الاتحاد

الإمارات

رائدا الفضاء الإماراتيان: نحصد ثمار الإيمان بإمكانات أبناء الوطن

هزاع المنصوري وسلطان النيادي مع فريقي المهمة الرئيسة والبديلة (من المصدر)

هزاع المنصوري وسلطان النيادي مع فريقي المهمة الرئيسة والبديلة (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

بعث رائدا الفضاء الإماراتيان هزاع المنصوري وسلطان النيادي برسائل مهمة للعالم ولشباب الإمارات، وذلك قبيل انطلاق الرحلة إلى محطة الفضاء الدولية في الخامس والعشرين من سبتمبر الجاري. وقال رائد الفضاء الإماراتي، هزاع المنصوري: «يتبقى على الإطلاق التاريخي لدولة الإمارات والوطن العربي إلى محطة الفضاء الدولية 20 يوماً، وفي مخيلتي اليوم الكثير من الأشياء، وفي هذه اللحظات أتوجه بالشكر إلى القيادة الرشيدة على هذه الفرصة، وأبي وأمي اللذين ساعداني في الوصول إلى هذه المرحلة المهمة».
وأضاف «المنصوري»، «اليوم أحضر بالزي العسكري، لأتوجه بالشكر إلى القوات المسلحة الإماراتية والقوات الجوية التي أفتخر بالانضمام إليها؛ حيث دفعني ذلك للتميز والوصول إلى هذا المكان، فاليوم حصاد وثمرة للإيمان بالإمكانات التي يمتلكها أبناء الإمارات.. فشكراً للجميع».
وكان الطاقمان الرئيس، الذي يتضمن هزاع المنصوري والروسي أوليغ سكريبوتشكا والأميركية جيسيكا مير، والبديل الذي يضم سلطان النيادي، وسيرغي ريزيكوف، وتوماس مارشبيرن، في مهمة الانطلاق إلى محطة الفضاء الدولية في 25 سبتمبر الجاري، قد عقدا أمس مؤتمراً صحفياً، بمركز «يوري جاجارين» لتدريب رواد الفضاء، بمدينة النجوم في العاصمة الروسية موسكو؛ وذلك بعد اجتيازهم الاختبارات النهائية للمهمة بنجاح.
وقبيل بدء المؤتمر الصحفي، اجتمع الطاقمان الرئيس والبديل لمهمة الـ25 من سبتمبر، مع لجنة مؤلفة من كل من وكالة الفضاء الروسية «روسكوسموس»، ووكالة الفضاء الأوروبية (إيسا)، ووكالة الفضاء الأميركة (ناسا)، ومركز محمد بن راشد للفضاء، للحديث عن رواد فضاء المهمة وسيرهم الذاتية والتدريبات التي خضعوا لها والتفاصيل الخاصة بالمهمة.
وتابع المنصوري: «اليوم أضع أمام عيني صورة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، تجمعه مع وفد من رواد فضاء كانوا يتحدثون معه عن الفضاء وأهميته لمستقبل الدول، وحلمي أن أوصل أبناءه إلى الفضاء، ولا أستطيع وصف الانطلاق قبل أن أعيشه، ونرجو أن نكون على قدر هذه المسؤولية الكبيرة».
وفي سؤال لرائد الفضاء الإماراتي البديل لنفس المهمة، سلطان النيادي، حول مهام فضائية مأهولة مستقبلية، قال «نعتبر برنامج الإمارات لرواد الفضاء برنامجاً مستداماً، وأكبر دليل على ذلك أن شعار المهمة «طموح زايد»، كُتب عليه (مهمة 1)؛ ما يعني أن هناك مهمات أخرى قادمة».

اقرأ أيضا

حاكم عجمان يطلع على نتائج وأهداف معرض الطوابع والعملات