الاتحاد

الاقتصادي

انكماش اقتصاد ألمانيا.. تباطؤ النمو في منطقة اليورو بفعل ضعف التجارة

عامل في مصنع للمركبات بألمانيا (رويترز)

عامل في مصنع للمركبات بألمانيا (رويترز)

بروكسل، برلين (رويترز)

أظهرت بيانات من الاتحاد الأوروبي أمس، أن نمو منطقة اليورو تراجع بمقدار النصف في الربع الثاني من العام الجاري مع انكماش اقتصاد ألمانيا وتباطؤ التجارة، مما يؤكد تقديرات صادرة في وقت سابق.
وقال مكتب إحصاءات الاتحاد الأوروبي (يوروستات) إن الناتج المحلي الإجمالي لمنطقة اليورو زاد 0.2% في الربع الثاني، بعد نموه 0.4% في الأشهر الثلاثة الأولى من العام.
وتماثل البيانات التقديرات السابقة ليوروستات وتوقعات السوق، وتؤكد الآفاق التشاؤمية للتكتل الذي يضم 19 دولة والذي يواجه تهديداً مزدوجاً من الضبابية المحيطة بانفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي والحروب التجارية العالمية.
وتباطأت التجارة ككل ، مع نمو الواردات بوتيرة أقل مقارنة مع الربع الأول واستقرار الصادرات بعد أن سجلت نمواً نسبته 0.9% في الربع السابق. وإجمالًا، أسهمت التجارة بخصم 0.1 نقطة مئوية من الناتج المحلي الإجمالي.
كما أكد يوروستات أن نمو التوظيف تباطأ في منطقة اليورو إلى 0.2% في الربع الثاني من 0.4% في الربع الأول.
وانكمش اقتصاد ألمانيا، الأكبر في التكتل والذي يعتمد بقوة على الصادرات، بنسبة 0.1% في الربع الثاني، مسجلا أسوأ أداء في منطقة اليورو.
وتسبب تقرير صادر أمس الأول ذكر أن الطلبيات الصناعية الألمانية انخفضت مجددا في يوليو في زيادة المخاوف بشأن حدوث ركود في الربع الثالث في المحرك الاقتصادي التقليدي لأوروبا.
كما انخفضت الطلبيات الصناعية الألمانية على غير المتوقع، مما يُضاف إلى مؤشرات على أن شركات التصنيع التي تواجه صعوبات قد تدفع أكبر اقتصاد في أوروبا صوب الركود في الربع الثالث.
وأظهرت بيانات من مكتب الإحصاءات انخفاض الناتج الصناعي 0.6% على أساس شهري، ليخالف التوقعات التي أشارت إلى ارتفاع نسبته 0.3%. وقاد الانخفاض تراجعا في إنتاج السلع الرأسمالية.
وجرى تعديل قراءة يونيو إلى انخفاض نسبته 1.1% من 1.5% في السابق.

اقرأ أيضا

«طيران الإمارات» الأولى في تطبيق «الصعود البيومتري»