الاتحاد

الرياضي

«وحش» بفارق 14 طولا وحلم الـ 127

غياث فاز بفارق 14 طولا في جائزة غروسر بريس فون (من المصدر)

غياث فاز بفارق 14 طولا في جائزة غروسر بريس فون (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

من المقرر أن يحصل «غياث» لجودلفين الفائز بجائزة غروسر بريس فون بادن الألماني بفارق 14 طولا، على تصنيف يبلغ 127، من هيئة سباق الخيل البريطانية، ووصف الفارس وليام بويك الجواد بعد السباق بأنه «وحش»، ومن المتوقع أن يصعد إلى المركز الثاني بفارق رطل واحد خلف «إنيبل» أفضل فرس سباق في العالم، الذي سيُطلب منه التنازل عن 3 أرطال في سباق قوس النصر الفرنسي الشهر المقبل، حيث تم ترشيحه بنسبة 10-1.
ولا يوجد أي التزام بنشر الأرقام الخاصة بالسباقات التي جرت بعد نهاية يوم السبت المعتاد حتى يوم الثلاثاء المقبل، ولكن قام فني التكافؤ البريطاني مارك أوللي بإلقاء نظرة جيدة على النموذج ويعرف إلى أين يتجه.
وقال أوللي: «لقد تحدثت مع فني التكافؤ الألماني، وأنا على الأرجح ذهبت مع تصنيف 127، ما يجعل«غياث» مساوياً لكريستال أوشن و«بطاش»، ويضعه بفارق رطل واحد خلف«إنيبل»، لقد كان الفوز بهامش عريض، وكان من الصعب تقييم هذا النوع من السباقات، لكن صاحبة المركز الثاني المهرة«دونجا»، البالغة من العمر ثلاث سنوات، كانت مصنفة 106 حين كانت في سن السنتين، وقد عادت لتركض بتصنيف 104 في الاوكس الألماني، بعد نكسة في الربيع، وسوف يعيدها فني التكافؤ الألماني إلى تصنيف 106، وهو ما لا أعتقد أنه غير معقول».
وتسعى المهرة «سمر رومانس» البالغة من العمر سنتين لاستعادة توازنها، وتبدو جاهزة لاستعادة التألق وتحقيق أول فوز على مستوى الفئة الثالثة بسباق ديك بول ستيكس لمسافة 1200 متر بمضمار سالسبري، المملكة المتحدة اليوم، وحلت ابنة «كينج مان» التي يدربها شارلي ابلبي بالمركز السادس بنفس المسافة في سباق برينسيس مارجريت ستيكس في أسكوت يوم السبت 27 يوليو، حينما أخفقت في تسريع الخطى على أرضية معتدلة وصفت بأنها «لينة».
وحققت المهرة الناشئة من قبل فوزين بمسافة 1200 متر في يونيو، حيث أتبعت فوزها السهل في أول مشاركة في مضمار يارموث، بفوز بفارق ستة أطوال بسباق امبريس ستيكس (قوائم) بمضمار جولاي كورس في نبيوماركت.
سيتولى وليام بويك قيادة «سمر رومانس» التي تواجه 10 من بنات جيلها من بينهن صاحبة المركز الثالث بسباق لاوثر ستيكس للفئة الثانية «جود فايبس»، ووصيفة سباق بريستيج ستيكس للفئة الثالثة «دارك ليدي»، والفائزة بسباق ليستد في ايرلندا «ميليسيل».
وقال شارلي ابلبي: «بإمكاننا صرف النظر عن أدائها في أسكوت بسبب الأرضية والطريقة التي تبلور بها السباق، وعادت من ذلك بحالة جيدة، وحصلت على استراحة، ولو تمكنت من تكرار أدائها بسباق امبريس ستيكس ستكون حاضرة في المنافسة على اللقب». ومن جهة أخرى، تعود المهرة «ريشموند افينيو» بإشراف اندريه فابر، وبقيادة ميكايل برزلونا، للمنافسة على مستوى أعلى، ومسافة أطول بسباق بري دي لا كوشير لمسافة الميل في لونجشامب، فرنسا، اليوم.

اقرأ أيضا

"الفرسان".. إعادة المشهد!