الاتحاد

الاقتصادي

استعراض فرص ومجالات الاستثمار في الشارقة

 فرص استثمارية واعدة في منطقة الحمرية بالشارقة

فرص استثمارية واعدة في منطقة الحمرية بالشارقة

أجرى المهندس راشد الليم مدير عام دائرة موانئ وجمارك الشارقة وهيئة المنطقة الحرة بالحمرية في الشارقة خلال مشاركته بمؤتمر الاستثمار الآسيوي بمدينة جوانس الصينية لقاءات مع مستثمرين ورجال أعمال من الصين ودول جنوب شرق آسيا وشبه القارة الهندية وأوروبا· وناقش الليم خلال اللقاءات فرص الاستثمار في إمارة الشارقة والمنطقة الحرة بالحمرية والتعريف بما يتوفر فيها من بيئة مناسبة للصناعات بأنواعها وما تقدمه من خدمات متميزة وتسهيلات مشجعة للمستثمرين من مختلف دول العالم من خلال ما توفره من بنية تحتية وقوانين استثمارية جاذبة مشجعة·
وجرى خلال المؤتمر بحث مجالات التعاون الاقتصادي مع العديد من المستثمرين المشاركين من مختلف الدول الآسيوية واطلاعهم على أوجه التطور الذي تشهده دولة الإمارات في مختلف المجالات الحضارية والاقتصادية والتجارية والسياحية والعمرانية ومرافق البنية التحتية التي تلعب دورا رئيسيا في زيادة التبادل التجاري وتسهيل التجارة البينية على مستوى العالم· وأكد المهندس راشد الليم ان المشاركة في المؤتمرحققت نتائج ايجابية عديدة اهمها التعريف بالقوانين المشجعة على الاستثمار بإمارة الشارقة وما توفره الحكومة من بنية تحتية وخدمات وامتيازات للمستثمرين مع التركيز على الدور الذي تضطلع به امارة الشارقة في تسهيل وتيسير اعمال المستثمرين والتشجيع على اقامة المشروعات الصناعية والخدمية والتجارية بانواعها في المناطق الحرة والمناطق الصناعية بالإمارة· وأوضح الليم ان اللقاءات خلال المؤتمر تركزت حول أهمية الدور الذي تضطلع به سلطات الموانئ والمناطق الحرة بالشارقة في تنشيط ودعم اقتصاديات المنطقة والاقتصاديات العالمية عموما ومدى الاهتمام الذي توليه المؤسسات الاقتصادية بالإمارة للأسواق الآسيوية والمستثمرين على وجه الخصوص علاوة على أهمية الموقع الاستراتيجي لامارة الشارقة كحلقة وصل بين آسيا وافريقيا· وتم أيضا استعراض ما تتمتع به المناطق الحرة بالشارقة من بنية تحتية متطورة خاصة ما توفره موانئ الإمارة البحرية على الخليج العربي وبحر عمان ومطار الشارقة الدولي والتي تهيء للشركات العاملة فيها قدرة الوصول الى تلك الأسواق عبر شبكة مواصلات حديثة وشبكة اتصالات سلكية ولاسلكية متطورة وما تؤمنه للمستثمر من حياة مستقرة وثقافات متعددة وامتيازات أخرى يندر توفرها في مناطق أخرى· وأوضح أن مؤتمر الاستثمار الآسيوي الذي عقد في أكبر ثالث مدينة بالصين يعتبر من أكبر المؤتمرات العالمية التي يشارك فيها أرباب التجارة والصناعة من الصين والهند وماليزيا ونيوزيلاندا وأستراليا وأوروبا وباكستان وأميركا· ونوه الى ان المشاركة في المؤتمر تدخل ضمن البرنامج الترويجي للمنطقة لجذب الاستثمارات الأجنبية خاصة الصناعية منها مع التركيز على تطوير العلاقات الاقتصادية مع رجال الأعمال والمستثمرين وتوفير فرص اكبر لهم وفق رغباتهم لإقامة مشروعات استثمارية متطورة ومتخصصة بالاعتماد على ما توفره المنطقة الحرة بالحمرية من تسهيلات وخدمات وموقع متميز وامتيازات لإقامة صناعات حديثة متطورة تخدم أسواق المنطقة وتكون لها فرص كبيرة للتصدير الى مختلف دول العالم بما فيها الأسواق الافريقية والأوروبية· وركز المهندس راشد الليم خلال المداخلة التي قدمها في المؤتمر على اهمية الموقع الاستراتيجي للمنطقة الحرة بالحمرية الواقعة على ميناء الحمرية على الخليج العربي والمحاذية لمطار الشارقة الدولي وميناء خورفكان الاستراتيجي على بحر العرب والمحيط الهندي الأمر الذي جعلها محط أنظار المستثمرين حتى أصبحت من أكثر المناطق تطورا على مستوى الشرق الأوسط واستقطبت خلال فترة قياسية عددا كبيرا من الشركات العالمية المهتمة بالاستثمار بالمشاريع الصناعية المختلفة لا سيما الصناعات الثقيلة والمتوسطة منها مما جعلها قاعدة صناعية متميزة تقصدها الشركات العالمية حتى أصبحت تمثل إضافة نوعية ورافدا مهما للاقتصاد الوطني·

اقرأ أيضا

«التخطيط العمراني والبلديات» تبدأ تطوير منطقة ميناء زايد