الاتحاد

الرئيسية

هيئة السياحة تضيف 8 مليارات درهم إلى اقتصاد أبوظبي بحلول 2012

منظر عام لمدينة أبوظبي حيث تسعى هيئة السياحة إلى زيادة الغرف الفندقية

منظر عام لمدينة أبوظبي حيث تسعى هيئة السياحة إلى زيادة الغرف الفندقية

تعتزم هيئة أبوظبي للسياحة رفع مساهمة القطاع السياحي في الاقتصاد المحلي بواقع 8 مليارات درهم سنويا بحلول العام ،2012 عبر إنجاز مشاريع فندقية تفتح المجال امام استقطاب عدد أكبر من السياح، الأمر الذي اعتبره عاملون في القطاع مؤشراً على أهمية ضخ الاستثمارات لتعزيز مكانة الدخل السياحي رغم الأزمة المالية العالمية·
وتخطط الهيئة، لتحقيق تلك الأهداف، إلى استقطاب 2,7 مليون نزيل فندقي ارتفاعا من نحو 1,68 مليون نزيل تقريبا العام الماضي، ورفع عدد الغرف الفندقية إلى 27 ألف غرفة من أصل 13 ألف غرفة حاليا بحلول العام ،2012 في إمارة وصل ناتجها الإجمالي إلى 400 مليار درهم العام ·2007
وبحسب توقعات غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، وبعد استبعاد قطاع النفط والغاز، فإن مشاركة قطاع السياحة في الناتج المحلي الإجمالي في أبوظبي سترتفع إلى 6,6% العام الحالي مقارنة بـ6,5% العام الماضي، فيما ترتفع مشاركة القطاع في الناتج المحلي الإجمالي للدولة إلى 16,7% مقارنة مع 16,5% العام الماضي·
وكانت رؤية أبوظبي ،2030 التي أصدرتها حكومة الإمارة الشهر الماضي وتعتبر ''خريطة طريق'' اقتصادية، توقعت فيما يخص القطاع السياحي أن يصل عدد الزوار عامة إلى أبوظبي إلى 3,4 مليون شخص العام ·2012
وقال مسؤولون وخبراء إن مساهمة السياحة مع قيام المشاريع الفندقية ستتجاوز الرقم المستهدف، بحيث إن واقع السياحة في أبوظبي مع الاستمرار في تنفيذ المشاريع ونشاط سياحة المعارض والمؤتمرات رغم الأزمة المالية العالمية يؤكد أنها من أهم القطاعات الخدمية التي تساهم في الناتج المحلي الإجمالي·
وبدوره، جدد ناصر بطي بن عمير عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي رئيس لجنة السياحة والسفر تأكيده عدم إلغاء أي من المشروعات الفندقية المقرر إقامتها في أبوظبي رغم الأزمة المالية·
وكانت هيئة أبوظبي للسياحة قد عرضت أهدافها وخططها المستقبلية خلال حفل استقبال معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس هيئة أبوظبي للسياحة لوزيرة السياحة الإيطالية ميتشيلا برامبيل·
وكان لورانس فرانكلين مدير إدارة السياسات والاستراتيجيات في هيئة أبوظبي للسياحة أشار في عرض قدمه عن هيئة أبوظبي للسياحة الى النمو الذي حققته أبوظبي في السنوات القليلة وأهداف الهيئة لجعل أبوظبي مقصداً سياحياً عالمياً·
وقال ''يوجد في الوقت الحالي 13 ألف غرفة فندقية و1,5 مليون زائر، فيما بلغت نسب إشغال الفنادق 85% العام الماضي، ولدينا خطة خمسية لتعزيز القطاع، وسيتم افتتاح المكتب السابع للهيئة في ايطاليا·
وكان عدد الغرف الفندقية لا يتجاوز العام 1998 نحو 6 آلاف غرفة وعدد الزوار الـ 400 ألف زائر·
وقال ''إننا نخطط لحملة تسويقية عالمية العام الحالي ليتم تنفيذها العام المقبل، لحمل السياحة في أبوظبي إلى العالم''·
من جهته، قال ابن عمير إن للسياحة دورا كبيرا في الناتج المحلي، حيث إنها برهنت أنها الأقل تأثراً بالأزمة المالية في أبوظبي·
وتوقع أن تتجاوز الإضافة الجديدة لمساهمة السياحة في الاقتصاد الوطني حاجز الـ8 مليارات درهم بحلول العام ·2012
بدوره، أكد الخبير الاقتصادي أحمد البنا أهمية التركيز في الوقت الحالي على قطاع تجارة الخدمات والتي تضم السياحة في ظل الأزمة المالية العالمية الحالية، بحيث أن قطاع تجارة الخدمات يساهم بأكثر من 80% من الناتج المحلي الإجمالي للدولة· وعبر مدير المبيعات في فندق الميلينيوم محمد مصطفى عن تفاؤله إزاء عدد النزلاء المتوقع بحلول العام ،2012 متوقعاً أن يتجاوز 2,7 مليون نزيل، بسبب النمو الذي تشهده السياحة في أبوظبي خصوصا مع وجود 7 مكاتب لهيئة أبوظبي للسياحة حول العام واستمرارها في التوسع· وقال إن نشاط المعارض والمؤتمرات مثل انعقاد معرض ''آيديكس'' و''الفورميلا وان'' يساهم بشكل ملحوظ في النشاط السياحي، مشيراً الى أنه تم حجز أكثر من 70% من الغرف الفندقية لسباق ''الفورميلا وان'' المقرر إقامته في نوفمبر المقبل· وكانت السياحة في أبوظبي قد حققت خلال العام 2008 عدداً من الإنجازات المهمة تتمثل في اختيارها ضمن أفضل 10 وجهات للسفر على مستوى العالم وارتفاع نسب إشـــــغال فنادقها إلى 90%·
وكان عدد نزلاء فنادق أبوظبي قد ارتفع بنهاية الأشهر التسعة الأولى من العام الماضي إلى حوالي 1,160 مليون نزيل بزيادة تصل نسبتها إلى 7% مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي·
وقال البنا ''من المؤكد أن تحقق السياحة في أبوظبي بحلول العام 2012 مع قيام الفنادق 8 مليارات درهم سنويا إضافية إلى الناتج المحلي في أبوظبي، هذا الرقم يخرج من خلال معادلة يتم فيها حساب معدل إشغال الفنادق وعدد الغرف وأسعارها''·

اقرأ أيضا