الفجيرة وإبراهيما دياكيتي لاعب حتا برصيد 4 أهداف.


العبدولي: ثقتنا كبيرة في اللاعبين
الفجيرة (الاتحاد)
أكد جمعة حمدان العبدولي مشرف فريق دبا الفجيرة أن لاعبيه في حاجة لاستعادة روحه القتالية، من أجل تعويض نزيف النقاط الذي تعرض له بالجولتين الأخيرتين، واللتين فقد خلالهما 5 نقاط، وقال نحترم الشعب، وهو فريق قوي، ويتصدر دوري الدرجة الأولى، وعلينا أن نقدم معاً مباراة تليق بالفريقين الكبيرين، ونأمل أن يحالفنا التوفيق، ونستعيد نغمة الفوز من جديد، ولابد من التركيز واستغلال الفرص، وثقتنا في لاعبينا كبيرة، وهم قادرون على تخطى الكبوة الأخيرة.
وأشار العبدولي إلى سعادته بقرار لجنة الانضباط، برفض شكوى دبي ضد دبا الفجيرة، والمطالبة باعتبار «أسود العوير» فائزاً بلقاء الفريقين الذي انتهى لمصلحتهم بالفوز بهدف في الجولة الرابعة بدعوى إشراك جاسم مسعود وهو موقوف، وثبت أنهم على حق، وأن موقفهم سليم 100 %، وكان الأمر بمثابة «زوبعة» ولكنهم يفخرون بوجود احترافية في إدارة النادي.

اقرأ أيضا