الاتحاد

الاقتصادي

«الطاقة العالمي» يكمل استعداداته للانطلاق الاثنين المقبل

جانب من الاستعدادات للحدث (تصوير: وليد أبو حمزة)

جانب من الاستعدادات للحدث (تصوير: وليد أبو حمزة)

بسام عبد السميع (أبوظبي)

يرسم مؤتمر الطاقة العالمي أبوظبي 2019 الذي يتم العمل حالياً على إنهاء الاستعدادات لإطلاق المؤتمر - للمرة الأولى في المنطقة- الاثنين المقبل بمركز أبوظبي الوطني للمعارض «أدنيك» على مدار 4 أيام وتحت شعار «الطاقة من أجل الازدهار»، خارطة مستقبل الطاقة العالمي وانعكاسات ذلك على الاقتصاد العالمي والدول والشركات في كثير من القطاعات.
ويتناول المؤتمر التحديات والفرص بمختلف مجالات القطاع والقطاعات المتصلة بالأعمال في قطاع الطاقة، عبر 80 جلسة حوارية ومشاركة 70 وزيراً ونائب وزير وأكثر من 300 متحدث رسمي من الشخصيات العالمية البارزة وصناع القرار.
وتناقش الجلسات جميع أنواع الطاقة، من النفط والغاز والكهرباء، إلى تطوير مصادر الفحم النظيف والطاقة المتجددة والنووية والنقل وكفاءة الطاقة والتمويل والاستثمار والاستشارات، وغير ذلك من القطاعات التي تؤثر وتتأثر بقطاع الطاقة، ليشكل بذلك هذا المؤتمر منصة مثالية لمحادثات أكبر وأكثر تنوعاً في مجال الطاقة.
ويستضيف معرض الطاقة المقام على هامش المؤتمر، والذي سيعقد للمرة الأولى في الشرق الأوسط ويمتد على مساحة 35 ألف متر مربع، 4000 مندوب من وفود الدول المشاركة و300 عارض من الشركات العالمية في القطاعين العام والخاص من 150 دولة.
ويوفر المؤتمر فرصة فريدة للرؤساء التنفيذيين، وصناع القرار، ورواد الأعمال التجارية، لمناقشة أهم الاتجاهات والتطورات في مجال الطاقة في الوقت الراهن، وتخطيط وتنفيذ الخطوات العملية المطلوبة للارتقاء بمستقبل مستدام للطاقة، عبر سلسلة من حلقات الحوار وجلسات النقاش التي يستضيفها.
وعبر التاريخ العريق للمؤتمر والذي يمتد قرابة 100 عام، استقطب الحدث مجموعة واسعة من الخبراء والمسؤولين الحكوميين وقادة الرأي من جميع أنحاء العالم، وتستكمل أبوظبي هذا الإرث من النجاح بجعل هذه الدورة مميزة بتركيزها على النتائج الملموسة لهذا المؤتمر.
وعلى مدار 4 أيام، يستعرض المؤتمر أكثر من 30 فعالية فرعية تتضمن ورش عمل وجلسات حوارية على الطاولة المستديرة، ومنها استضافة أفضل 100 شركة في تحول الطاقة للشركات الناشئة والتي ستعرض منتجات وخدمات أكثر ابتكاراً، توفر حلولاً مستدامةً لتغير المناخ وتحسين كفاءة تشغيل الطاقة. كما يستضيف الحدث «منتدى الطاقة العالمي»، وسيتم عقد ورشة عمل للأعضاء والدول المشاركة.

اقرأ أيضا

«التواصل الاجتماعي» يساهم بتسريع معدلات نمو الشركات