الاتحاد

الاقتصادي

السجن مدى الحياة لمدير سابق بشركة نفط فيتنامية

ترينه شوان تانه (وسط) يقف خلال إحدى جلسات المحاكمة (إي بي إيه)

ترينه شوان تانه (وسط) يقف خلال إحدى جلسات المحاكمة (إي بي إيه)

هانوي (د ب أ)

أصدرت محكمة فيتنامية، أمس، حكماً بالسجن مدى الحياة على مدير تنفيذي بشركة نفط.
وذكرت المحكمة أن ترينه شوان تانه، الرئيس السابق لشركة «كونستراكشن جوينت ستوك كوربوريشن»، وهي شركة فرعية تابعة لشركة «بتروفيتنام» الفيتنامية للنفط، مذنب ويستحق عقوبة السجن مدى الحياة.
وكان تانه هرب من فيتنام إلى ألمانيا عام 2016 للتهرب من الاتهامات الجنائية. وتزعم الحكومة الألمانية أن عملاء سريين خطفوا تانه من برلين بعد طلبه اللجوء السياسي في يوليو الماضي. وتؤكد الحكومة الفيتنامية أنه عاد طواعية.
وقال أحد محامي تانه، نجوين فان كوينه، بعد أن رفعت المحكمة الجلسة، «إن المحكمة لم تقيم تماماً الملابسات والأدلة التي من شأنها أن تبرئ تانه».
يذكر أن الحكم الصادر أمس من محكمة بمدينة هانوي، مرتبط بعقد وقعه تانه لبناء محطة للطاقة الحرارية في إقليم تاي بينه بشمال فيتنام في عام 2011.
ووفقاً لما جاء في لائحة الاتهام، فإن العقد، الذي وفر 66 مليون دولار لشركة «كونستراكشن جوينت ستوك كوربوريشن» من الشركة الأم «بتروفيتنام»، لم يقدم أهدافاً واقعية لبناء المحطة.
واستخدمت أموال المحطة بدلاً من ذلك في أغراض أخرى، بما في ذلك سداد ديون مستحقة على الشركة. وتسبب سوء الإدارة في خسائر حكومية بلغت 5.4 مليون دولار، وفقاً لما جاء في لائحة الاتهام.
كما أدين تانه، وكذلك الرئيس التنفيذي للشركة، باختلاس 13 مليار دونج (585 ألف دولار)، حصل تانه على 180 ألف دولار منها.
وحكم على تانه علاوة على دينه لا ثانج وهو رئيس سابق لشركة بتروفيتنام للنفط «بي في إن» المملوكة للدولة والمالكة لشركة «بي في سي» وعضو سابق أيضاً في المكتب السياسي القوي للحزب الشيوعي الحاكم.
ووفقاً للحكم، فقد خالف ثانج القانون من خلال منح عقد محطة الطاقة إلى شركة «بى في سي» دون إجراء عملية تقديم عطاءات، وحكم على ثانج بالسجن 13 عاماً.
كما حكم على 20 مسؤولاً تنفيذياً آخر على صلة بشركة «بي في إن» بالسجن لفترات تراوحت بين السجن 30 شهراً مع إيقاف التنفيذ إلى السجن 22 عاماً.

اقرأ أيضا

كيف تطورت تقنيات الاتصال إلى الجيل الخامس؟