الاتحاد

الإمارات

الحصول على قوائم الهيئة الانتخابية حق للمرشح

شعار اللجنة الوطنية للانتخابات

شعار اللجنة الوطنية للانتخابات

أبوظبي ( الاتحاد)

أكدت اللجنة الوطنية للانتخابات حق المرشح لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي، طلب الحصول على الأسماء الواردة في الهيئة الانتخابية الخاصة بإمارته المترشح عنها، حيث أقرت اللجنة إمكانية إتاحتها بالتعاون مع لجان الإمارات المنتشرة في إمارات الدولة كافة. وأوضحت اللجنة أن الخطوة تسهم في تعريف المرشح بأسماء الناخبين الذين تحق لهم المشاركة في الاستحقاق المقبل، بما يسهل التواصل بين المرشح وعضو الهيئة الانتخابية حول البرامج الانتخابية خاصة في مرحلة الحملات الدعائية، والتي تبدأ يوم الثامن من سبتمبر الجاري، وتستمر حتى يوم الرابع من أكتوبر المقبل، حيث لن يتم توفيرها إلا عند طلب المرشح بنفسه في مقار لجان الإمارات خلال أوقات العمل الرسمية.
ولفتت اللجنة أنه بإعلان القائمة النهائية للمرشحين، يكون للمرشح 4 حقوق رئيسة تتمثل في التعبير عن نفسه، والقيام بأي نشاط يستهدف إقناع الناخبين باختياره، والدعاية لبرنامجه الانتخابي بحرية تامة وفق القواعد التي تنص عليها التعليمات التنفيذية، بدءاً في فترة الحملات الدعائية، وتلقي التبرعات من الأشخاص الطبيعيين أو الاعتباريين الإماراتيين فقط، إضافة إلى سريان فترة الإجازة للموظفين وحظر تكليفه بمهام عمل من قبل جهة عمله خلال الفترة المنصوص عليها في الإجازة، واختيار وكيل عنه من بين المقيدين في الهيئة الانتخابية للإمارة التي ينتمي إليها لحضور عمليتي الاقتراع والفرز.
وبينت اللجنة أنها حددت 5 واجبات رئيسة للمرشحين النهائيين، وتشمل السعي إلى تعزيز الانتماء الوطني، والعمل على تحقيق المصلحة العامة، والمحافظة على قيم ومبادئ المجتمع والتقيد بالنظم واللوائح واحترام النظام العام، وعدم تضمين الحملة الانتخابية أفكاراً تدعو إلى إثارة التعصب الديني أو الطائفي أو القبلي أو العرقي تجاه الغير، والإفصاح عن تمويل حملته الانتخابية وتقديم كشوف بالأموال التي يتلقاها أولاً بأول إلى لجنة الإمارة، وتسليم اللجنة الوطنية للانتخابات أية مبالغ حصل عليها بخلاف ما ورد في التعليمات التنفيذية. وحذرت اللجنة من استخدام قوائم الهيئة الانتخابية بما يخالف الضوابط المعمول بها في الحملات الدعائية، حيث حظرت التعليمات التنفيذية إرسال الرسائل النصية التي تدعو للتصويت لأحد المرشحين على أرقام الهواتف الشخصية لأعضاء الهيئات الانتخابية، إضافة إلى استعمال أسلوب الرسائل الهاتفية من قبل الشركات أو الاستعمال التجاري في الحملة، إضافة إلى منع أسلوب التجريح أو التشهير بالمرشحين الآخرين خلال التواصل مع أعضاء الهيئات الانتخابية.
وأشارت اللجنة إلى أن لجان الإمارات تواصل تقديم خدماتها للمرشحين في 7 مقار رئيسة من الساعة الثامنة صباحاً وحتى الثالثة مساء في مقر لجنة إمارة أبوظبي في غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، ومركز دبي التجاري العالمي في دبي، ومبنى المجلس الاستشاري في الشارقة، وقاعة الشيخ حميد في متحف عجمان بإمارة عجمان، وفي أم القيوين بمركز التنمية الاجتماعية، وفي إمارة رأس الخيمة بالقاعة الكبرى بالمركز الثقافي، وفي الفجيرة بغرفة تجارة وصناعة الفجيرة. ولفتت إلى أن أعمال اللجان لن تتوقف خلال المرحلة المقبلة، بل ستتواصل في تقديم مجموعة من الخدمات الرئيسة، وتشمل الإجابة عن أسئلة أعضاء الهيئات الانتخابية حول آلية الانتخابات وطريقة التصويت والدور المتوقع منهم لإنجاح الحدث الانتخابي، إضافة إلى تسلم الاستمارات الرئيسة التي يحتاجها المرشح والتي تم إرفاقها أيضاً عبر الموقع الإلكتروني الرسمي للجنة، وتحتاج إلى موافقة لجان الإمارات عليها، كما ستعمل على تعزيز الجانب التوعوي بدور المجلس الوطني الاتحادي ومهامه وصلاحياته الدستورية. ومن جهتها دعت لجان الإمارات أمس، عبر رسالة نصية للمرشحين في كافة إمارات الدولة والذين يبلغ عددهم 495 مرشحاً بضرورة البدء في تقديم استمارة طلب الموافقة على خطة الحملة الدعائية للمرشح قبل انطلاق فترة الحملات الدعائية، حيث لا تجوز المظاهر الدعائية للمرشح قبل القدوم إلى لجنة الإمارة وتعبئة الاستمارة المخصصة لذلك، ومن ثم موافقة لجنة الإمارة التي ترفعها للجنة الوطنية للانتخابات واعتمادها، حيث سيتم إبلاغ المرشح بالموافقة على خطته الدعائية من عدمها. وأوضحت اللجان أنه تم توفير كافة الاستمارات الخاصة بسير العملية الانتخابية في مقارها، حيث تعمل بالتعاون مع لجنة إدارة الانتخابات على التنسيق مع الجهات المختصة وبين أعمال اللجان الفرعية فيها، بما يكفل تنفيذ المهام والواجبات المنوطة بها، إضافة إلى مراقبة تطبيق ضوابط وقواعد الحملات الانتخابية في الإمارة، ورفع التقارير والملاحظات بشأن أية مخالفات لاتخاذ القرار بشأنها.

اقرأ أيضا

شرطة دبي تتكفل برعاية طفل آسيوي حتى قضاء والديه فترة محكوميتهما