الاتحاد

عربي ودولي

رسالة إنذار أميركية إلى لبنان: تفكيك صواريخ «حزب الله» وإلا..

الاتحاد

الاتحاد

عبدالرحيم حسين، وكالات (رام الله، واشنطن)

كشف النقاب أمس عن أن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبو سلم رسالة إنذار عاجلة إلى الرئيس اللبناني ميشال عون طالبه فيها بتفكيك مصانع الصواريخ الدقيقة لـ«حزب الله» تحت طائلة دعم ضربة إسرائيلية. وقال موقع «تيك ديبكا» العبري المقرب من أجهزة الأمن والاستخبارات الإسرائيلية إن أميركا لم تنقل الرسالة عبر التدابير الدبلوماسية في السفارة الأميركية في بيروت، ولكن من خلال رسالة تم تسليمها إلى وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل، وطلب منه إيصال محتواها إلى حليفه الوثيق زعيم «حزب الله» حسن نصر الله.
وبحسب الموقع، فإن بومبيو قال في رسالته: «إن لدى إسرائيل معلومات مخابراتية حول مصنع إنتاج الصواريخ الدقيق رقم 2 الذي أنشأته إيران وحزب الله في لبنان، مع بذل الجهد الرئيسي على مثل هذه الصواريخ والتي تهدد أمن ووجود إسرائيل لذلك يجب على لبنان أن يقوم على الفور بتفكيك المصنع رقم 2، وإلا فإن إسرائيل ستهاجمه وتدمره في الأيام المقبلة. وأضاف في رسالته أن الولايات المتحدة ستدعم مثل هذا الهجوم الإسرائيلي على لبنان وستتحمل جميع التداعيات لأن الولايات المتحدة تدعم حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها.
ونسب الموقع إلى بومبيو قوله إن الولايات المتحدة وإسرائيل بدأتا إجراء الاستعدادات اللازمة للقيام بعمل عسكري في لبنان، حيث تم الإعلان، عن نشر، بطاريات صواريخ باتريوت في شمال إسرائيل ووحدات من القبة الحديدية. وأشار إلى أنه وبعد هذه الرسالة فإن التقييمات الأمنية الإسرائيلية والأميركية تشير إلى أنه إذا هاجمت إسرائيل محطة رقم 2 في لبنان، سوف يرد حزب الله بنيران الصواريخ ويحاول إرسال الطائرات من دون طيار المتفجرة إلى أهداف في إسرائيل. وأشار الموقع، إلى إنه سينشر تفاصيل حصرية عن حرب المخابرات السرية الجارية حاليًا بين الولايات المتحدة وإسرائيل وإيران وحزب الله في لبنان.
إلى ذلك، أفادت مصادر دبلوماسية أن الولايات المتحدة عرقلت صدور إعلان عن مجلس الأمن حول التوتر الأخير على الحدود اللبنانية الإسرائيلية بين حزب الله وإسرائيل، بعد أن رفضت تضمين الإعلان أي انتقاد لإسرائيل. وتضمنت الصياغة الأولى لمشروع الإعلان التي تم التفاوض بشأنها منذ مطلع الأسبوع، ست نقاط تعبر عن قلق مجلس الأمن العميق إزاء الخروقات على الحدود بين لبنان وإسرائيل. وجاء أيضاً في مشروع الإعلان الذي أعدته فرنسا أن أعضاء مجلس الأمن ينددون بكل الخروقات للخط الأزرق أكانت من الجو أو من الأرض، ويدعون بحزم كل الأطراف إلى التزام وقف أعمال العنف.
وأفاد دبلوماسيون في الأمم المتحدة أن الولايات المتحدة رفضت مرتين التزام الصمت، أي عدم الاعتراض، بهدف إقرار النص.

السيسي: حريصون على استقرار لبنان
أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي حرص بلاده على سلامة وأمن واستقرار لبنان، وتحقيق مصالحه الوطنية وتجنيبه مخاطر الصراعات في المنطقة، وذلك في إطار الاهتمام المصري الدائم بكل ما فيه مصلحة لبنان وشعبه، وثمن الدور العروبي لزعيم الحزب التقدمي الاشتراكي اللبناني وليد جنبلاط الذي التقاه أمس في القاهرة، للحفاظ على الاستقرار والتوازن في لبنان.

اقرأ أيضا

نتنياهو يدعم تشكيل حكومة وحدة... ويدعو جانتس للقائه