الاتحاد

الإمارات

«خليفة الإنسانية»: نقلة إماراتية نوعية في العمل الخيري

مساعدات إغاثية من الإمارات (من المصدر)

مساعدات إغاثية من الإمارات (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

أكد محمد حاجي الخوري مدير عام مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية أن دولة الإمارات منذ تأسيسها حققت نقلة مهمة في مسار العمل الخيري والإنساني، فهي لم ترسخ ثقافة العطاء والعمل التطوعي في الدولة فقط، وإنما أسهمت في مأسسة وتعزيز استدامة العمل الخيري والإنساني أيضاً، ما عزز مكانتها على خريطة العمل الإنساني محلياً وعالمياً.
جاء ذلك في تصريح له بمناسبة اليوم الدولي للعمل الخيري الذي يصادف 5 سبتمبر من كل عام، مشيراً إلى أن الإمارات دأبت منذ عهد مؤسسها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، على زرع قيم الخير والعطاء في أبنائها، وغرس مبادئ الإنسانية وصون الكرامة الإنسانية في نفوسهم، وسارت على هذا النهج، القيادة الرشيدة لتصبح الإمارات من خلال هذا النهج السامي أنموذجاً عالمياً ومثالاً يحتذى به.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: نهج الإمارات ثابت لتحقيق التنمية والاستقرار في العالم