ثقافة

الاتحاد

ألوان أصحاب الهمم تجليات قوة اللغة وجمال الروح

عبير زيتون (دبي)

من يعبر إلى مركز دبي المالي العالمي هذه الأيام، لا بد أن تقع عيناه على مشهد ثقافي، فني، جميل، يشيع الفرح في النفوس، ويعلن مدى الأهمية التي يكتسبها الفن عندما يكون في خدمة الإنسانية.
ففي المعرض الفني الذي ينظمه استوديو «مواهب من الناس الجميلين»، وهو استوديو فني مخصص لمواهب أصحاب الهمم ممن تبدأ أعمارهم من 16 عاماً فما فوق، تقع عين المرء على معنى الجمال متحققاً بالفعل «بين النقاط»، وهو العنوان الذي يحمله المعرض الذي يستمر لغاية 30 يناير الجاري.
ويشتمل هذا المعرض، المقام في «غاليري كوادرو» بالمركز، على ابتكارات وأعمال فنية متنوعة في أساليبها ومستوحاة من روح أعمال الفنانة اليابانية المعروفة «يايوي كوساما».
وقالت «ويمي دي ماكير» المؤسس والمدير العام لاستوديو «مواهب من الناس الجميلين» عن المعرض لـ«الاتحاد»: «نسعى من خلال معرض (بين النقاط) إلى الاحتفاء بمواهب أصحاب الهمم، بتنوع جغرافيتها وجنسياتها، وإظهار قوة اللغة الغنية في تحرير الإنسان من أي حواجز تعيق لغة الحوار والتفاهم وإبراز أوجه التشابه بيننا كبشر، رغم الفروقات الجسدية والعقلية، وخلق لغة فنية تكشف عن عمق ذاكرات الفنانين المشاركين العاطفية والوجدانية، في ابتكار طرق مختلفة في التواصل مع العالم الخارجي والأبعد من محيطهم الاعتيادي».
أما لماذا «بين النقاط»؟ فتوضح دي ماكير بالقول: أعمال الفنانين المشاركين في المعرض مستوحاة من روح الفن المفاهيمي لإبداعات الفنانة اليابانية (يايوي كوساما) التي تُعرف بملكة التنقيط، وتعد من أهم رواد الفن المعاصر في العالم.
بقيت الإشارة إلى أن عشاق الفن والإبداع، القادرين على الفرح بما ينجزه الآخرون، يمكنهم أن يستمتعوا بالعديد من الأشكال، والصور الفنية والتصويرية ذات الألوان المشرقة، الصاخبة في لغة تعبيرها عن مخزون عواطف ووجدان الفنانين المشاركين في الحب والحزن والصداقة والأمل، ومنها على سبيل المثال: لوحة بعنوان «عناق المواهب» و«رحلتي عبر المراحل السبع من الحزن»، و«حبي لبابا». وغيرها الكثير.

اقرأ أيضا

برنامج للتثقيف الأثري في المؤسسات الحكومية