دنيا

الاتحاد

احتفالات رأس السنة الصينية حتى 8 فبراير

نسرين درزي (أبوظبي)

تتواصل احتفالات البلاد برأس السنة الصينية (عام الفأر) بالمزيد من الأجواء الترفيهية التي يجتمع حولها الجمهور من مختلف الجنسيات والأعمار. وتقدم المراكز التجارية ومرافق الألعاب والمنشآت السياحية باقة من الفقرات المتنوعة ما بين الألعاب النارية والعروض الحية وورش العمل التقليدية ومنصات الطعام الحي التي تجذب أفراد الأسرة.

عروض «الكونج فو»
وتعيش إمارات الدولة هذه الأيام عادات الشعوب الصينية باحتفائها بالتقويم القمري الذي يمتد لديها على مدى شهر كامل. وفيما استقطبت جزيرة المارية خلال عطلة نهاية الأسبوع أكثر من 26 ألف زائر جاؤوا جميعاً لاستقبال «السنة الجديدة» على الطريقة الصينية حيث تزينت سماء العاصمة بعروض الألعاب النارية، تستضيف «دبي باركس أند ريزورتس» اليوم الاثنين 27 يناير، الفنانة الصينية فينغ جيا تشين التي حققت أكثر من 1.5 مليار مشاهدة عبر تطبيق «تيك توك». وتقدم رقصات تنكرية على الطبل الدوّار حتى 29 يناير. ويشهد مهرجان موشنجيت دبي الثقافي في «دبي باركس أند ريزورت» ضمن احتفالاته بالسنة الصينية الجديدة حتى 8 فبراير المقبل رقصات التنين ومسيرة «ماستر بو» والأسواق التقليدية وعروض «الكونغ فو».

ألعاب نارية
ويحتفي «مارينا مول أبوظبي» بعام الفأر الجديد بمجموعة أنشطة وعروض ترويجية تمنح الزوار تجربة تسوق متفردة ما بين الفنون والموسيقى والرقص وبرامج ثقافية وتفاعلية. وتتضمن العروض رقصتي الأسد والتنين الشهيرتين واللتين تقدمان طوال اليوم ويشاع أنهما يجلبان الحظ، إضافة إلى قرع الطبول والأوبرا التقليدية والرقص بالمظلة وعروض النينجا والخط الصيني وجمالياته.
وتستمر الألعاب النارية في مناطق متفرقة حول مدينة دبي حتى 1 فبراير المقبل وتنطلق يومياً في «ذي بوينت» نخلة جميرا تمام الساعة 9:00 مساءً. وتقام الساعة 8:30 مساءً في «ذا بيتش»، والساعة 9:30 مساءً في «لامير»، والساعة 10:30 ليلاً في السيف. ويشهد «برواز دبي» عرضاً للألعاب النارية الساعة 7:30 مساءً يومي الجمعة 31 يناير والسبت 1 فبراير.

قرع الطبول
ويحظى الزوار بتشكيلات وألوان مستوحاة من السنة الصينية الجديدة، وتصميم المراوح الورقية الصينية والمصابيح الورقية الصينية. وتجول في الطرقات عروض الدمى واستعراضات الفنون القتالية وقرع الطبول. يتفاءل كثيرون بالزينة الحمراء المعتمدة في هذه المناسبة والآتية من تقاليد الصينيين قديماً ممن يؤمنون بأنها تطرد الحظ السيئ وتجلب السعادة والازدهار عندما تترافق مع لافتات الشعر والرسومات الشعبية وقصاصات الورق البيضاء وفوانيس الأضواء الخافتة.

مبنى «الباغودا»
وتتباهى القرية العالمية باحتفالات رأس السنة الصينية حتى 1 فبراير ويحرص السياح من الصين ومختلف دول العالم على زيارتها خلال موسم الاحتفالات للاستمتاع بالتجارب الاستثنائية فيها وحضارات الشعوب. وذكرت جاكي إيلنبي، المدير التنفيذي للتسويق في القرية العالمية أن الثقافة الصينية تعتبر من أغنى الثقافات العالمية وأكثرها تميزاً، حيث تعتبر مصدراً للإلهام بالنسبة لكثير من الدول. وقالت إن الاحتفالات بالسنة الصينية الجديدة تتواصل في القرية وسط مفاجآت آسرة بينها تصميم أنموذج لمبنى «الباغودا» الذي يمثل القصر الثقافي الصيني بارتفاع 21 متراً وتثبيته في ممشى الاحتفالات مع التنين الضخم الذي يجسد الرمز الوطني للصين.

اقرأ أيضا

مع "فيرجن غالاكتيك".. 8 آلاف حجزوا مقاعدهم إلى الفضاء