الاتحاد

منوعات

«صقاري الإمارات».. إرث الوطن

أحمد السعداوي (أبوظبي)

يشهد جناح نادي صقاري الإمارات في مهرجان الشيخ زايد المقام في مدينة الوثبة بأبوظبي، إقبالاً كبيراً من الزوار من مختلف الجنسيات، للمشاركة في الفعاليات والأنشطة التراثية والترفيهية التي يقدمها الجناح، ضمن المهرجان الذي يحظى برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وبتوجيهات ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبإشراف ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.

دور ريادي
عن الدور الريادي الذي يقوم به نادي صقاري الإمارات في سعي دائم لتعزيز وحفظ تراث دولة الإمارات الأصيل ونقله للأجيال القادمة، أكد معالي ماجد المنصوري الأمين العام لنادي صقاري الإمارات، أهمية مشاركة النادي في الفعاليات والمهرجانات التراثية والثقافية الضخمة كمهرجان الشيخ زايد الذي أصبح له مكانة مميزة على خارطة المهرجانات الدولية والذي يعكس اهتمامات المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بالتراث الإماراتي خاصة والإنساني عامة بما يخصصه من أنشطة وفعاليات ثرية بالترفيه والفائدة والمتعة.
وأضاف معاليه: لطالما سعى نادي صقاري الإمارات عبر رؤيته الثاقبة ورسالته السامية في أن يحقق أهم الإنجازات في تاريخ الصقّارة، وذلك عبر أهدافه الاستراتيجية التي يعمل بها والتي تتمثل في نشر الوعي حول أساليب الصيد المستدام وتعزيز أخلاقيات رياضة الصيد بالصقور والارتقاء بها وذلك من أجل المحافظة على هذا الموروث الوطني باعتباره إرثاً تاريخياً يفتخر به أبناء وطننا الغالي.

مبادئ الصقارة
وأوضح المنصوري أن ركن مدرسة محمد بن زايد للصقارة وفراسة الصحراء التابع للنادي يقدم لجمهور المهرجان أنشطة فنية خاصة بالأطفال تعمل على تثقيفهم وغرس المبادئ الصحيحة للصقارة العربية في النشء، والتعريف بالخصائص المتفردة للصقارة العربية في الإمارات وشبه الجزيرة العربية والعالم العربي على المستوى الوطني والعالمي، والترويج للتقاليد المستدامة للصقارة العربية، وتقديمها بطريقة ممتعة تسهل على أبنائنا تعلم وعشق هذا الإرث.

السلوقي العربي
كما أوضح أن نادي صقاري الإمارات يتيح الفرصة للزوار في التعرف عن قرب على السلوقي العربي التي يقدمها مركز السلوقي العربي أول مركز متخصص في الحفاظ على السلالة الأصيلة للسلوقي العربي، ويمكن للزوار التفاعل عن قرب مع كلاب السلوقي ومعرفة أهم المعلومات المتعلقة بأهمية المحافظة عليهم، وذلك ضمن خطة الجناح الاستراتيجية في تعزيز الأنشطة التراثية لدى دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث يستعرض الجناح أفضل الأنسال من كلاب الصيد العربية الأصيلة، حيث يضم الجناح مكانا مخصصا للصقور والكلاب السلوقية والتي يمكن للزوار الاقتراب منها والتفاعل معها والتقاط صور تذكارية لا تنسى في جو عائلي يسوده المرح والمتعة والفائدة، والذي شهد إقبال زوار من مختلف الأعمار خاصة فئة الأطفال التي أحبت تجربة التفاعل مع الصقور والسلق عن قرب، إلى جانب الاستماع للمعلومات المتنوعة والمفيدة عن الصقور والصقارة والكلاب السلوقية، والإجابة عن الأسئلة التي يطرحونها.

مشاريع عالمية
ولفت إلى أن جناح النادي في مهرجان الشيخ زايد يضم أقساما خاصة بأهم المشاريع العالمية التي ينظمها مثل مهرجان الصداقة الدولي للبيزرة والذي ينظم كل ثلاث سنوات، والذي يعّد أكبر محفل دولي للصقارة في العالم وملتقى الصقارين الأول من مختلف أنحاء العالم، حيث يجمع المهرجان الصقارين والباحثين والخبراء، إضافة إلى العديد من المنظمات المحلية وممثلي المؤسسات الدولية المعنية بالحفاظ على تراث الصقارة وصون البيئة. يهدف المهرجان إلى تسليط الضوء على جهود دولة الإمارات المبذولة في الترويج للصقارة عالمياً.

الصيد والفروسية
وضمن استعداده لتنظيم الدورة الثامنة عشرة لمعرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية في الفترة من 29 سبتمبر إلى 3 أكتوبر 2020 والذي يقام تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، رئيس نادي صقاري الإمارات، يوفر جناح النادي في مهرجان الشيخ زايد، فرصة للزوار للتعرف أكثر على هذا المهرجان العالمي المتنوع والذي انطلق في 22 من سبتمبر عام 2003 وتمكن خلال 17 عاما من تحقيق النجاحات المتتالية على كافة الأصعدة المحلية والإقليمية والدولية ليتميز في أن يكون أكبر معرض للصيد والفروسية والحفاظ على التراث من نوعه في العالم، من خلال 11 قسماً، الفروسية والصقارة ومعدات الصيد البري والتخييم وصيد الأسماك والرياضات والبحرية وأسلحة الصيد والفنون والحرف اليدوية ورحلات الصيد والسفاري ومركبات ومعدات الترفيه في الهواء الطلق والتعزيز والحفاظ على التراث الثقافي ووسائل الإعلام والمنتجات والخدمات البيطرية والصيدلية، إلى جانب ساحة العروض التي تقام فيها العديد من الأنشطة والفعاليات والمزادات.

برامج تدريب
مدرسة محمد بن زايد للصقارة وفراسة الصحراء، التابعة لنادي صقاري الإمارات، تقدم برامج تدريبية متخصصة بالصيد بالصقور وفراسة الصحراء من خلال مجموعة من المتخصصين وأصحاب الخبرة في هذا الميدان، مع تطبيق أحدث الوسائل التعليمية التي توسع قاعدة الراغبين بالانضمام إلى مقاعد المدرسة وتعلم فنون الصقارة العربية من مختلف دول العالم، كما تقدم المدرسة مجموعة متنوعة من الدورات التنشيطية للصقارين والباحثين المتخصصين في مجال الصقارة، إلى جانب الدورات الترفيهية المختلفة، ويتيح جناح النادي فرصة للزوار لتسجيل أبنائهم في مدرسة محمد بن زايد للصقارة وفراسة الصحراء للالتحاق بالدورات التي تقدمها.

أقسام الجناح
يضم جناح نادي صقاري الإمارات المشارك في المهرجان، العديد من الأقسام والتي تمثل مجموعة من مشاريعه العالمية الرائدة مثل معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية، ومهرجان الصداقة الدولي للبيزرة، ومدرسة محمد بن زايد للصقارة وفراسة الصحراء، ومركز السلوقي العربي، وغيرها والتي تقدم مجموعة متنوعة من الفعاليات والأنشطة المميزة للزوار من مختلف الأعمار والجنسيات.

 

 

اقرأ أيضا

بلقيس تنضم إلى نجوم حفل «صنّاع الأمل»