الاتحاد

عربي ودولي

سقوط صاروخ باليستي أطلقه الحوثيون في صعدة

جنود يمنيون خلال مواجهات مع الحوثيين في إحدى الجبهات (من المصدر)

جنود يمنيون خلال مواجهات مع الحوثيين في إحدى الجبهات (من المصدر)

بسام عبدالسلام، عقيل الحلالي (عدن، صنعاء)

أعلن التحالف العربي، أمس، عن إطلاق ميليشيات الحوثي الإرهابية الموالية لإيران صاروخاً باليستياً من مديرية «حرف سفيان» في محافظة عمران وسقوطه في محافظة صعدة.
وقال المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي إن الميليشيات الحوثية أطلقت أمس صاروخاً باليستياً من مديرية «حرف سفيان» بمحافظة عمران باستخدام الأعيان المدنية لمكان الإطلاق وسقوطه بعد الإطلاق داخل الأراضي اليمنية في محافظة صعدة. وأوضح العقيد المالكي استمرار الميليشيات الحوثية في انتهاك القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية بإطلاق الصواريخ الباليستية وسقوطها عشوائياً على المدنيين والأعيان المدنية وتأثيرها المباشر على التجمعات السكانية وتهديد حياة المئات من المدنيين الأبرياء بالداخل اليمني.
وأكد أن قيادة القوات المشتركة للتحالف مستمرة في اتخاذ الإجراءات الصارمة والرادعة لتحييد وتدمير هذه القدرات الباليستية لحماية المدنيين بالداخل اليمني، وحماية الأمن الإقليمي والدولي.
إلى ذلك، صعّدت ميليشيات الحوثي الإرهابية قصفها المدفعي والصاروخي العشوائي على مواقع القوات اليمنية المشتركة بمحافظة الحديدة، في استمرار لخروقاتها اليومية للهدنة الإنسانية التي تسري منذ أواخر العام الماضي. وذكرت مصادر ميدانية في الحديدة لـ«الاتحاد»، أن ميليشيات الحوثي استهدفت، صباح أمس، مواقع قوات المقاومة المشتركة في منطقة «كيلو 16»، المدخل الرئيس والشرقي لمدينة الحديدة.
وأشارت المصادر إلى أن الميليشيات قصفت المواقع التي تتمركز فيها القوات المشتركة بقذائف «الهاوزر والهاون» ومدافع «بي 10»، لافتةً إلى أن القصف كان عنيفاً، واستمر بشكل متقطع حتى المساء. كما استهدفت الميليشيات بالمدفعية والقذائف الصاروخية والرشاشات مواقع القوات المشتركة شرق ووسط مديرية «الدريهمي». وطالت الاعتداءات الحوثية، تجمعات سكنية ومواقع عديدة للقوات المشتركة في مديريتي «حيس» و«التحيتا» جنوب المحافظة. وأفاد سكان بأن ميليشيات الحوثي واصلت استهدافها للمدنيين في «حيس» و«التحيتا» بنيران الأسلحة الرشاشة والقناصة، مشيرين إلى إصابة طفلة تبلغ من العمر 10 سنوات بطلق ناري أطلقه قناص حوثي أثناء وجودها في شارع وسط المدينة. وبحسب مصادر طبية محلية، فإن الطفلة واسمها علياء صالح محسن، أصيبت بنزيف حاد جراء تعرضها لطلق ناري في منطقة الحوض، وقد استدعى ذلك نقلها من المستشفى الميداني في «حيس» إلى المستشفى التابع لمنظمة «أطباء بلا حدود» في مدينة «المخا» غرب محافظة تعز. وكانت علياء نزحت مع بقية أفراد أسرتها إلى «حيس» من منزلهم في ريف مديرية «مقبنة» غرب تعز. وفي سياق آخر، توفي أحد المعتقلين والمخفيين قسرياً في سجون ميليشيات الحوثي الإرهابية الموالية لإيران، متأثراً بعمليات التعذيب الوحشي التي تعرض لها، بعد ثلاثة أعوام من اعتقاله.
وأفادت مصادر محلية بأن المعتقل علي عبدالله حسن العمار توفي، أمس الأول، في سجن الأمن السياسي بالعاصمة صنعاء نتيجة تعرضه للتعذيب الشديد على أيدي ميليشيات الحوثي والإهمال صحياً طوال فترة اعتقاله.
وتعرض المعلم والتربوي علي العمار الذي اختطفته ميليشيات الحوثي قبل ثلاثة أعوام، لأصناف من التعذيب والتنكيل حتى وفاته داخل المعتقل، وينتمي العمار، بحسب المصادر إلى مديرية «حيس» جنوب محافظة الحديدة، وكان يشغل وظيفة رئيس قسم الأنشطة المدرسية في إدارة التربية بمديرية «حيس». وبوفاة العمار يكون عدد المعتقلين الذين توفوا في سجون ميليشيات الحوثي قد ارتفع إلى 137 معتقلاً. وكانت نقابة المعلمين اليمنيين كشفت مؤخراً أن أكثر من 1500 معلم ومعلمة قتلوا على يد ميليشيات الحوثي، منذ انقلابها على السلطة، وإشعال الحرب قبل أكثر من 4 سنوات، إضافة إلى تعرض قرابة 2400 من العاملين في القطاع التعليمي في اليمن لإصابات نارية مختلفة نتج عن بعضها إعاقات مستديمة.
إلى ذلك، تواصل ميليشيات الحوثي عملياتها لإعاقة الجهود الإغاثية والإنسانية التي تقدمها منظمات دولية وأممية في سبيل التخفيف من معاناة المدنيين. وأفاد مصدر صحي في صنعاء أن ميليشيات الحوثي قامت بإيقاف تفريغ أدوية ومستلزمات طبية تابعة لمنظمة «أطباء بلا حدود» وصلت عبر طائرة تابعة للمنظمة إلى مطار صنعاء، موضحاً أن منع الميليشيات لتفريغ المساعدات الدوائية رافقه قيام ميليشيات مسلحة بإغلاق مخازن الأدوية التابعة للمنظمة في صنعاء.
وأشار المصدر إلى أن الحوثيين أحالوا المنظمة للقضاء عبر تصريحات أطلقها وزير الصحة بحكومة الحوثيين المدعو طه المتوكل الذي وجه بإغلاق المخازن الخاصة بمنظمة «أطباء بلا حدود» وإحالتها إلى النيابة العامة بصنعاء. وأشارت المصادر إلى أن وزارة الصحة العامة والسكان، الخاضعة لسيطرة الميليشيات، أوقفت طائرة تابعة لمنظمة «أطباء بلا حدود» في مطار صنعاء وأجبرتها على العودة بعد منع تفريغ شحنتها، مضيفة أن الحوثيين يمارسون عمليات ضغط وابتزاز كبيرة بحق المنظمة في اليمن.

اغتيال قيادي عسكري بالقوات الجنوبية في سيئون
اغتال مسلحون مجهولون يعتقد أنهم من تنظيم «القاعدة» قائداً بارزاً بالقوات الجنوبية في مدينة سيئون مركز وادي حضرموت جنوب شرق اليمن.
وأفاد مصدر أمني لـ«الاتحاد» بأن مسلحين اختطفوا قائد كتيبة المهام الخاصة المعروفة بـ«كتيبة الحضارم» التابعة للقوات الجنوبية الضابط عبدالواسع العيدروس وتم العثور عليه مقتولاً على الطريق الرئيس في منطقة «حوطة سلطانة» بضواحي مدينة سيئون.
وأشار المصدر إلى أن الضابط اختطف قبل 4 أيام من قبل مسلحين مجهولين قبل أن يتم العثور عليه عقب إعدامه وفرار منفذي الجريمة، مشيراً إلى أن القوات الأمنية شرعت بإجراء التحقيقات اللازمة لتعقب العناصر الإرهابية التي نفذت الهجوم. وأضاف المصدر أن «حادثة الاغتيال تأتي في ظل الانفلات الأمني الكبير الذي تشهده مدن ومناطق وادي حضرموت، في ظل تمركز قوات عسكرية موالية لحزب الإصلاح الإرهابي»، موضحاً أن كتيبة المهام الخاصة «كتيبة الحضارم» جرى إنشاؤها بدعم من قوات التحالف العربي.

 

اقرأ أيضا