الاتحاد

الإمارات

7584 زائراً لـ«يوروتير الشرق الأوسط» خلال يومين

مشاركة واسعة في المعرض (من المصدر)

مشاركة واسعة في المعرض (من المصدر)

محمد الأمين (أبوظبي)

اختتمت مساء أمس فعاليات النسخة الأولى لمعرض «يوروتير الشرق الأوسط»، التي انطلقت الاثنين الماضي في مركز أبوظبي الوطني للمعارض «أدنيك»، برعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، وبشراكة استراتيجية مع الهيئة، وتمكن المعرض من استقطاب 7584 زائراً خلال اليومين الأول والثاني، إلى جانب مشاركة أكثر من 120 عارضا يمثلون نحو 150 شركة من 16 دولة، من بينها المملكة العربية السعودية التي شاركت كضيف شرف النسخة الأولى من المعرض.
وقال سعيد البحري سالم العامري، مدير عام هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية: «فخورون بحجم الإقبال والتفاعل من قبل المشاركين والزوار في فعاليات النسخة الأولى للمعرض على مدار أيامه الثلاثة، مما يؤكد الأهمية البالغة التي يحظى بها قطاع الثروة الحيوانية على مستوى المنطقة، ويبين القدرات الكبيرة والفرص التي تملكها إمارة أبوظبي في هذا القطاع المهم، علاوة على الحصاد المثالي الذي تمثل في توقيع شراكات وصفقات تجارية مع نخبة من الشركات المتخصصة الدولية والإقليمية والمحلية يرسخ لخطة بعيدة المدى نحو تحقيق التنمية المنشودة في قطاع الثروة الحيوانية».
وأضاف العامري : تأتي استضافة هذا المعرض من منطلق التزامنا بدعم توجهات الحكومة لتحقيق الاستدامة في قطاع الثروة الحيوانية لما له من دور مهم في تلبية احتياجات المستهلكين ورفد الأسواق بالمنتجات المتميزة، وكذلك توفير قنوات تصدير للأسواق الخارجية، حيث سعينا من خلاله إلى توفير منصة دولية متخصصة وشاملة لمناقشة أفضل السبل لتحقيق الاستدامة، كما يدعم المعرض الجهود التي تبذلها الهيئة لتبادل الخبرات وأفضل الممارسات مع الشركاء على المستويين الإقليمي والدولي لمواجهة التحديات في هذا القطاع الحيوي، وتطوير خبرات ومهارات المربين المحليين من خلال تعريفهم على أهم التقنيات والحلول المبتكرة التي تقدمها نخبة من الشركات العالمية والمحلية الرائدة في مجال الأبحاث والتطوير الزراعي والإنتاج الحيواني».

خطابات نوايا
ووقع العامري، عدداً من خطابات النوايا بشأن فرص الاستثمار في القطاع الزراعي والغذائي، مع عدد من الشركات المحلية شملت شركة السويدي والغرير للاستثمار لإنشاء مركز تجميع وإنتاج الألبان والأجبان، إضافة إلى إنشاء مزرعة للزراعة الرأسية، كما تم التوقيع مع شركة الروابي للألبان على إنشاء مصنع لإنتاج المنتجات الطازجة من الحليب والألبان والعصائر، ووقع المهندس طارق الواحدي الرئيس التنفيذي لمجموعة أغذية اتفاقية بشأن مشروع يستهدف تطوير وتحسين المنتجات العلفية، إلى جانب توقيع اتفاقية تعاون مشترك مع شركة إيليت اجرو ووقعها ايان سومرفيلد الرئيس التنفيذي لقطاع الأغذية والزراعة.

ورش متخصصة
وتخلل فعاليات اليوم الثالث عقد ورش عمل متخصصة أدارها الدكتور حامد رجب عربان من هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية بعنوان الدواجن والأحياء المائية والتغذية، وتضمنت ورشة بعنوان «الأمن الحيوي في الإدارة الحديثة لمزارع الدواجن» قدمتها د. مارتينا ولف وتر من ألمانيا، في حين قدم الدكتور حسين حسين من الهيئة ورشة بعنوان «إنتاج الدواجن في دولة الإمارات: الواقع والطموح»، كما شملت الورش تقديم ورشة بعنوان «الاستزراع المائي: أنظمة التدفق الدائري – الإدارة والتطوير» ألقاها د. برت ويكر من ألمانيا، إضافة إلى تقديم سكوت فيرجسون من شركة اللفكس في أستراليا عرضاً توضيحياً مباشراً عن إدارة التسمين.
وأطلقت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية على هامش المعرض مبادرة مبتكرة لتعزيز فاعلية الأمن الحيوي وتحسين الإنتاج الحيواني في الإمارة بعنوان «نظام النجوم لتصنيف العزب في إمارة أبوظبي»، لرفع قدرات المربين وتشجيعهم على الالتزام بمعايير الأمن الحيوي ورفع كفاءة الإنتاج، لتحسين الممارسات العامة في العزب، ولترسيخ مفهوم التميز لدى جميع مربي الثروة الحيوانية، وتعزيز الإنتاجية وتعظيم دورهم في ترسيخ منظومة الأمن الغذائي والحيوي من خلال المساهمة في تلبية احتياجات السوق المحلي من المنتجات الحيوانية المختلفة.
وشمل جدول فعاليات اليوم الأخير الإعلان عن الفائزين في مسابقة أفضل السلالات المنتجة للغذاء لـ 5 آلاف رأس مسجل بمشاركة محلية وإقليمية من بينها المملكة العربية السعودية، ودولة الكويت، وسلطنة عمان، كما تم الإعلان عن الفائزين بالمزادات على أفضل السلالات المحلية لـ 1300 رأس والتي شارك فيها 175 من مربي الثروة الحيوانية.
وشهدت الفعاليات استعراض أبرز التقنيات وأساليب التربية والإنتاج والابتكارات شملت أنظمة تكنولوجية لتتبع الثروة الحيوانية، ومتابعة عمليات الأغذية، وآلة تعقيم الأبقار بالبخار، وأحدث معدات وأدوات تربية الثروة الحيوانية، ومنصات وأنظمة تبريد الحظائر.

تكريم الفائزين
كما تضمنت الفعاليات تكريم الفائزين بجائزة التميز في تربية الإبل والمواشي التي أطلقتها هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية بهدف تأصيل ثقافة التميز والتشجيع على تبني أفضل الممارسات للحفاظ على الأمن الحيوي وتعزيزِ العائد الاقتصادي على المربي والمساهمة في تلبية احتياجات السوق المحلي من المنتجات الحيوانية، حيث فاز بجائزة التميز لتربية الإبل والمواشي عن فئة العزبة المتميزة كل من سعاد أحمد سلطان مطر الحلامي بالمركز الأول، وراشد فرحان خميس الكويتي بالمركز الثاني، في حين حصل سعيد حبروش محمد حبروش السويدي على المركز الثالث، أما فئة المربي المتميز فقد فاز يوسف عبيد الزعابي بالمركز الأول وعيد حمود سالمين المنصوري بالمركز الثاني وشيخة خليفة المزروعي بالمركز الثالث.
أما فئة العزبة المتميزة في تطبيق متطلبات الأمن الحيوي، حصد المركز الأول ورثة مصبح راشد المنعي، وجاء شليويح محمد غافان مسلم الجابري في المركز الثاني، في حين حاز ساري محمد ثاني أحمد المزروعي على المركز الثالث، أما فئة العزبة المنتجة فازت بالمركز الأول شيخة خميس سعيد الرحومي، وحصل عبدالله صالح بدوه الدرمكي على المركز الثاني، وجاء سعيد عبدالله بن بروك الحميري بالمركز الثالث، وإلى جانبه يونس عبدالله الحمادي بالمركز الثالث مكرر.
كما اشتملت فعاليات المعرض تكريم المملكة العربية السعودية ضيف شرف المعرض والشركات الداعمة لفعاليات المعرض.

«مرموم» توقع اتفاقيات بـ 27 مليون درهم
عقدت مرموم للألبان ذ.م.م، شركة الألبان والعصائر الرائدة في الإمارات العربية المتحدة، صفقتين مع شركتين وطنيتين للأعلاف في الدولة بقيمة إجمالية تصل إلى 27 مليون درهم.
وقع المهندس سلطان الجابري، المدير التنفيذي لشركة مرموم للألبان الاتفاقية مع إدوار إسكندر حمود، المدير العام للوطنية لإنتاج وتسويق الأعلاف في حين وقع الاتفاقية مع طارق أحمد الواحدي، الرئيس التنفيذي لمجموعة أغذية ش.م.ع. وهي الشركة الأم لعلامة أجريفيتا للأعلاف، وذلك في حفل أقيم في أبوظبي على هامش معرض يوروتير الشرق الأوسط. وصرّح الجابري: نحن كشركة محلية ملتزمون بإنتاج كميات كبيرة من الحليب الطازج والألبان الطازجة بجودة عالية وذلك تلبيةً لاحتياجات الدولة.
ومرموم التي يمتد تاريخها على مدار 35 عاماً هي من شركات الألبان الرائدة في المنطقة، وهي منذ اليوم الأول سبّاقة في اعتماد الابتكارات في مزارع الألبان، ولم تتوانَ مرموم يوماً عن البحث عن أحدث التكنولوجيا لتأسيس مصنع ألبان حديث يرتقي إلى أعلى معايير الجودة.

أتود رافتر السويسرية اعتمدت خمسة موزعين في الإمارات
قال جيرون بولش، مدير تطوير الأعمال بشركة أتود رافتر السويسرية، إن الشركة اعتمدت خمسة موزعين في الإمارات، بعد أن كانت تعتمد موزعاً واحداً، كما تدرس الشركة طلبات باعتماد موزعين في السعودية والكويت وبعض الدول الخليجية.
وكشف عن أن الشركة تعرض نظام فرز أوتوماتيكي من خلال تطوير ماسح ضوئي ورقاقة ذكية تعلق في الحيوان، وترسل المعلومات إلى النظام الذي يقوم بتخزين بيانات المواشي، وفصيلتها ووزنها لخلق قاعدة بيانات، بالأعمار والحالة الصحية والوزن.

 

اقرأ أيضا

حاكم عجمان يستقبل ضاحي خلفان