الاتحاد

منوعات

تشرنوبيل.. وجهة جديدة للسياحة

من المصدر

من المصدر

تشيرنوبيل (أ ف ب)

تستقطب تشرنوبيل جيلاً جديداً من السياح الساعين لالتقاط صور ذاتية أو الاحتفاظ بقطع مهملة في الموقع، بفعل النجاح العالمي الكبير لمسلسل يحمل اسم هذه المدينة التي شهدت أسوأ حادث نووي في التاريخ.
هذا المسلسل القصير الذي أنتجته محطة «إتش بي أو» الأميركية وحصد إعجاب النقاد والجمهور على السواء، يروي اللحظات المأسوية لهذه الكارثة التي شهدتها المدينة الأوكرانية، إثر انفجار المحطة النووية السوفياتية في أبريل 1986، ما أدى إلى انتشار سحابة من المواد المشعة فوق أرجاء أوروبا.
ولا تزال المنطقة المحيطة بالمحطة النووية الواقعة في شمال أوكرانيا في محيط ثلاثين كيلومتراً غير قابلة للسكن، إلا أن جزءاً صغيراً منها مفتوح أمام الزوار.

اقرأ أيضا

فتحي سلامة: أتمنى تقديم تراث الإمارات الفني برؤية جديدة