الاتحاد

الفتاة المتميزة


تأملت واقع كثير من الفتيات فرأيت أن كل واحدة منهن تريد ان تكون متميزة عن غيرها· فهذه تريد ان تكون متميزة في ملابسها بحيث لا يشبهها في ذلك أحد وهذه تريد ان تكون متميزة في ماكياجها بحيث تلفت نظر كل من تقع عيناه عليها· وثالثة تريد ان تكون متميزة في طريقتها في التعامل مع الآخرين، وحتى في طريقة كلامها ومشيتها· هل هذا هو التميز المطلوب الذي ينفع الفتاة في دينها ودنياها؟
هل هذا هو التميز الذي ينهض بالأمة ويعيد لها أمجادها من جديد؟
هل هذا هو التميز الذي يجعل المرأة عنصراً فاعلاً في المجتمع، ويحقق لها مشاركتها الفعالة في بناء الحضارة المدنية؟
إن التميز - يا أختاه- في شخصية الإنسان·· في فكرة الوقاد، أهدافه السامية، وغاياته النبيلة·· إن التميز في المحافظة على الأوامر الشرعية والصبر على ذلك والانتصار على وساوس الشيطان وحيله الماكر·· التميز أن لا ترضي أن يسبقك، أحد في عبادة الله وطاعته والتقرب بأنواع القربات·· قال أحد السلف: إذا رأيت المرء ينافسك في الدنيا، فنافسه أنت في الآخرة·· وما أجملها من منافسة، سباق نحو الفوز بالجنة والنجاة من النار··
التميز: في الحرص على الطاعة والبعد عن المعصية والاضاعة··
التميز: في الانقياد لأمر الله والتسليم لرسوله صلى الله عليه وسلم·
التميز في أداء العبادات·· التميز في اقامة الصلاة· تميزك في أنوثتك تميزك في أهدافك· إن هدف كل إنسان هو الذي يبين عقله ويفصح عن اماله وأحلامه في هذه الحياة·
فهذه هدفها في الحياة أن تدخل الجامعة وتصبح فتاة جامعية!! وهذه هدفها ان تصبح طبيبة·· وهذه هدفها ان تصبح مدرسة·· وهذه هدفها أن تتزوج·· وهذه هدفها ان تصبح امرأة مشهورة تتحدث عنها وسائل الإعلام·· وهكذا·· ولكن ماذا بعد ذلك؟ ماذا بعد أن تكوني طبيبة أو مدرسة أو مديرة أو زوجة أو مشهورة؟! هل هذا هو غاية أمانيك؟ هل هذا هو سبب وجودك في الحياة·· وهنا يظهر التميز·· فالفتاة المتميزة لها هدف أساسي وأهداف اخرى مساعدة، فهدفها الأساسي:
ü رضاالله عز وجل· ü الفوز بالجنة· ü النجاة من النار··
التمسك بمكارم الأخلاق، وأبشرك بقول النبي صلى الله عليه وسلم: بدأ الإسلام غريباً وسيعود غريباً كما بدأ فطوبى للغرباء (رواه مسلم)·
تميزك في علاقاتك بالآخرين·· الفتاة المتميزة تتسم بالايجابية وبخاصة في تعاملها مع الآخرين، فهي اجتماعية، بشوشة، متواضعة، تحترم وجهات نظر الآخرين، وتقدر آراءهم وان كانت مخالفة لما تراه هي: وسيلتها في الاقناع الحوار الهادئ والمجادلة بالحسنى مع التزام الرفق واللين واشعار المخاطب بمحبته والحرص عليه·
والفتاة المتميزة شعلة من النشاط والحيوية في تقديم المساعدة للغير، ورسم البسمة فوق شفاه طالما حرمت منها· وأخيراً نقول لك: تميزك في إحساسك بالآخرين؟
تحياتي - سلمى ناصر

اقرأ أيضا