الاتحاد

منوعات

السجن 58 عاماً لزوجة رئيس هندوراس السابق في قضية فساد

روزا إيلينا بونيلا تمثل أمام المحكمة صحبة أفراد من الشرطة

روزا إيلينا بونيلا تمثل أمام المحكمة صحبة أفراد من الشرطة

حكمت محكمة مكافحة الفساد على السيدة الأولى السابقة في هندوراس روزا إيلينا بونيلا بالسجن لمدة 58 عاما بعدما أدينت باختلاس أموال كانت مخصصة لبرامج اجتماعية.

وبونيلا زوجة الرئيس بورفيريو لوبو الذي تولى مقاليد الحكم في البلاد في الفترة بين عامي 2010 و2014.

واتهمت بونيلا باختلاس حوالي 500 ألف دولار من حساب كانت تتلقى فيه أموالاً تخصص لتنفيذ برامج اجتماعية. وقد قامت بتحويل هذه الأموال إلى حسابها الشخصي قبل ستة أيام من انتهاء فترة رئاسة زوجها، وفقاً لما ذكره ممثل الادعاء.

اقرأ أيضاً... مقتل 3 أشخاص وإصابة 12 بينهم 3 لاعبين في أعمال شغب قبل ديربي في هندوراس

وظلت بونيلا، التي تبلغ من العمر 52 عاماً، رهن الاحتجاز منذ فبراير عام 2018. وقال محاموها إنهم سيستأنفون الحكم.

وأيدت "مهمة مكافحة الفساد في هندوراس" التابعة لمنظمة الدول الأميركية، إجراء التحقيق. ورحبت المنظمة بالحكم الصادر اليوم الخميس بطريق غير مباشر، حيث أكدت استقلال القضاء في هندوراس.

ونقلت المهمة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بعضاً مما ذكرته الأمم المتحدة في عام 1985، "سيتخذ القضاة القرار... من دون انحياز، بناءً على الوقائع وبما يتوافق مع القانون، دون قيود أو تأثير (خارجي)".

اقرأ أيضا

"جوجل" تكشف عن جديدها "بيكسل 4" قريباً