الاتحاد

عربي ودولي

حفتر يضع خطة محكمة أساسها حماية المدنيين في العاصمة

خليفة حفتر (من المصدر)

خليفة حفتر (من المصدر)

حسن الورفلي (بنغازي- القاهرة)

كشف مسؤول مكتب الإعلام في اللواء 73 مشاة التابع للجيش الليبي المنذر الخرطوش، عن وصول تعزيزات كبيرة إلى محاور القتال في طرابلس من شأنها رفع المعنويات لحسم المعركة بعد الصورة التي شكلت عن حرب العاصمة من دراسة لطبيعة الأرض والنقاط المهمة للمليشيات المسلحة الداعمة للوفاق وتقارير سلاح الجو وفرق الاستطلاع عما يدور بزوايا المليشيات المظلمة.
وأكد المنذر الخرطوش في تصريحات خاصة لـ«الاتحاد» أن الدعم الكبير من شأنه تقليل مسألة الاشتباك لفترات طويلة في أزقة وشوارع طرابلس، ما ينتج عنها خسائر كبيرة بالأرواح وممتلكات الناس المتواجدين داخل طرابلس، مشيراً إلى أن الخوف على أرواح الليبيين دفع القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر لاستخدام تكتيك عسكري محدد في حرب طرابلس يعتمد على التمركز واستدراج المليشيات المسلحة لاستنزاف أكبر قوة لهم.
ونفى الخرطوش تحقيق المليشيات المسلحة الداعمة لحكومة الوفاق لأي تقدمات في محاور القتال بضواحي طرابلس، قائلاً: «أبداً لم تحقق المليشيات المسلحة أي تقدمات في أي من المحاور ولو لخطوة واحدة».
إلى ذلك، أكد قائد اللواء 73 مشاة التابع للجيش الليبي اللواء علي القطعاني دعم المحاور بالكامل، لافتًا إلى أنه تم تحديد المهام وساعة الصفر لتحرير طرابلس بعد وضع الخطة من قبل المشير خليفة حفتر للحسم والتأمين.
ووجه اللواء القطعاني نداء للأهالي المغرر بهم بضرورة إرجاع أبنائهم إلى رشدهم قائلاً: «لن يشفع لهم من أغراهم بالمال»، مطالبا أهالي وسكان طرابلس بالتزام بيوتهم خوفا وحفاظا على أرواحهم وممتلكاتهم من العابثين ضعاف النفوس، مؤكدا وجود يقين كامل بتوافر الحاضنة التي يمتلكها الجيش في طرابلس.
وحذر القطعاني الجهات والأشخاص الذين يقدمون الدعم اللوجيستي ماديا كان أو معنويا للإرهابيين بمصير كمصير أي قاتل، وطالب العناصر الإرهابية التي لم تتورط بعمليات قتل لمواطنين أو أفراد الجيش والشرطة بتسليم أنفسهم والقبول «بحكم القانون»، داعياً قوات الجيش لاستنفار جميع المقاتلين والاستعداد لساعة الصفر.
ولفت إلى أن التجهيزات لمعركة تطهير طرابلس هي حق لكل أهل طرابلس وستتحرك القوات المسلحة الليبية يدا واحدة ضد المرتزقة والمليشيات الإرهابية وما وصفها بـ«المجموعات المارقة» وتنظيم داعش ودواعش المال العام.
بدوره قال المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة التابعة للجيش الليبي إن القوات الجوية دمرت مخازن الذخيرة التي أعدتها المليشيات المسلحة على الحدود الشرقية لمدينة ترهونة باتجاه مدينة مسلاتة، مؤكدا اشتعال النيران في المخازن التي تم استهدافها بدقة من سلاح الجو. وأشار المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة إلى أن هذه المخازن أعدت لتكون مصدراً استراتيجياً لأي قوة من المليشيات يتم دفعها بهذا الاتجاه حال الإقدام على مهاجمة ترهونة.

وكشفت غرفة عمليات الكرامة عن قيام مجموعة مسلحة تابعة لقائد المنطقة العسكرية الغربية في حكومة الوفاق أسامة الجويلي باستباحة بيوت الليبيين في العزيزية، مشيرة إلى أن هذه المجموعات باتت تقيم بها المناسبات وتستخدمها كما لو كانت ملكا خالصا لها، فيما قال الجيش الليبي إنه أحرز مزيدا من التقدم باتجاه وسط العاصمة الليبية طرابلس، مؤكدا فرار المليشيات المسلحة الداعمة لحكومة الوفاق من محيط العزيزية.
وفي الإطار نفسه ، أكدت قوات الجيش الليبي سيطرة الجيش بشكل كامل على مدينة مرزق التي تقع في أقصى الجنوب الليبي . وتعرضت مرزق خلال الفترة الأخيرة لفوضى عارمة من جانب عصابات إجرامية وجماعات إرهابية استوطنتها حتى حررها الجيش الليبي مؤخرا.

اقرأ أيضا

زعيم المعارضة الفنزويلية يعلن انتهاء الحوار مع الحكومة